الأخبار

فنانات لبنان : تصريحات فارس إسكندر تشوبها ذكورية مفرطة منه وغير مناسبة

من هي "فتاة العرب" التي يحتفي بها غوغل؟

بطلة "النمر الأسود" تظهر بعد التعافي من جراحة تجميل فاشلة

هل اعتزلت ميمي جمال التمثيل بعد ظهورها مرتدية الحجاب؟

التواء الكاحل.. هذا هو الحل لأكثر المشكلات شيوعا

3 طرق "طبيعية" لمحاربة "التعب والإعياء"

لماذا إنتحرت الفتاة المصرية علياء عامر؟ التحقيقات الجنائية تكشف السبب!!

طرق تقوية المناعة في الشتاء

"نشر صوري العارية على التواصل".. سلمى تروي قصتها مع دجال "المقابر" الشهير

انتخاب كارين باس كأول امرأة لرئاسة بلدية لوس انجليس الأميركية

جريمة شنعاء.. العثور على طبيبة حامل غارقة في دمائها

"أوقفوا قتل النساء".. صرخة تهز تونس بعد جرائم لا توصف

منصة التواصل النسائية، وايلد، تعقد أول حدث لها في المملكة العربية السعودية

إعادة انتخاب الفلسطينية إيمان جودة في عضوية برلمان ولاية كولورادو

النرويج: الأميرة مارثا لويز تتخلى عن واجباتها الملكية

فتاة بكيني مسبح فيلا أريحا تعتذر بعد حالة من الغضب في أوساط الفلسطينيين في الضفة الغربية

