الأخبار

شابة أمريكية ترسل سيرتها الذاتية بطريقة ذكية جداً

ياسمين صبري تكشف أسرارها لـ "صاحبة السعادة "

من هي جورجيا ميلوني أول رئيسة وزراء لإيطاليا؟

السويسريون يصوتون لصالح رفع سن تقاعد النساء إلى 65 عاما

"لن أغادر هذا البلد دون ابنتي".. مأساة أجنبيات بمواجهة قوانين الحضانة في السعودية

صحافية مخضرمة في "سي.ان.ان" رفضت وضع الحجاب لمقابلة الرئيس الإيراني فألغي اللقاء

النساء مجبرات على البقاء في قريتهن التي غمرتها المياه في باكستان... باسم الشرف

نساء في طهران: وضع الوشاح يجب أن يكون خيارا

تحليل عالمة أحياء حائزة على نوبل: علميا الإنسان إما ذكر أو أنثى فقط وما يقال غير ذلك “هراء”

تزويج المغتصبات في موريتانيا.. العائلة والقانون يتواطآن ضد الضحية

القاهرة: عراقية تتهم الداعية المصري عبد الله رشدي بهتك عرضها

بالفيديو وفاء عامر عن المشهد الجريء مع محمد رمضان: "إزاي تسرب؟"

إيران: القائمة بأعمال مفوض حقوق الإنسان تحث على إجراء تحقيق سريع وشفاف في وفاة مهسا أميني

صندوق استئماني يسعى للحصول على دعم مستدام لضحايا الاعتداء والاستغلال الجنسيين من قبل موظفي الأمم المتحدة، وتمكينهم

المنظمة الدولية للهجرة: النساء والفتيات يشكلن غالبية المهاجرين في منطقة القرن الأفريقي وشرق القارة الأفريقية

تقرير أممي: بدون استثمار، سيستغرق تحقيق المساواة بين الجنسين حوالي 300 عام

فاطمة، قصة نجاح مهاجرة عائدة من مصر إلى وطنها السودان

النوع الاجتماعي في الإعلام الفلسطيني، تغيير المفاهيم وتوعية السكان

ضابطة من بوركينا فاسو تفوز بجائزة أفضل شرطية أممية لعام 2022

مشاركة المرأة في الانتخابات ضرورة وطنية ومجتمعية

مقال مفاهيم تطبيقية لحياة زوجية سعيدة

بقلم: أراء حره

د.احمد لطفي شاهين - فلسطين - " وكالة أخبار المرأة "

