كيفية تطبيق نظام غذائي صحي خلال شهر رمضان

الجمعة, 20 أبريل, 2018, 13:24 | وكالة أخبار المرأة

مع ساعات الصيام الطويلة، يصبح من السهل القيام بخيارات طعام خاطئة ما إن يحين وقت الإفطار. بانين شاهين، خبيرة التغذية في "فيتنس فيرست" منذ أكثر من 5 أعوام. وكشخص صام معظم حياته تُعتبر بانين أفضل من يقدم نصائح حول سبل التحكم بتأثير الصيام على أجسادنا، وتسليط الضوء على فوائد الحمية الغذائية.
مرحلة التحضير
كما هو الحال في أي أمر، فإن التحضير هو أمر أساسي. قد يستمر الصيام لمدة 30 يوم فقط، ومع ذلك يجب التفكير جيدًا في الأيام والأسابيع والأشهر التي تسبق شهر رمضان.
تقول بانين: "أتحضّر في البداية للتخلي عن الكافيين وقبل أسبوعين من بدء رمضان، أبدأ في إعداد جسمي لذلك بتأجيل قهوتي الصباحية لفترة ما بعد الظهر، الأمر الذي يقلل من احتمال شعوري بالصداع.
كما تنصح بانين بمحاولة صيام يوم واحد في الأسبوع الذي يسبق شهر رمضان وصيام أيام أكثر إن أمكن الأمر.
"هذا ما أقوم به عادة مع أطفالي، نبدأ بنصف يوم ونزيد في المدة على مدى الأشهر حتى نصل ليوم كامل، وهذا ما يسمح بإتاحة فترة ضبط لأجسامنا ويقلل من الآثار الجانبية للصيام.
التحكم بعاداتك الغذائية
تقول بانين: "الأمر متعلق بشكل رئيسي بكيفية التحكم بعاداتك الغذائية، فإن كنت تأكل وتشرب بشكل صحيح بين السحور والإفطار، فستقدم لجسمك ما يحتاجه للتأقلم مع الصيام."
ستعطيك الكميات المناسبة من الكربوهيدرات الطاقة التي تحتاجها لكن تأكد من أنها غنية بالألياف وتحتوي على نسبة منخفضة من السكر.
تقترح بانين تناول السلطات والشوربات مع الوجبات وتقول: "لا تقتصر الكربوهيدرات على الأرز والخبز والمعكرونة فقط، يمكنك إضافة عناصر غنية إلى حسائك كالبطاطا الحلوة والشمندر والقرع والقرنبيط أو إضافة الخضار الورقية الخضراء إلى السلطة.
وتنصح بانين بتقسيم وجبة الطعام الرئيسية إلى ثلاث أو أربع حصص وتجنب الطعام المقلي والحلويات التقليدية المقدمة في رمضان.
"مع برنامج النوم غير المنتظم يعتبر السمك أفضل مصدر للبروتين لكونه خفيفًا على المعدة وغنيًا بقيمة غذائية عالية ومعززًا بالدهون، لكن إن أردت تناول اللحوم الحمراء، فتأكد من تناولها قبل النوم بـ 4 – 6 ساعات، لأنك قد تواجه مشاكل في الهضم. لا بأس إن لم ينتظم نومك مساءً لأنك تستطيع النوم أثناء النهار لكنك لا تستطيع تناول الطعام خلال النهار لذا عليك أعطاء أولوية لوجبات الطعام.
وتعليقًا على الأسطورة المنتشرة حول الدهون، تقول بانين: "على العكس هناك نوع من الدهون مفيد، يجب على الناس فهم قيمة وفوائد وجود الدهون في الجسم، كالزيوت النبانية والمكسرات النية والأفوكادو، لا الدهون المقلية أو الأطعمة الغنية بالسكر."
كما تقول حول الحالة النفسية أثناء الصيام: "الأمر يعتمد على طريقة تفكيرك، إن أقنعت نفسك بأن الأمر سهل، فسيكون سهلًا وسلسًا. بالطبع سيكون هناك دائمًا لحظات نجاح وإخفاق، لذا عليك فقط أن تعرف كيف تتولى الأمر."
