بدور القاسمي: دولة الإمارات قطعت شوطاً كبيراً في تعزيز مكانة المرأة وتشجيعها على تبوؤ المناصب القيادية

السبت, 19 مارس, 2016, 13:12 | وكالة أخبار المرأة

بدور القاسمي: دولة الإمارات قطعت شوطاً كبيراً في تعزيز مكانة المرأة وتشجيعها على تبوؤ المناصب القياد

أكدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، أن النجاح في مواجهة المخاوف وتخطيها يفتح أبواب الإبداع والتطور أمام صاحبه إلى آفاق أكثر رحابة، وأضافت أن الإنجاز يعني بالضرورة الانتقال إلى ما وراء منطقة الراحة والأمان، وخوض غمار المشقات والمخاطر بغية تحقيق الأهداف، حيث تقاس أهمية الإنجازات بدرجة الجهد المبذول في اجتياز الصعاب لبلوغ التميز.
جاء ذلك خلال مشاركتها في الفعالية التي نظمها مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، أحد مبادرات هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، احتفالاً بشهر تاريخ المرأة، بالتعاون مع النادي الثقافي الإماراتي في الجامعة الأمريكية بالشارقة والنادي الدولي للدراسات، يوم أمس الأول، في الجامعة الأمريكية بالشارقة، تحت عنوان "النساء.. رائدات المستقبل"، وتضمنت جلسات نقاشية تفاعلية، شارك فيها مجموعة من سيدات الأعمال الناجحات، ومسؤولين في القطاع الحكومي وأكثر من 700 طالب وطالبة جامعيين من مختلف الجنسيات.
حضر الفعالية معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، ونجلاء المدفع، مدير مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، وخولة السركال، المدير العام لنادي سيدات الشارقة، والدكتورة رفيعة غباش، مؤسس ورئيس متحف المرأة، والدكتورة منال تريم، المدير التنفيذي لمؤسسة نور دبي الخيرية، ونجلاء الرستماني، الكاتبة الصحافية والمستشارة الإعلامية، وعدد من الأساتذة والعاملين في الجامعة الأمريكية بالشارقة.
وهدفت الفعالية، التي عقدت تحت شعار "لأنها هي"، إلى التأكيد على الدور الرئيسي للمرأة في التنمية البشرية، والنهوض بها كونها مربية الأجيال، وتعزيز القناعة لدى الشباب والشابات بأن تجاوز الصعاب والتحديات لابد أن يقترن بالعمل الجاد والإصرار على النجاح في مواجهة التحديات التي قد تعترضهم في مستهل حياتهم المهنية أو عند رغبتهم بتأسيس الأعمال.
وفي كلمتها الافتتاحية، قالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، إن الإنسان يزداد قوة حين يتغلب على مخاوفه، ويصبح صاحب تجربة وحكمة، من خلال خبرات مهمة يكتسبها ويبني عليها في كل مرة ينجح فيها بتخطي العقبات التي تعترض طريقه. وأشارت إلى أنه من المهم جداً أن يدرك الإنسان منذ نعومة أظفاره أنه ليس من السهل تحقيق الإنجازات الكبيرة، وأن هذا الأمر يستلزم العمل الشاق لتحقيقه، وعدم الاستسلام للمصاعب والتوقف بالتالي عن المحاولة لتخطيها.
وتناولت الشيخة بدور القاسمي تجربتها الشخصية في التعامل مع المخاوف وصولاً إلى تحقيق الأهداف، مشيرة إلى أنها خلال تجربتها في تسلّق جبل إلبروس في روسيا خلال الصيف الماضي، البالغ ارتفاعه 18 ألفاً و500 قدم، والذي يعتبر أعلى جبل في روسيا وأوروبا، واجهت صعوبات جمة في إتمام المهمة، وكادت تتخلى عنها، لكنها وبإرادة قوية قررت في النهاية عدم الاستسلام، وتمكنت من قهر جميع الصعاب وبلوغ قمة الجبل.
وأشارت إلى أن الشعور الذي يغمر الإنسان في اللحظة التي يقهر فيها التحديات لا يوصف، فهو يجمع مزيجاً رائعاً من مشاعر السعادة والفخر بتحقيق الإنجاز، ويبني ثقة قوية في الذات عند مواجهة تحديات جديدة، حتى لو كانت أكثر صعوبة، تجعله قادراً على قهرها.
وألقت معالي ريم الهاشمي كلمة أكدت فيها أن دولة الإمارات العربية المتحدة قطعت شوطاً كبيراً في تعزيز مكانة المرأة وتشجيعها على تبوؤ المناصب القيادية، عبر إطلاق مبادرات متنوعة تهتم بكل ما يخص المرأة ورفعتها. وأشارت إلى أن 66% من موظفي القطاع العام هم من النساء، وخاطبت الشباب مباشرة بقولها إن 60% من التعداد السكاني في المنطقة هم أقل من 25 عاماً، وهؤلاء لديهم الكثير من الطموحات لتحقيقها، واختتمت معاليها كلمتها بالتأكد على أن الشباب يمتلك من الطاقة ما يؤهله للوصول إلى ما يطمح إليه.
وتضمنت الفعالية تنظيم أربع جلسات نقاشية، حملت الأولى عنوان الفعالية الرئيسية "النساء رائدات المستقبل"، والثانية جلسة نقاش مفتوح تحت عنوان "أهمية ريادة المرأة للأعمال"، فيما تناولت الثالثة نقاشاً حول دراسات المرأة، والرابعة حول "الاحتفاء بشخصية المرأة، وشجاعتها، والتزامها".