المغربية حفصة بوطاهر : كفى من المزايدة بقضيتي أنا ضحية اغتصاب وهتك عرض من زميل من المؤسسة نفسها ومن حقي دستوريا وقانونيا اللجوء للقضاء

الأحد, 30 أغسطس, 2020, 17:41 | وكالة أخبار المرأة

قالت حفصة بوطاهر، أن المقال الذي تم نشره في “الواشنطن بوست” والموقع بإسم عفاف برناني “يتضمن الكثير من المغالطات والمعطيات الخاطئة وخلط بين القضايا”.
ودعت بوطاهر برناني إلى الكف عن المقارنة بين القضيتين، ذلك لأن بوطاهر لم تتعرض لأي ضغوط من طرف السلطات، وأن التوجه إلى القضاء كان بمبادرة منها وبمحض إرادتها دون أي ضغط نفسي أو معنوي، وأنه كان من أجل رد الاعتبار لنفسها وكرامتها وكرامة المرأة المغربية عموما.
وأضافت بوطاهر بأنه لا حق لبرناني في أن تخلط أو تقارن بين القضيتين قائلة :” أنا تعرضت للاغتصاب من طرف زميل بالعنف والإكراه واللجوء إلى القضاء حقي المشروع”.
وأضافت:” إذا كان لعفاف أي مشكل في قضيتها أو مع السلطة فلها كامل الحرية في التحدث عن قضيتها، أما قضيتي فلا أحد يملك حق إصدار أحكام قيمة، لأنني أنا الضحية والمشتكية.
وقالت بوطاهر بأن برناني تحاول المزايدة على قضيتها قائلة :”كفى من المزايدة بقضيتي ومحاولة تدويلها عبر الكذب حتى على الأحياء قضيتي يا عفاف مختلفة تماما عما تروجين له أولا لم تمارس علي أية ضغوطات من السلطات بشكل أو بآخر، وأنا المعنية أولا وأخيرا بها ولجوئي للقضاء جاء بنية إنصاف شابة مظلومة لا حول ولا قوة لها ولو بإدراك ووعي كبير مني أنها لن تكون معركة سهلة في مجتمع ذكوري”.