صيدلية الثقافة او الصيدلية الثقافية

الأربعاء, 14 يناير, 2015, 07:29 | وكالة أخبار المرأة

الكاتب الصحفي: محمود حرشاني - تونس - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

في بريطانيا صيدلية فريدة من نوعها في العالم اسمها صيدلية الثقافة او الصيدلية الثقافية وهذه الصيدلية عوض ان تبيع الادوية فانها توفر روائع الكتب العالمية التي ينصح بها الاطباء المرضى للشفاء من الامراض التي يعانون منها مثل الوحدة الانزعاج والتفكير الدائم في المستقبل وعدم الشعور بالراحة والاطمئنان ومضايقة الاخرين.
تاكدوا ان الخبر صحيح وهذه الصيدلية توفؤ مجموعة من نفائس الكتب التي فيها العلاج مثل رواية الشيخ والبحر لارنست هيمنقواي وروايات تلستوي الحرب والسلاموديستويفسكي الجريمة والعقاب او زهور الشر لبودلار الى غير ذلك من الكتب.ويتردد المرضى على هذه الصيدلية بانتظام مستظهرين بوصفة العلاج لاختيار الكتاب او الكتب التي يمكنهم قراءتها للشفاء من المرض الذي يعانون منه. هذه الصيدلية الفريدة من نوعها في العالم تابعة لمشروع قفافي طوعي في بريطانيا اسمه مدرسة الحياة وهذه المدرسة مفتوحة امام كل من يرغب في التعلم كيف يريد ان يعيش حياته والتخلص من اتعاب الحياةوالعيب الوحيد في هذه المدرسة التي يؤمن الدروس فيها فلاسفة وكتاب وشعراء وفنانون واعلاميون ان كلفة الدراسة فيها مرتفعة نوعا ما.
المهم في كل هذا ان الكتاب بامكانه ان يتحول الى معوض اساسي للدواءالذي يباع في الصيدليات ويمكن ان نحلم بوجود مشاريع مماثلة او مشروع مماثل على الاقل في كل بلد عربي .اي توفر صيدليات ثقافية لا تبيع الادوية وانما توفر الكتب وتنصح المرضى بقراءة كتب معينة فيها الشفاء عوض استعمال الادوية المعروفة
وعمتم مساء