قدمت قبل سنوات تدريب في أسس السعادة الأسرية وكان تدريب رائع ومهم ومفيد للمجتمع وكان الهدف منه تقليل نسبة الطلاق لان الطلاق هو أخطر ظاهرة مؤذية للمجتمع فالأسرة اذا تفككت خرج منها أطفال مجرمين ومرضى نفسيين وعديمي التربية وحاقدين على المجتمع .. ولذلك لابد من نشر الوعي في الحياة الزوجية لدعم الاستقرار العائلي لتخريج أجيال منضبطة نافعة للمجتمع ولأنفسهم.
بداية يجب ان يعلم الزوجان ان الحياة الزوجية هي علاقة دائمة مؤبدة وليس رحلة رومانسية فقط .. فالحياة الزوجية السعيدة تقوم على الحب والاحترام والتقدير والاهتمام والرومانسية ولكن هناك بالمقابل على الطرفين أعباء وعقبات ومشاكل وتضحيات وتنازلات وتفاهمات واندماج شخصيات وتمازج ثقافات ولكي ننجح في كل ذلك فهناك خطوات ومفاهيم مهمة يجب على الزوجين ان يعلموها ويتعلموها جيدا.. ومنها:
1- الرجل الحقيقي يحترم وعوده و مواعيده ويحب من زوجته ان تحترام مواعيد راحته و نومه
2- يعشق الرجل الزوجة التي تهدأ أثناء غضبه و صراخه ولا تجادله أثناء ثورته وبالمقابل سيعتذر لها ويزيد حبه لها لأنها ساهمت في هدوء اعصابه واذا حصل وثارت المرأة فعلى الرجل أن يتعامل بالمثل.
3- الانسان بطبعه يبغض من يعاند و لا يعترف بخطئه ويحترم جدا من يعترف بخطأه او تقصيره ويعتذر وهذه قاعدة مهمة بين الزوجين ويجب ان لا يتجاوز الاعتراف مدة يوم اي قبل النوم .. حتى لا يستمر التوتر لليوم التالي .
4 - يكره الرجل المحب لزوجته ان تذهب الزوجة  لمنزل أهلها ولا يحب ان تغيب عنه ويمكن ان تحدث مشكلة اكبر اذا ذهبت وبينهما توتر لذلك يجب التفاهم على موضوع زيارة أهلها واختيار موعد مناسب للطرفين بتمهيد وهدوء ومحبة.
5- يحب الرجل الزوجة المبتسمة المستبشرة المتفائلة و يفتخر بالزوجة التي تعترف برجولته ولا  تتعمد إثارة غيرته او استفزازه بكلام مبطن.. .. تماما كما تعشق المرأة الرجل الذي يحترم أنوثتها ويدللها ولا يتعمد استفزازها فانتم شركاء حياة وليس أعداء كما ويكره الرجل سؤال الزوجة المتكرر عن شيء هو لا يرغب في البوح به.. اتركيه يبوح وقتما يرغب هو .
6- يفرح الرجل من تربية الزوجة لأبنائه على حبه وتقديره  وتربيتهم جيدا ويطيب خاطره بذلك  وتفرح المرأة بالرجل الذي يعزز مكانتها واحترامها في البيت حتى لو اختلفوا فيجب تربية الاولاد بشكل صحيح .
7- يكره الرجل في فترة راحته ان يرى زوجته تنظف المنزل او تكثر من الضجيج في تغيير اثاث غرفته وهو جالس في البيت فهو يحب ان يراها بجانبه وهي نظيفة ومبتسمة ومهتمة به ويفرح ايضا الرجل جدا باستيقاظ زوجته قبله وتحضيرها لفطوره ولباسه وبالمقابل يجب على الرجل مساعدة زوجته في أمور البيت إذا مرضت او تعبت.
8 -  الرجل لا يحس بعاطفة الأبوة خصوصا الطفل الأول إلا بمرور عام او أكثر أو أقل  فهو ليس كالزوجة التي تحس بعاطفة الامومة بمجرد ان تكون حامل لذلك قد يتأخر الرجل في تحمل مسؤولية الاولاد ولكنه يتعلم المشاركة بمرور الوقت عندما تصبح عاطفته اقوى تجاه أطفاله وتجاه زوجته واحيانا قد يكون الزوج اكثر حنانا من الزوجة.
9- الرجل غالبا كثير النسيان بسبب ضغط العمل  ومسؤوليات الحياة لذلك على الزوجة ان تخفف عنه  ولا تعتب عليه إذا نسي مثلا تاريخ ميلادها او تاريخ زواجهما بل يجب ان تذكره هي بتلك التواريخ بشكل ذكي وسيقدم لها هدية حسب قدرته وهو يعشق  أن يرى زوجته سعيدة بهداياه ولو كانت بسيطة حسب إمكانياته.
10- يكره الزوجان النفسية المتقلبة دون توضيح سبب الانقلاب .. ولا يجوز أن ينتظر كل طرف من الاخر ان يتكلم قبله.. كما أن التلميحات في العلاقة الزوجية قد تكون امرا استفزازيا يؤدي إلى تفاقم التوتر وبالتالي لابد من الوضوح والصراحة والمكاشفة  .
