احتفاء اليوم الوطني السعودي ال 89 تحت شعار همة حتى القمه

الأربعاء, 25 سبتمبر, 2019, 13:39 | وكالة أخبار المرأة

ابتهاجا برعاية وافتتاح خادم الحرمين الشريفين مطار الملك عبد العزيز الدولي وتزامنا مع اليوم الوطني السعودي ال 89 التاسع والثمانين تحت شعار همة حتى القمة
قامت الإعلامية والشاعرة عفاف العبد الله الأمين العام لوكالة اخبار المرآه والرئيس التنفيذ لمجموعة تولين الدولية بالتعاون مع إدارة مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة بتقديم عمل وطني شارك فيه 89 تسعة وثمانين طالبا وطالبة من جامعه الاعمال والتكنو لوجيا كشريك استراتيجي أكاديمي حيث أستقبل المسافرين بالاحتفاء بفرحة الوطن ومشاركتهم باليوم الوطني 89 التاسع والثمانين للمملكة العربية السعودية بطريقة الفلاش موب بفعالية مميزة هي الأولى من نوعها على مستوى المطارات السعودية
تضمنت قصيدة وطنية بعنوان ( لبيه يا خادم الحرمين لبيه ) وبهذه المناسبة تحدثت العبد الله قائلة سرني مشاركتنا بعرض خاطف يعتمد على المفاجأة نستعرض فيه عروض الوفاء والالحان التي تتغنى بهذا الوطن لتأدية لوحة استعراضية تعزز فينا الولاء لهذا الوطن المعطاء والمشاركة الجماعية المجتمعية في تركيب أكبر لوحة بازل حيث يصل طولها الى 3.89م ثلاثة امتار وتسعة وثمانين سنتيمتر وعرضها 5.89 خمسة امتار وتسعة وثمانين سنتيمتر بعدد89  قطعة شارك فيها 89 طالب وطالبة.
  تحمل صورة المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن الفيصل طيب الله ثراه وخادم الحرمين الشريفين وولي العهد الأمين وعبارة ( همة حتى القمة ) وفي هذا اليوم نستذكر فيه جهود المؤسس الباني الملك عبد العزيز ورجاله رحمهم الله جميعا من ارسو اركان هذا الوطن على أسس متينة ومنهج رباني وحول القصيدة قالت بان الشعر مصدر الهام الشعراء وفي هذا اليوم تحديدا يتسابقون لتخليد حبهم لوطنهم.

 


الجدير بالذكر بان هذا العمل الفني حظي بدعم ورعاية عدد من الشركات والمؤسسات الخاصة وراعي اعلامي فضائي وشكرت الإعلامية عفاف العبد الله الراعي الرسمي الشيخ الدكتور محمد بن عبود العمودي على دعمه لهذا الاحتفاء وتوثيق الحدث عبر قناة عيون الوطن قائلة ليس غريب على العمودي الدعم والمشاركة في هذا العمل الوطني حيث انه من السّباقين دائما في الاعمال الوطنية وإنجازاته المعطاءة والمشرقة لهذا الوطن كما اثنت على الشيخ فهد بن سيبان السلمي  الراعي الماسي قائلة يوم الوطن يكمل فيه التلاحم والتكامل بين منشآت القطاع الخاص ومشاركته فخر لهذا العمل كما عززت دور الراعي البلاتيني الشيخ المّطوف فيصل علي سيف الدين بمشاركته بهذا العمل انطلاقا من الخدمة المجتمعية من حضور ومتابعة وتضافر جهود لإنجاز هذا العمل وكما ان للوطن تراث وهوية شكرت مصممة الأزياء فاطمة اللّساب  على مشاركتها وتصميمها الأزياء الخاصة بهذا العمل وأعربت عن أهمية مشاركة سيدة الاعمال والمنتجة الدكتورة فاتن ابراش داعم العمليات الفنية للعمل من حيث تقنيات الليزر والصوتيات والضوئيات واختتمت العبد الله  بالشكر والتقدير للمخرج بدر عمر على هذا العمل  الإبداعي وأخيرا شكراً لشركاء وصناع هذا النجاح العظيم والمشّرف الذي تحقق أولاً بفضل الله وتوفيقه.