خبراء بريطانيون: لا علاقة بين الشعر المبلل والإصابة بالزكام

العمل عن بُعد يضمن حقوق المرأة ويعزز الإنتاجية

حوار وكالة أخبار المرأة تحاور البرلمانية الإماراتية عفراء بن هندي

كاتبة فلسطينية تحصل على المركز الأول لمبيعات الإطلاقات الجديدة في موقع أمازون

جائزة أبوظبي تسلط الضوء على المكرمات الملهمات ممن أسهمن في خدمة المجتمع

أبوظبي - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

احتفالاً بيوم المرأة الإماراتية خلال هذا الشهر، تسلط اللجنة المنظمة لجائزة أبوظبي الضوء على المكرمات بالجائزة خلال السنوات السابقة، بهدف تشجيع أفراد المجتمع على تقديم المزيد من الترشيحات لأصحاب الأعمال الخيرة في دولة الإمارات.  
تأسست جائزة أبوظبي عام 2005 لتكريم أصحاب الأعمال الخيرة والمساهمات المجتمعية القيمة ممن أعطوا بسخاء و قدموا خدمات جليلة للمجتمع ليصبحوا مصدر إلهام لتشجيع أفراد آخرين للسير على نهجهم.
كرمت جائزة أبوظبي منذ تأسيسها، والتي تُعد أرفع وسام مدني في الإمارة، 92 شخصية من أصحاب الأعمال الخيرة ينتمون إلى 16 جنسية مختلفة.
أكدت اللجنة المنظمة لجائزة أبوظبي تزامناً مع الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية الموافق لـ 28 أغسطس، على أهمية هذا اليوم عبر تسليط الضوء على ثلاث مكرمات بالجائزة، أصبحن قدوة لأفراد المجتمع وجسدن القيم العطاء وحب الخير التي تتبناها دولة الإمارات، والذي أرساها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
فاطمة الرفاعي
حصلت الدكتورة فاطمة على جائزة أبوظبي في دورتها العاشرة، وتعتبر من الرعيل الأول الذي ساهم في وضع اللبنة الأساسية لقطاع التمريض، وكان لها دور أساسي في تطوير مهنة التمريض في الإمارات العربية المتحدة.
عملت الدكتورة فاطمة بتفانٍ وإخلاص لإحداث تغيير إيجابي في قطاع التمريض، وحققت العديد من الإنجازات خلال حياتها المهنية، والتي شملت تأسيس جمعية التمريض الإماراتية في عام 2003. تابعت مسيرتها الرائدة في تقديم الدعم لتطوير قطاع التمريض، وتشجيع الكوادر المواطنة على الالتحاق بمهنة التمريض. 
مثلت الدكتورة فاطمة الدولة في مناسبات مختلفة محلياً وإقليمياً ودولياً، سواء عن طريق تقديم الاستشارة لدول المنطقة بشأن نظم التمريض أو من خلال المشاركة في جمعيات ولجان محلية وإقليمية ودولية. كما انتخبت الجمعية العمومية للمجلس الدولي للتمريض (ICN) الدكتورة فاطمة عضواً في مجلس إدارتها وممثلة لمنطقة الشرق الأوسط.
تشغل الدكتورة فاطمة حالياً منصب مستشارة شؤون التمريض لدى وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات.
فرح القيسية
نشأت فرح مع اضطراب وتلعثم في النطق، أثبتت أنها قادرة على تحدي الصعوبات، بإيمانها وثقتها بنفسها وبإمكانياتها. 
كرمت فرح القيسية بجائزة أبوظبي 2017، وأصبحت مصدر إلهام للكثيرين، لتصميمها في رفع الوعي بشأن اضطراب التلعثم، والذي وصفته بأنه مجرد لكنة أخرى خلال مسيرتها الجادة لتغيير النظرة المجتمعية تجاه هذا الاضطراب.
أطلقت فرح مبادرة "التلعثم في الإمارات" في عام 2013، لتوفر المبادرة أول منصة من نوعها لمن يعانون من التأتأة وتتيح لهم فرص التواصل مع الآخرين الذين يواجهون التحدي ذاته. بالإضافة إلى مشاركتها في فيلم وثائقي بعنوان "مجرد لكنة أخرى" الذي عرض ضمن فئة الأفلام القصيرة في مهرجان "كان" السينمائي  في فرنسا.
بدأت فرح مسيرتها المهنية في شركة مبادلة للاستثمار عام 2011 وتشغل حالياً منصب مساعد مدير في فريق التوطين في الشركة.
زعفرانة خميس
زعفرانة هي أم لأحد عشر ابناً، منهم ابنتين من أصحاب الهمم وهما البطلتان حمدة ومريم ضمن فريق الأولمبياد الخاص لمنتخب الإمارات، وعرفت لدى من حولها بلقب " أم أصحاب الهمم".
بذلت زعفرانة جهوداً جبارة على مدار سنوات طويلة، وكانت بمثابة أم تمد يد العون لمساعدة أصحاب الهمم، وتم مكافأتها على تفانيها وعطائها بمنحها جائزة أبوظبي.
بدأت مسيرة زعفرانة التطوعية في عام 2007، وعلى مدار 15 عاماً عملت بإخلاص وتفانٍ لرد جزء من الجميل لمجتمعها عبر تطوعها في نادي أبوظبي الرياضي لأصحاب الهمم، وواصلت مسيرتها الرائدة من خلال تكريس وقتها لدعمهم خلال الفعاليات الرياضية على المستوى المحلي والعالمي. وكانت زعفرانة فرداً فعالاً ضمن فريق العمل التطوعي عندما استضافت أبوظبي دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في أبوظبي عام 2019، وهي المرة الأولى التي يُقام فيها هذا الحدث العالمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
تكرم جائزة أبوظبي أصحاب الأعمال الخيرة ممن قدموا مساهمات قيمة وجليلة في سبيل خدمة مجتمع دولة الامارات، بغض النظر عن العمر أو الجنسية أو المهنة أو بلد الإقامة. معتمدة الشرط الوحيد الواجب توافره في المرشحين وهو قيامهم بأعمال خيرة وإسهامات إيجابية عادت بالنفع على الدولة.
يمكن تقديم الترشيحات للنسخة الحادية عشرة من جائزة أبوظبي، خلال أي وقت عبر زيارة الموقع الإلكتروني:
www.abudhabiawards.ae.

 

المصدر : وكالة أخبار المرأة