أكد الملتقى العلمي الرابع في ختام فعاليات الاحتفال بيوم المرأة العمانية بمحافظة البريمي أمس على تعزيز مقترح إنشاء «اتحاد جمعيات المرأة العمانية» متضمنا مركزا للدعم الاستشاري ومركزا للتدريب والتأهيل وصولا لصيغة مرضية بتفعيل الوسائل المتاحة لتمكين المرأة وتأهيلها.
جاء ذلك في اليوم الأخير من الاحتفالات بيوم المرأة العمانية التي أقيمت برعاية صاحبة السمو د. منى بنت فهد آل سعيد وحضور معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية وسعادة السيد إبراهيم البوسعيدي محافظ البريمي وعدد من أعضاء مجلسي الدولة والشورى في مسرح مديرية التربية والتعليم بمحافظة البريمي.
وأوصى الملتقى بضرورة تكريم عدد من رائدات العمل التطوعي بجمعيات المرأة العمانية في احتفالية يوم المرأة سنويا تقديرا لجهودهن وتحفيزا لغيرهن من العضوات، وتعزيز قيمة المواطنة عبر العمل التطوعي لدى الناشئة بإضافتها للمناهج الدراسية نظريا وتطبيقيا بمختلف المراحل التعليمية تعزيزا لوعي الناشئة وتمهيدا لإسهامهم المستقبلي الفاعل، وكذلك إشراك النساء من ذوي الإعاقة في أنشطة جمعيات المرأة العمانية والاحتفال السنوي بيوم المرأة وكافة أشكال الدعم المقدم للمرأة حرصا على مساهمة الجميع في دفع عجلة التنمية.
وتم تكريم مشاريع جمعيات المرأة العمانية الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى في مسابقة تقييم الجمعيات، والهدف من المسابقة تشجيع الجمعيات للارتقاء بالعمل التطوعي، ودفع المرأة للارتقاء والتخطيط الاستراتيجي.