كما تذكّر بانين الصائمين بأن لا ينسوا الهدف الحقيقي من وراء الصوم: "نصوم حتى نذكر أنفسنا بشعور الجوع الذي يحس به من ليس لديه شيء يأكله، هناك الكثير من الناس يموتون من الجوع لذا علينا أن نقدر ما لدينا من نِعم وبمجرد تذكر ذلك يصبح من السهل السيطرة على الرغبة الشديدة بتناول الطعام.
التحكم بكميات الطعام
بالنسبة للكثيرين رمضان هو فترة لتخفيض السعرات الحرارية وإنقاص الوزن، لكن من السهل على البعض الآخر اكتساب الوزن بعد مرور الشهر. وواحدة من أكثر العادات الشائعة التي نراها هي تناول الطعام غير الصحي بشكل كبير كمكافأة على الصوم.
"يعتقد الناس أنه فقط لكونهم أبلوا حسنًا لشهر واحد يمكنهم التوقف عن مراقبة ما يأكلونه، وفي حال تمكنوا من فقدان بعض الوزن يستعيدونه على الفور."
تتعامل بانين مع أشخاص يصومون ليومين أو ثلاثة خلال فترة أسبوعين كي يساعدهم ذلك على التكيف في رمضان، إنها طريقة فعّالة للمحافظة على الوزن.
المواظبة على التمارين
أحد أكثر الأسئلة الشائعة التي يطرحها الناس على بانين هو كيفية الحفاظ على اللياقة البدنية خلال رمضان. إن الحقيقة المؤلمة هي أنك يمكن أن تفقد الجسم الذي بنيته في شهر واحد إن لم تسيطر على الأمر.
"تحتاج عضلاتك للتمرن، أعرف أشخاصًا يتدربون في الصباح الباكر وفي وقت متأخر من الليل وينهون عملهم ويصلون ثم يتناولون الطعام ثم يعودون لممارسة الرياضة. بعض أنديتنا الرياضة مفتوحة حتى الساعة 1 صباحًا وتمدد ساعات العمل خلال الشهر الكريم، لذا لا مكان للأعذار."
شرب الماء
ربما يكون الترطيب بالماء وشرب كميات كافية من الماء الأمر الأهم في رمضان.
"يعاني بعض الناس من مشاكل في الهضم أثناء الصيام بسبب الجفاف، إن كنت تأكل كثيرًا فأنت لا تشرب كميات كافية من الماء، إذ يحتاج جسمك من كوبين إلى ثلاثة أكواب من الماء بشكل عام، وإن شربت أكثر من الحد اللازم فسيتحول الماء إلى بول ولا يتم امتصاصه."
والسؤال الذي يطرحه الناس بكثرة عليها هو ما كمية المياه التي يحتاجها جسمك؟ والطريقة كالتالي:
"اضرب وزن جسمك (Kg) بـ (0.03x1.4) والرقم الناتج هو ما يحتاجه جسمك من الليترات.
هل الصوم مفيد لك؟
مؤخرًا أصبح الصوم واحدًا من الاتجاهات الشائعة في الأنظمة الغذائية، وقد أُثير الكثير من الجدل حول عدد الوجبات التي يجب تناولها في اليوم الواحد. تقول بانين: "للصيام تأثير جيد على مستوى السكر في الدم وعلى اتصالك العاطفي بالطعام، فقد أصبح الناس مرتبطين عاطفيًا جدًا بالطعام، ومن المهم تذكر أننا لا نعيش للأكل بل نحتاج الطعام لكي نعيش."
"يجب أن يتم الصيام بالطريقة الصحيحة، لا أنصح بالصيام لأيام من دون توقف بل بصيام 12 إلى 18 ساعة في اليوم. إن استطعت التحكم بالرغبة الشديدة بالأكل فهذا رائع، لكن إن صمت ثم كافأت نفسك بتناول طعام غير صحي فسيضر هذا بصحتك."
وبعيدًا على الأشخاص الذين يصومون ليحظوا بالفوائد الصحية، تحترم بنين غير المسلمين الذين يحاولون الصيام بهدف اختبار شعور الصيام والإحساس بالآخر. يمكنك أن تجرب الصيام، وإذا شعرت بالتعب أو عدم الارتياح، فيمكنك كسر الصيام، وهذا ينطبق على من يتناول الدواء بالطبع."
في نهاية الأمر، الحياة تقوم على إيجاد التوازن: "اسعى لإيجاد التوازن الصحيح بين الغذاء الصحي واللياقة البدنية وستحصل على أفضل النتائج."