11- كثير من الازواج بعد ولادة الطفل الاول يبدأون بالدخول في مرحلة غضب وعصبية بدون سبب وذلك بسبب ارهاقهم الجسدي والنفسي و احساسهم ان هذا الطفل سرق راحتهم في بكاؤه وقد يشتبك الزوجان وتصل الأمور للطلاق دون مبرر منطقي لذلك يجب ان يكون هناك اتفاق مسبق على تنسيق الجهود والتعاون الكامل في الاهتمام بالمولود الجديد حتى تعيش الأسرة في جو نفسي هادئ وسليم.
12- يتوجب على الزوجين عدم الانفراد في اتخاذ القرارات المتعلقة بالأسرة في كل مجالات الحياة المشتركة لان الانفراد يثير الغيرة عند الزوجة او يثير عناد الرجل لذلك لابد من الاتفاق الدائم والتواصل المستمر بين الزوجين لتنسيق المواقف واتخاذ القرارات العائلية بتوافق وتفاهم واحترام 
13- يحب  ان يكون الحوار والنقاش بين الزوجين بهدوء وأريحية واطمئنان وعدم خوف من عواقب الفضفضة وعدم تردد وهذه من اهم واخطر نقاط التواصل الثنائي بين الزوجين ومن اسباب مشاكل التواصل بين الزوجين هو سوء اختيار  توقيت الطلب وسوء اختيار طريقة التودد للآخر 
14- يجب أن يكون مكان النوم جاهزاً للنوم و نظيف حتى يرتاح الزوجان نهاية اليوم خصوصا ان عدم جاهزية مكان النوم يستفز الرجل ويجعله عصبي ومتضايق ويعمل مشكلة بدلا من أن يقترب من زوجته.
15- إذا كان الرجل يعشق زوجته فإنه يحب ان يراها في منزله دائما ، خصوصا عند رجوعه من عمله او سفره وقد يستفزه طلبها ان تذهب لزيارة  اهلها لذلك اذا طلبت منه ذلك ورفض بعصبية فيتوجب عليها ان تستوعب ولا تعترض .. وغالبا سيراجع نفسه ويأتي ليراضيها ويعتذر ويقول لها اذهبي وقد يذهب معها بنفسه ويمكنها تكرار الطلب بطريقة هادئة لا تضايقه
16- اذا كان الرجل يحب البقاء عند والديه ساعات و يأكل عندهم ويهتم برضاهم فإنه يغضب جدا  إن لم تشجعه زوجته على ذلك ويجب على الزوجة ان تفرح لأن بر الرجل لوالديه يعني أن فيه خير وبركة.
17- يميل الرجل لتوفير منزل خاص لأولاده و معيشة طيبة بينما المرأة تميل لشراء الكماليات وذلك مايزعج الرجل ويرى أن زوجته ليس لها نفس اهدافه  وعند إمتلاكه للمنزل قد يميل الرجل لشراء سيارة بينما تميل الزوجة لتأثيث منزلها على ذوقها  واعادة ترتيب الأثاث ولذلك يجب على الزوجين مراعاة هذه النقطة لأنها تساعد على تحسين الحالة المزاجية للزوجين.
18- موضوع تعدد الزوجات حساس جدا جدا و يجب فيه عدم  المزاح ولا التلميح ولا التهديد وهو رخصة وحق شرعي وقانوني للرجل لكن شريطة ان يكون الرجل صاحب دين واخلاق وقدرة مالية وجسدية وادارية وشخصيته قوية حتى يتحقق الاستقرار والعدل والاكتفاء وغالبا ترفضه النساء من باب الغيرة المفرطة ولذلك يجب التعامل بحزم وحكمة شديدة في هذه النقطة
19- يجب أن تتحقق الكرامة الإنسانية في العلاقة الخاصة بين الزوجين  فالحياة ليست جسد فقط ولا غصب ولا قهر
الحياة عطاء وتراحم وضحك ومفاجآت حلوة وتكامل وانسجام واندماج وانصهار شخصيتين بمودة وحب واحترام بعيدا عن الحيوانية والاستبداد والاستعباد والسيطرة.
20 - ممارسة التمارين الرياضية للزوجين معاً، عن طريق المشي او الذهاب مشي وقت المساء إلى البحر أو منتزه وهذا الامر  يساعد على حرق الدهون الزائدة بالجسم والحصول على لياقة بدنية مميزة، تزيد من الشعور بالثقة بالنفس ويخلق أجواء جميلة بين الزوجين
21- تحديد موعد غرامى بين الزوجين للتنزه معاً على الاقل مرة في الشهر  أو التواجد فى المنزل لقضاء وقت رومانسى مميز في ذكرى الزواج مثلا او اي مناسبة جميلة ، بعيداً عن التفكير فى مشاكل الحياة، وتلك الأجواء تساعد على تجديد علاقتهم وتقويتها بشكل أفضل حتى لو كان عندهم اطفال فيمكنهم تنفيذ ذلك برفقة أطفالهم او بعد نوم الاطفال .
