قالت الدكتورة نهى البحيري، إخصائية النساء والتوليد، إن "عرق النساء" هو من أهم أعصاب الطرف السفلي وأطول وأكبر عصب في الإنسان، مشيرة إلى أنه يتكون من مجموعة من الفقرات تسمى "الضفائر" تخرج من النخاع الشوكي في منطقة الفقرات القطنية.
وأشارت البحيري إلى أن عرق النساء تتجمع جذوره في منطقة الحوض ثم يخرج منه ويسير في المنطقة الخلفية من الفخذ، لافتة إلى أنه يتفرع إلى فرعين في منطقة خلف الركبة ويغذي عضلات الفخذ الخلفية وعضلات الساق والقدم.
وأضافت أن "عرق النساء" يكون في أماكن متعددة كالظهر، موضحة أن الانزلاق الغضروفي يضغط عليه، حيث يسبب ألما في الساق، مشيرة إلى أن أعراضه تظهر بصورة أكبر أثناء فترة الحمل نتيجة ضغط الرحم على جذور هذا العصب داخل الحوض.
وأكدت أن الرجال يصابون أيضا بعرق النساء بصورة كبيرة نظرا لتعرضهم للانزلاق الغضروفي بين الفقرات العظمية.