سارة صبري أول رائدة فضاء مصرية

ساره صبري من الغواضين المعتمدين في المياه المفتوحة،أمضت ستة أسابيع في مدغشقر كمحافظة على البيئة البحرية.
أمضت سارة صبري بعض من وقتها في ممارسة فنون القتال المختلطة،و عملت سارة مدربة لليوجا، ومدربة لرياضة الكروس فيت أيضا،
سافرت سارة صبري : عام 2016 جميع أنحاء إفريقيا للعمل التطوعي في مدارس ومنظمات مختلفة، ومركز تمكين المرأة في أوغندا.
تشغل  منصب نائب الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شركة تكنولوجية ناشئة في برلين تعمل على تطبيقات الهاتف المحمول بتقنية الواقع المعزز.
 بعد دراسة الهندسة الميكانيكية والهندسة الطبية الحيوية في (إيطاليا،) تليها دورة في هندسة الطيران في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT)،
 مستشارة لوكالة الفضاء المصرية، وأحد مؤسسي برنامج برنامج سفراء الفضاء بالوكالة.
قررت سارة أن تؤسس مبادرة  الفضاء العميق ، وهي شركة غير ربحية تهدف إلى زيادة إمكانية الوصول وفرص البحث في الفضاء، وتشغل منصب الرئيس التنفيذي لها.
أصبحت سارة صبري أول رائدة فضاء مصرية، واحتفى العالم بأكمله بنجاحها.
 تساعد سارة صبري وكالة الفضاء المصرية في تصميم وبناء أول محطة بحث تناظرية في إفريقيا،
 يقرب مصر من المشاركة في سباق الفضاء ويوفر للطيارين المصريين، وخاصة النساء، منصة لتوسيع معارفهم ويمنحهم الفرصة لتقديم وجهات نظرهم وأبحاثهم الفريدة، قبل عملها في مجال الفضاء.

نساء في دائرة الضوء

الأكثر قراءة

كتاب وكالة المرآة