نظم منتدى نساء حوار سلام  مساء يوم الأربعاء  في فندق تاج سبا   حفل إشهار المنتدى وقد حضر وشارك الإشهار عدد كبير من أعضاء مؤتمر الحوار مدير البرامج لمؤسسة فريدريش ايبرت الالمانية  والمهتمين والمثقفين والمعنيين بحقوق المرأة والناشطين الحقوقيين  والإعلاميين .
وفي حفل الإشهار  ألقت الأخت هبة مرشد – احد أعضاء المنتدى  كلمة قالت فيها :  أكدت أن النساء المشاركات في منتدى النساء للحوار قد شاركنا في لقاء اسطنبول وكان لها اثر الايجابي على مجريات الأحداث في اليمن  .. موضحة أن المبادرة الخليجية جاءت لإعادة الأطراف المتنازعة إلى طاولة الحوار وأعطي الفرصة الجميع .. مشيرة إلى أن مبادرة إدارة الأزمات هي من دعمت المنتدى وهي من استمرار عملنا المشترك لما بعد مؤتمر الحوار الوطني والعمل على تنفيذ مخرجات الحوار إلا أن ذلك الأمر يتطلب دور فاعل للمرأة لتنفيذ مخرجات الحوار وان على الرعاة المبادرة الخليجية للاستمرار في دعم مشاركة النساء ومشاركة الرجل الفاعلة كشريك أساسي في عملية التغيير في اليمن ولابد من أن يكون هناك دور فاعل للحكومة ممثلة برئيس هادي والسلطات التنفيذية في الاستمرار في تحقيق التغيير المنشود لليمن .
ومن جانبها قالت الأخت نوال عقيلي – عضوه مشاركة في المنتدى أنها ولدت وترعرت في تهامة في مجتمع مدني بامتياز مجتمع نبذه الضعف بكل إشكاله .. مشيرة إلى أن أبناء تهامة يتعرضون لنهب وسلب لحقوقهم واملاكهم بقوة النفوذ السلاح وهم يحاولون استرادداها باللجوء الى القانون وليس باستخدام القوة .
وأشارت الى أن  المتضررين من النزاعات المسلحة هن من النساء والأطفال أردت أن أكون جزء من هذا المنتدى وغرس لغة الاتفاق والحوار ولوقاية مجتمعي من أضرار النزاعات والمساهمة وحل النزاعات في المناطق التي فيها نزاع.