ينظم التحالف الإقليمي “مساواة دون تحفظ” بالتعاون مع مؤسسة المرأة الجديدة ورشة إقليمية بعنوان ”نحو دمج حقوق النساء في عملية الإصلاح الدستوري في مصر”، يومي الأربعاء والخميس 19،18 سبتمبر بداية من الساعة 10 صباحا بفندق سفير بالدقي .
وتسعى ورشة العمل الجديدة إلى المساهمة في دمج حقوق النساء الاقتصادية والاجتماعية في عملية الإصلاح الدستوري الجارية في مصر.
وقالت شيرين صمويل، المنسق الإعلامي لمؤسسة المرأة الجديدة، فى تصريحات صحفية اليوم، إن الورشة ستبدأ بجلسة تمهيدية تصف الإطار الحالي للعملية، يليها عرض للإطار النظري للإصلاح الدستوري المرتكز على المساواة بين النساء والرجال والعدالة الاجتماعية التي سوف تتناولها د.سلوي العنتري  أستاذة أكاديمية بالجامعة الأمريكية وخبيرة في الحقوق الاقتصادية والاجتماعية.
أضافت “صمويل” أن الورشة تشمل عرض لتجارب الدول العربية في هذا الإطار، خاصة تجربة المغرب، وتتناولها الدكتورة ربيعة الناصري رئيسة سابقة للجمعية الديمقراطية لنساء المغرب وعضو اللجنة التنفيذية للشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان، إلى جانب عرض لنماذج رائدة من دساتير العالم سوف يتناولها الدكتور عبدالله خليل، بالإضافة إلى عدد من الناشطات بملف الدستور أمثال نيفين عبيد فهيم عضو لجنة النساء والدستور بتحالف المنظمات النسوية، والدكتورة آمال عبد الهادي رئيسة مجلس أمناء مؤسسة المرأة الجديدة.
تناقش الورشة أبرز التعديلات المقترحة حاليا لتكريس حقوق النساء في الدستور، على أن تسعى لبلورة اقتراحات جديدة لإدماج حقوق النساء الاقتصادية والاجتماعية، استنادا للتجارب التي سيتم مناقشتها خلالها، أما اليوم الثاني فسوف يخصص لمناقشة الآراء والتحاليل والخروج بورقة أساسية تختصر السيناريو البديل لحماية حقوق النساء ومشاركتهن الاقتصادية في ظل الوضع الراهن والمفاوضات القائمة.