الأخبار

فنانات لبنان : تصريحات فارس إسكندر تشوبها ذكورية مفرطة منه وغير مناسبة

من هي "فتاة العرب" التي يحتفي بها غوغل؟

بطلة "النمر الأسود" تظهر بعد التعافي من جراحة تجميل فاشلة

هل اعتزلت ميمي جمال التمثيل بعد ظهورها مرتدية الحجاب؟

التواء الكاحل.. هذا هو الحل لأكثر المشكلات شيوعا

3 طرق "طبيعية" لمحاربة "التعب والإعياء"

لماذا إنتحرت الفتاة المصرية علياء عامر؟ التحقيقات الجنائية تكشف السبب!!

طرق تقوية المناعة في الشتاء

"نشر صوري العارية على التواصل".. سلمى تروي قصتها مع دجال "المقابر" الشهير

انتخاب كارين باس كأول امرأة لرئاسة بلدية لوس انجليس الأميركية

جريمة شنعاء.. العثور على طبيبة حامل غارقة في دمائها

"أوقفوا قتل النساء".. صرخة تهز تونس بعد جرائم لا توصف

منصة التواصل النسائية، وايلد، تعقد أول حدث لها في المملكة العربية السعودية

إعادة انتخاب الفلسطينية إيمان جودة في عضوية برلمان ولاية كولورادو

النرويج: الأميرة مارثا لويز تتخلى عن واجباتها الملكية

فتاة بكيني مسبح فيلا أريحا تعتذر بعد حالة من الغضب في أوساط الفلسطينيين في الضفة الغربية

خبراء بريطانيون: لا علاقة بين الشعر المبلل والإصابة بالزكام

العمل عن بُعد يضمن حقوق المرأة ويعزز الإنتاجية

حوار وكالة أخبار المرأة تحاور البرلمانية الإماراتية عفراء بن هندي

كاتبة فلسطينية تحصل على المركز الأول لمبيعات الإطلاقات الجديدة في موقع أمازون

دراسة: النساء أكثر عرضة للوفاة داخل غرفة العمليات عندما يكون الجراح رجلا

" وكالة أخبار المرأة "

 توصلت دراسة إلى أن النساء اللاتي يخضعن لعمليات جراحية من قبل الجراحين الذكور أكثر عرضة ‏للمضاعفات والموت، بالمقارنة مع أولئك اللاتي يخضعن لعمليات جراحية من قبل جراحين إناث.
وتشير نتائج الدراسة المنشورة في مجلة "جاما سيرجري" العلمية في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وفقا لسجلات أكثر من 1.3 مليون مريض، إلى أن التحيز الضمني بين الجنسين يلعب دورا في نتائج العملية الجراحية.
وقالت المؤلفة المشاركة في الدراسة، الدكتورة أنجيلا جيراث، من جامعة تورنتو في تصريحات لصحيفة "ذا غارديان": "لقد أظهرنا في ورقتنا البحثية أننا نُفشل بعض المرضى الإناث، بل وأن بعضهن يتعرضن لعواقب وخيمة وأحيانا قاتلة".
ولإجراء الدراسة، نظر الباحثون في المرضى الذين خضعوا لواحد من 21 إجراءً طبيا شائعا داخل غرفة العمليات، مثل استبدال مفصل الورك أو استئصال المرارة أو القلب، أو جراحة تحويل مجرى.
ووجد الباحثون أن المرضى الإناث اللاتي عولجن من قبل الجراحين الذكور كانوا أكثر عرضة للوفاة بنسبة 32 في المئة، و16 في المئة أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات، بينما كان 11 في المئة منهن أكثر عرضة للعودة إلى المستشفى من أولئك اللاتي تعاملن مع جراحة أنثى.
كما كشفت الدراسة أن الرجال كانوا أكثر عرضة للوفاة بنسبة 13 في المئة عند إجراء العمليات الجراحية بواسطة رجل مقابل امرأة.
وتشير أنجيلا جيراث في تصريحات لـ"ذا غارديان" إلى أن "الفروق بين الجنسين في أساليب الاتصال وصنع القرار والحكم قد تلعب دورا في نتائج العمليات الجراحية، كما أن النساء قد يشعرن براحة أكبر مع الطبيبات، مما قد يؤثر على درجة التزامهن ببروتوكولات ما بعد الرعاية داخل المستشفى".
ووجدت دراسة أخرى أجريت في عام 2020 أن المواليد الجدد من السود كانوا أكثر عرضة للوفاة بثلاث مرات من الأطفال حديثي الولادة البيض عندما يعتني بهم أطباء بيض، لكن معدل وفياتهم انخفض عندما كان أطباؤهم من السود.