23- يقول الله جل جلاله [وَمِنۡ ءَايَٰتِهِۦٓ أَنۡ خَلَقَ لَكُم مِّنۡ أَنفُسِكُمۡ أَزۡوَٰجٗا لِّتَسۡكُنُوٓاْ إِلَيۡهَا وَجَعَلَ بَيۡنَكُم مَّوَدَّةٗ وَرَحۡمَةًۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَأٓيَٰتٖ لِّقَوۡمٖ يَتَفَكَّرُونَ (21) ] الروم .فالرجل رغم قوته وكبرياءوه الا انه ضعيف أمام زوجته التي يحبها و يحتاج إلى الهدوء والسَكينة في بيته عموما ومن زوجته خصوصا وقد يكون كالطفل امام زوجته التي يحبها ولذلك يجب على الزوجة ان تلبي حاجته وتكون له ام وزوجة وحبيبة وصديقة ويجب ان يكون هو لزوجته الاب والزوج والحبيب والصديق والسند بحيث يتبادلان الفضفضة دون قلق ودون خوف من الندم ودون ان يحصل بينهما مشاكل او ردة فعل  . فكلاهما يجب أن يكون مصدر امان وثقة للآخر والأمان اهم من الحب وسبب لدوام الحب واستقرار الحياة الزوجية
23 - يجب أن يحرص الزوجان على تبادل الكلمات الرومانسية بينهما من القلب وبصدق إحساس وفي كل وقت وهذا الأمر يساعد على تأكيد الاهتمام والحب بين الطرفين، ويقوى علاقتهما الزوجية ويجددها.
24- بعد الزواج والحمل والارضاع قد تصبح الزوجة سمينة وهذا امر خارج عن ارادتها وقد ينتقدها الزوج لأنه يريدها ان تبقى رشيقة كما كانت بدايه معرفته بها وهذه نقطة مهمة تمس أنوثة المرأة ويجب على الزوج ان لا يضايق زوجته بهذا الخصوص وان يوصل رسالته لها بمحبة وحكمة وان ياخذها معه في مشوار مشي كرياضة يوميا ويجب على الزوجة ان تحافظ على رشاقتها وجمالها وصحتها لأجلها هي اولاً ولإسعاد زوجها ثانياً
ختاما..
 ﻻ تحاولوا ﺍﻻﻧﺘﺼﺎﺭ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ ، ﻓﺄﺣﻴﺎﻧﺎ ﻛﺴﺐ ﺍﻟﻘﻠﻮﺏ ﺍﻭﻟﻰ ﻣﻦ ﻛﺴﺐ ﺍﻟﻤﻮﺍﻗﻒ .. ﻭﻻ ﺗﺤﺮقوا ﺍﻟﺠﺴﻮﺭ ﺍﻟﺘﻲ قمتم ﺑﻌﺒﻮﺭﻫﺎ ﻓﺮﺑﻤﺎ ﺗﺤﺘﺎجوها ﻟﻠﻌﻮﺩﻩ ﻳﻮﻣﺎ ﻣﺎ !
ﺇﻛﺮهوا ﺍﻟﺨﻄﺄ ﻭﻟﻜﻦ ﻻ ﺗﻜﺮهوا ﺍﻟﻤﺨﻄﻲﺀ .. تراحموا.  تسامحوا ﻓﺈﻥ مهمتكم ﺃﻥ تعيشوا سعداء وان تقضوا ﻋﻠﻰ اي مرض اجتماعي وليس مطلوباً قتل ﺍﻟﻤﺮﻳﺾ.
هناك معادلة مهمة وهي:  كلما اقترب الزوجان من الله كلما زادت سعادتهما والعكس صحيح وإن أخلاق الزوجين ودرجة تدينهم أمور مهمة جدا لكن نجاح الزواج واستمراره لا يتوقَّف فقط على التديُّن بل هناك شيء آخر ضروري ومهم يترافق مع التديُّن، ولا بدَّ أن ينتبه له الزوجان وهو الشعور بالأمان.. فأنت تحتاج لشريكٍ يقوِّيك... يتحمل ضربات الأيام معك... يشد يدَك وينفض الغبار عن قدميك ان سقطت...
ثم ينظرُ في عينيك...ويخبرك أنك بخيرٍ وأنه معك ولن يتركك ... ولن يتخلى عنك
لن يترككَ إن مررتَ بضائقة ماديَّة...
لن يترككِ إن تأخرتِ في الإنجاب...
فالأمر في الحقيقة أنه يحبكِ يعشق روحكِ...يضمك ويقول لك ألمك ألمي، هذا التعب الذي يلازمك يلازمني أيضا، هذا الذبول في عينيك يخصني، ويعنيني أن أبدده لك ، لو أن الاحتضان يكفي لاحتضنتك حتى نبقى متلاصقي المشاعر والأحاسيس إلى الأبد، لكنني، ولأن الاحتضان يصعب دوامه قررت أن أحتضنك بقلبي، واهتمامي و دعائي واحترامي
هكذا يكون الحب المتبادل والحلال بين الأزواج . . وهكذا تنشأ الأسرة السليمة وهكذا يكون المجتمع بخير . .. 
 فقط في ظلال الحب
فنحن لا نحتاج سوى الرّأفة ببعضنا البعض .. الرأفة في الحديث .. ‏في الفعل .. ‏في التّمسك .. ‏وحتى الرأفة في التّخلي .. ‏كن جميلاً في كل شيء .. محبتك .. ‏صداقتك .. ‏أخلاقك .. تعاملك .. ‏حتى في البُعد كن جميلاً  ... ‏وازرع في الآخرين شيئاً خالداً يخصّك ..  ‏إن لم يكن حبّاً ‏فليكن احتراماً 
تذكروا ..ان الجميع يهدأ أمام الإحتواء ،والجميع يرتاح بحضرة الشخصية الحنونة ، "فخير القلوب أكثرها حناناً "

 

المصدر : وكالة أخبار المرأة

أراء حره

كاتب صحفي

أراء حره