ورشة لتأهيل المرأة لمراكز اتخاذ القرار

الدوحة - " وكالة اخبار المرأة " الأحد, 30 يونيو, 2013, 18:09 | وكالة أخبار المرأة

نظمت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بالتعاون مع الجمعية البحرينية النسائية للتنمية النسائية ورشة عمل تحت عنوان (القيادة إلى اتخاذ القرار). تناولت الورشة التي عقدت بالدوحة، جملة من المحاور ذات الصلة بقضية تمكين عمل المرأة وتأهيلها لمراكز اتخاذ القرار.
وأكدت الشيخة جوهرة بنت محمد آل ثاني، مدير إدارة البرامج والتثقيف باللجنة الوطنية لحقوق الإنسان على الأبعاد والمرامي الهامة جداً لهذه الورشة في تطور مسيرة المرأة العاملة.
وقالت في الكلمة التي ألقتها بختام الورشة: إن محور هذه الفعالية الذي جاء تحت عنوان (القيادة إلى اتخاذ القرار) له دلالات تؤكد أن المرأة باتت تتقلد أرفع المناصب التي تؤهلها لاتخاذ القرارات في كافة المجالات الإدارية والسياسية والاجتماعية والثقافية وغيرها من المجالات التي ترتب وتؤسس لحياة الإنسان ومصائر الشعوب.
ونوهت بأن كل ذلك يتطلب من الجميع العمل الدؤوب من أجل مواكبة المرأة لكافة التطورات التي تمضي بخطى متسارعة في شتى مناحي الحياة.
وثمنت في هذا السياق دعم حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، أمير البلاد المفدى، لقضايا المرأة وجهده الحثيث لمنحها كافة حقوقها المدنية والسياسية.. مشيرة إلى تعيين سعادة الدكتورة حصة الجابر وزيرة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في التشكيل الوزاري الأخير، وأكدت على أنها ذات الخطى والنهج الذي سار عليه حضرة صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في دعمه ونصرته لقضايا المرأة.
كما أكدت أن اللجنة تسعى للتعاون المتواصل والمستمر والمثمر مع كافة المنظمات والمؤسسات والمراكز والجمعيات ذات الصلة بحقوق الإنسان على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، في سبيل الارتقاء بمستوى الوعي لدى المجتمعات بضرورة تعميق وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان باعتبارها المحرك للإنسان وبقيمة حياته ورسالته في المحيط الذي يتعايش حوله.
وأوضحت أنه في هذا الإطار جاءت هذه الورشة بالتعاون مع الجمعية البحرينية للتنمية الإنسانية.. معربة عن ترحيب اللجنة بالتواصل الدائم مع الجمعية البحرينية لتمكين المرأة من قيادة دفة العمل في أرفع المستويات التي يمكن أن تتاح لها خلال مسيرتها العملية.
ولفتت إلى أن الورشة جاءت حافلة بالمحاور التي من شأنها أن تكسب المرأة الخبرات والتجارب الكفيلة بتحقيق أهدافها ورسالتها السامية.
واستعرضت المواضيع التي تناولتها الورشة ومنها تنمية الذات من أجل القيادة والهدف من ذلك والخصائص التي تساعد في بناء وتنمية الشخصية القيادية والتي رأت أنها عملية مستمرة لا تتوقف بمجرد الوصول إلى مستوى معين.
كما توالت العديد من المحاور من أجل صقل خبرات المرأة في شتى النواحي القيادية التي يمكن أن تدخلها. معتبرة الورشة خطوة هامة للمرأة العاملة الطموحة ذات الخصائص القيادية التي تضع نصب عينيها القيادة والريادة في المجتمعات التي تعمل في مدارها.
وأشادت بجهود الجميع وهنأتهم بعقد هذه الورشة المهمة ذات الأهداف الجوهرية وبما حققته من أهداف، مطالبة المشاركات فيها بأن لا يتوقفن عند هذه الخطوة كونها اللبنة الأولى لوضع المرأة في طريق الانطلاقة الصحيح والمؤسس، الأمر الذي يتطلب المزيد من الجهد والمثابرة لتحقيق رسالة المرأة في هذه الحياة.
وأكدت مديرة إدارة البرامج والتثقيف باللجنة الوطنية لحقوق الإنسان استعداد اللجنة الدائم للتعاون مع الجمعية البحرينية النسائية وكافة المراكز والجمعيات المشابهة من أجل تحقيق الأهداف المشتركة.