لجأ عاطل إلى حيلة الجن والشعوذة من أجل الوصول إلى شقيقة زوجته الطفلة التى لم تتعدَ الـ17 عامًا، حيث إنه يمارس الدجل والشعوذة ويُسخّر الجان من أجل تحقيق رغباته الدنيئة، وقام باغتصاب الفتاة تحت تأثير الجان وظل الوضع مستمرا هكذا لأكثر من 8 شهور.
تقول زوجة المتهم، إنهما تزوجا بعد قصة حب بينهما، وأثمر الزواج عن 3 أبناء، ولم تكن تعلم أن زيارة شقيقتها الصغرى لها لمساعدتها فى أعمال المنزل سوف تجعلها فريسة سهلة المنال لزوجها صاحب العلاقات النسائية الكثيرة.
وتتابع الزوجة والدموع تنهمر من عينيها: الموضوع لم يقتصر على مرافقة السيدات والبنات فى الخارج، وإنما المصيبة الكبرى أن زوجها بدأ يجلب الساقطات إلى منزل الزوجية، ويقوم بمعاشرتهن أمام زوجته وعلى سريرها بغرفة نومها وأمام الأطفال الصغار، وتحملت من أجل الأطفال وخاصة البنات، ولكن عندما يصل الوضع إلى شقيقتى، فلن أصمت بعد اليوم.
وتضيف الزوجة لـ"اليوم السابع": "اكتشفت الواقعة عندما جاءت أختى الصغيرة أثناء مرضى من فترة بسيطة لمساعدتى فى المنزل، وأثناء وجودها شعرت ببعض الإرهاق فدخلت غرفتى للنوم، وفى الصباح وجدت أختى تبكى، وعندما سألتها عن سبب بكائها قالت: عقب دخولك أمس للنوم جاء زوجك يوسف وجلس بجوارى وطلب منى أن أشرب معه الشيشة، وقام بإعداد كوب من النسكافيه، وبعد ذلك لم أشعر بشىء وكأنه حلم، حيث إننى كنت فى حالة توهان وعندما استيقظت فى الصباح وجدته بجوارى فى السرير، وعندما دخلت إلى الحمام وجدت نزيفًا فى ملابسى الداخلية وشعور بالألم فى أعضائى التناسلية".
واستطردت الزوجة: "على الفور تيقنت أن زوجى قد قضى على مستقبل شقيقتى فتوجهت إلى أمى لكى نقوم بعمل محضر ضد زوجى".
وتلتقط الأم الحديث وهى لا تستطيع الكف عن البكاء.. حيث قالت "حسبى الله ونعم الوكيل" أنا لن أتنازل عن حق ابنتى من هذا المجرم وعلى استعداد للذهاب لأى مكان من أجل الحصول على حقها وحق غيرها، مما يتعرضن للاغتصاب من هؤلاء الوحوش.
وأضافت الأم سوف أتقدم ببلاغ للمجلس القومى للأمومة والطفولة ومجلس حقوق الإنسان، للوقوف بجوارى من أجل الحصول على حق ابنتى من زير النساء الذى يستغل الجان فى تسخير رغباته القذرة.
وأكدت الأم أن زوج ابنتها يسيطر على تصرفات ابنتها الصغرى ويجعلها تقوم بأفعال وتصرفات غريبة دون أن تشعر، وهذا ما حدث أمام ضباط مباحث قسم الدرب الأحمر، فقد ظهر الجان أمامهم فى القسم وتكلم على لسان ابنتى طالبًا عدم إيذاء زوج ابنتى، وأنه فى حالة إيذائه سوف يقوم بإيذاء ابنتى وبالشلل أو الخرس -على حد قولها-
وفى نهاية كلامها، ناشدت أم الطفلة المجنى عليها المؤسسات الحكومية والمدنية، لمساعدتها فى علاج ابنتها من تأثير الجان والحصول على حقها.
كان أحمد على، وكيل أول نيابة الدرب الأحمر برئاسة المستشار بركات أبو سحلى، قد باشر التحقيق فى واقعة اغتصاب فتاة على يد زوج شقيقتها، وكشفت التحقيقات الأولية بأن قسم شرطة الدرب الأحمر، تلقى بلاغًا من سيدة تدعى هناء وهبة، تتهم فيه زوج ابنتها الكبرى، يوسف رمضان 30 سنة، باغتصاب ابنتها الأصغر سلمى صلاح 17 سنة، بأنه أخذ من الأعمال والسحر والشعوذة طريقًا لاغتصابها حتى تغيب عن الوعى، وقام بالتعدى عليها جنسيًا، وتم تحرير محضر بالواقعة باشرت النيابة التحقيق.
يذكر أن مصدرا قضائيا رفض ذكر اسمه بنيابة الدرب الأحمر، قد كشف عن واقعة اتصال ضباط مباحث قسم الدرب الأحمر بالنيابة فجرًا، لإخبارهم بظهور الجان على الفتاة داخل ديوان القسم.

اليوم السابع