تكتبني اللحظات

الخميس, 16 يناير, 2020, 20:24 | وكالة أخبار المرأة

الأديبة والشاعرة : دورين نصر سعد - لبنان - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

وجدتني أقلّب ذاكرتي
لأنفض عنها غبار اللّحظات الباردة
وأحتفظ بذاك البرق
الذي غافل وجودي
وسقط
في
القصيدة...

حاولتُ عبور المرآة
لأترك ظلّي عالقاً
بين شعاع الضوء ونُتف العتمة،
علّني أبعثر تلك السكينة

فتضجّ حديقتي بتلك الورود
التي لم أزرعها بعد...
وأسوّرها بنظراتي لأحرسها
من أحزان الغفلة،

تلك الحروف الليلكيّة
فوق سرير الليل..
كانت تلوّن نغم روحي،
فيتململ في جلدي
صدى السنوات العتيقة..

وأقابل أطياف الذين لم يعبروا
في دهاليز  الأزقّة
لأنهم حين خرجوا
لم يلتفتوا الى تلك الدروب
التي تركوها وحيدة...

فوجوههم المنسيّة
لا تزال تحدق بسطوح المدينة
التي فرغت
إلّا من دفء لهاثهم ،
وظلالهم  التي ما زالت تركض
خلف أقدامهم الجارية....