الأخبار

شابة أمريكية ترسل سيرتها الذاتية بطريقة ذكية جداً

ياسمين صبري تكشف أسرارها لـ "صاحبة السعادة "

من هي جورجيا ميلوني أول رئيسة وزراء لإيطاليا؟

السويسريون يصوتون لصالح رفع سن تقاعد النساء إلى 65 عاما

"لن أغادر هذا البلد دون ابنتي".. مأساة أجنبيات بمواجهة قوانين الحضانة في السعودية

صحافية مخضرمة في "سي.ان.ان" رفضت وضع الحجاب لمقابلة الرئيس الإيراني فألغي اللقاء

النساء مجبرات على البقاء في قريتهن التي غمرتها المياه في باكستان... باسم الشرف

نساء في طهران: وضع الوشاح يجب أن يكون خيارا

تحليل عالمة أحياء حائزة على نوبل: علميا الإنسان إما ذكر أو أنثى فقط وما يقال غير ذلك “هراء”

تزويج المغتصبات في موريتانيا.. العائلة والقانون يتواطآن ضد الضحية

القاهرة: عراقية تتهم الداعية المصري عبد الله رشدي بهتك عرضها

بالفيديو وفاء عامر عن المشهد الجريء مع محمد رمضان: "إزاي تسرب؟"

إيران: القائمة بأعمال مفوض حقوق الإنسان تحث على إجراء تحقيق سريع وشفاف في وفاة مهسا أميني

صندوق استئماني يسعى للحصول على دعم مستدام لضحايا الاعتداء والاستغلال الجنسيين من قبل موظفي الأمم المتحدة، وتمكينهم

المنظمة الدولية للهجرة: النساء والفتيات يشكلن غالبية المهاجرين في منطقة القرن الأفريقي وشرق القارة الأفريقية

تقرير أممي: بدون استثمار، سيستغرق تحقيق المساواة بين الجنسين حوالي 300 عام

فاطمة، قصة نجاح مهاجرة عائدة من مصر إلى وطنها السودان

النوع الاجتماعي في الإعلام الفلسطيني، تغيير المفاهيم وتوعية السكان

ضابطة من بوركينا فاسو تفوز بجائزة أفضل شرطية أممية لعام 2022

مشاركة المرأة في الانتخابات ضرورة وطنية ومجتمعية

بالفيديو.. اعترافات قاتلي فتاة المعادي بالجريمة

القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

نفذت السلطات المصرية اليوم حكم الإعدام في قتلة فتاة المعادي بعد سرقتها وسحلها وقتلها تحت عجلات السيارة والتي أثارت الرأي العام في مصر والعالم العربي في 2020.
وخلال برنامج "الحكاية"، للإعلامي المصري الشهير عمرو أديب، المذاع على قناة "mbc مصر"، اليوم الجمعة، مقطع فيديو لاعترافات المتهمين بقتل مريم المعروفة إعلاميا بـ"فتاة المعادي"، بعد أن قررت النيابة حبسهما 4 أيام على ذمة القضية لحين محاكمتهم.


وقال المتهم: وليد عبد الرحمن : "قعدنا نلف شوية علشان نلاقي حد ناخد منه الشنطة، قابلنا واحدة في المعادي خدنا منها الشنطة وجري الميكروباص وخدنا بعضنا وطلعنا على الأوتوستراد ورمينا الشنطة قبل دار السلام، وفتشت الشنطة لاقينا فيها 85 جنيه والفيزا بتاعتها والكارنيه، وأنا أخدت المكياج بتاعها ورميناها فاضية".
أما المتهم الثاني محمد أسامة فقال : "نزلنا الصبح واشتغلنا على العربية من 7 الصبح لحد 3 ونص، وقولنا نطلع ناخد شنطة، وقبل ما ننزل المعادي حطينا على النمر شحم، وطلعنا على هناك، وماشيين في شارع وكان في بنت ماشية محجبة، وفضلنا ماشيين وراها وسحبت الشنطة والبنت عافرت معايا ووقعت في الأرض، وأنا أخدت الشنطة، ووليد جري بالعربية".


وكانت الجهات المختصة قررت تنفيذ حكم الإعدام الذي صدر بحق المتهمين من المحكمة، وتحديدا بعد رفض الطعن المقدم منهم أمام محكمة النقض، ليجد المتهمون أنفسهم أمام تنفيذ حكم الإعدام، بعد إدانتهم بسحل «فتاة المعادي» في الشارع وقتلها.
وأثارت الواقعة الرأي العام، بعدما حاول بعض اللصوص سرقة إحدى الفتيات أثناء سيرها في الشارع، وهو ما تسبب في سحلها ووفاتها في الحال فور سقوطها أسفل عجلات السيارة التي كان يستقلها المتهمون.
وفي شهر ديسمبر من عام 2020 كانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت حكما بإعدام المتهمين «وليد. ع»، و«محمد. أ» شنقا، نظرا لما نسب إليهما من جرائم القتل العمد وحيازة السلاح الناري والأبيض، إضافة إلى السرقة بالإكراه.
وقالت المحكمة فى حيثيات حكمها، إن الواقعة حسبما استقرت في يقينها وارتاح لها وجدانها مستخلصة من سائر أوراقها وما تم فيها من تحقيقات وما دار بشأنها بجلسة المحكمة تتحصل في أن المتهمين اتفقت رغبتهما الجامحة في الحصول علي المال الحرام أينما وجد بدلًا من البحث عن طريق شريف يمكنهما من بلوغ مقصدهما، فقد سلكا طريق الشر، وبدأت محاور فكرهما تتلمس المال الحرام ولو عن طريق الغدر وسرقة الأبرياء وإزهاق أرواحهم لتحقيق غايتهما.
وكانت النيابة وجهت لاثنين من المتهمين تهم قتل المجني عليها مريم عمدا بحي المعادي يوم 13 أكتوبر 2020، حيث اندفع أحدهما تجاهها قائدًا سيارة بالطريق العام، ولما اقترب منها انتزع الآخر حقيبة من على ظهرها حاولت المجني عليها التشبث بها، فصدماها بسيارة متوقفة بالطريق ودهساها أسفل عجلات السيارة التي يستقلانها، قاصدين من ذلك إزهاق روحها ليتمكنا من الفرار بالحقيبة، فأحدثا بها إصابات أودت بحياتها.
وقالت النيابة إنه قد اقترنت هذه الجناية بجناية أخرى أنهما فى ذات الزمان والمكان سالفي الذكر سرقَا مبلغا نقديا ومنقولات من المجني عليها، وذلك في الطريق العام حالَ كونهما شخصيْنِ حامليْ

 

المصدر : وكالة أخبار المرأة