منظمة الصحة: الكمامات ليست الحل السحري للوقاية من كورونا

الإثنين, 6 أبريل, 2020, 21:10 | وكالة أخبار المرأة

حذّرت منظمة الصحة العالمية اليوم الاثنين من أن استخدام الكمامات وحدها غير كاف للتغلب على تفشي فيروس كورونا الذي أسفر حتى الآن عن وفاة أكثر من 70 ألف شخص.
وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس ادهانوم غيبريسوس في مؤتمر صحفي عبر الفيديو إن "الكمامات يجب ألا تستخدم إلا في إطار حزمة إجراءات وقائية" أخرى، مضيفاً " لا يوجد جواب حاسم وما من حل سحري، الكمامات لوحدها لا يمكنها وقف تفشي كوفيد-19".
واعتبر أن استخدام الكمامات يكون مبرراً فقط عند تعذّر غسل اليدين أو التباعد الاجتماعي.
وقال غيبريسوس إن "على الدول أن تنظر في مسألة استخدام الأقنعة في المجتمعات التي يصعب فيها غسل اليدين والتباعد الجسدي بسبب نقص المياه أو الاكتظاظ".
لكنه شدد على أن الاستخدام الواسع للكمامات الطبية قد يفاقم النقص في معدات الوقاية الخاصة بالعاملين في قطاع الصحة.
مقترحات "عنصرية" لاختبار لقاح في إفريقيا
في سياق آخر، ندد غيبريسوس بـ"التصريحات العنصرية" التي صدرت عن باحثين أشاروا مؤخراً إلى إفريقيا كـ"حقل اختبار" للقاح محتمل ضد فيروس كورونا يتوقع أن التوصل إليه لا يزال يستغرق ما بين 12 و18 شهراً.
وقال مدير عام المنظمة الذي شغل في الماضي منصب وزير الخارجية الإثيوبي "إفريقيا لا يمكن أن تكون ولن تكون حقل اختبار لأي لقاح"، منددا بـ"العقلية الاستعمارية".
وتابع: "كان سماع هذا النوع من التصريحات من علماء في القرن الـ21 أمراً مخزياً ومريعاً. ندينها بأشد العبارات ونطمئنكم بأن ذلك لن يحدث".
أميركا تنفي "الاستيلاء" على شحنة كمامات
وبالعودة لموضوع الكمامات، تعاني العديد من الدول من نقص هائل من هذه المعدات المهمة للوقاية من الفيروس.
وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم للصحافيين إن على أوروبا أن تحقق "اكتفاء ذاتيا" في إنتاج الكمامات الواقية، معتبرة أن هذا الأمر هو "من الدروس التي تعلّمناها من هذه الجائحة".
وقد تبادلت عدة دول الاتهامات بالاستيلاء على شحنات كمامات كانت مخصصة لها.
وفي هذا السياق، نفت السفارة الأميركية في ألمانيا اليوم أن تكون الولايات المتحدة قد "صادرت" شحنة من الكمامات الواقية متّجهة إلى برلين، معتبرة تلك الاتهامات أنباء مضللة تهدف إلى بث الانقسام.
وقال متحدث باسم السفارة لوكالة "فرانس برس" إن "حكومة الولايات المتحدة لم تقم بأي خطوة لتحويل أي سلع كانت متّجهة إلى ألمانيا وليس لدينا أي علم عن مثل تلك الشحنة".
وأضاف "نشعر بالقلق إزاء محاولات منتشرة لشق الجهود الدولية من خلال حملات معلومات مضللة غير منسوبة لمصادر موثوقة".
وقال وزير داخلية برلين أندرياس غايزل الجمعة إن 200 ألف من الكمامات الواقية تصنعها شركة أميركية في الصين ومخصصة لشرطة برلين "صودرت" في بانكوك.
واتهم الولايات المتحدة باستخدام "أساليب الغرب الأميركي الخارج عن القانون" والقيام بـ"بعمل من أعمال القرصنة العصرية".
وزاد غايزل من الاتهامات صباح الاثنين مؤكداً أن الشحنة تم تحويلها إلى الولايات المتحدة.
وقال لإذاعة "زد. دي. إف" العامة: "الحقيقة أننا طلبنا طلبية ودفعنا ثمنها.. انتهت كماماتنا الواقية في الولايات المتحدة. هذا ليس جيدا".
وذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية أن الشحنة تحتوي على كمامات تصنعها في الصين شركة "3-إم" الأميركية، إحدى العلامات الرائدة في هذا القطاع.