وكالة اخبار المرأة من المنابر الاعلامية التي تفتخر بها الساحة الاعلامية و الثقافية بالوطن العربي  هذه الوكالة التي صنفت من اكثر المواقع تأثيرا و مساهمة في النهوض بالقطاع الإعلامي النسوي لما تتيحه  من أخبار تختص بكل ماهو جديد من قوانين و تظاهرات و ملتقيات و ندوات و تكريمات  تهم المرأة العربية و ليس هذا فحسب فقيمة هذه الوكالة تتضاعف من خلال كونها تفتح مساحاتها للمرأة الكاتبة لتعبر و تبوح بكل ما يساورها من الرأي و خواطر الى طرح البديل من خلال الافكار التي تراها  المراة من منظار مجتمعها و واقعها الثقافي. 
ان الوكالة اعتبرها شخصيا الحضن الراعي و الدافئ وخاصة الآمن لكل سيدة عربية ارتأت في نفسها القدرة على الكتابة فهذا المنبر متنفس لفئة كبيرة من مثقفات الوطن العربي و الوكالة بما تملكه من رصيد بشري مؤمن بأهمية وجودها كمنبر اعلامي له كيانه المستقل ويزداد بريقه و اشعاعه يوما بعد يوم , أريد أن انوه في هذا الصدد انني لا اتملق و لا اوزع الورود المجانية لكننا بحاجة ماسة ان نتوقف حينا زمنيا  لنكون فخورين بما تقدمه الينا هذه الوكالة من مادة تخدم واقعنا النسوي و ليس علينا اي حرج فكما نقبل النقد البناء و نحاول الاخذ بعين الاعتبار كل الملاحظات لا بأس  ان نتأمل نجاحاتنا دون المرور على عبارات من قبيل 'مادح نفسه يقرأكم السلام' فالمتأمل و المتلقي الواعي يمكنه التمييز بين المدح و بين الاشادة و الافتخار بما تقوم به اسرة وكالة اخبار المرأة برئاسة الاعلامي الفلسطيني محمد كريزم و تظل فلسطين الارض الولادة رغم مظلمة التاريخ ....