أعلنت "ITP Consumer"، أكبر ناشر للمجلات النسائية في المنطقة، اليوم عن إقامتها للدورة السنوية الثانية من "جوائز المرأة العربية" في قطر، وذلك بالتعاون مع "رابطة سيدات الأعمال القطريات". وتتولى الإعلامية فيروز زياني، مقدمة البرامج والأخبار في شبكة الجزيرة الفضائية، تقديم فعاليات الحدث الذي يقام في 21 أوكتوبر 2013 في فندق "دبليو" الدوحة.
وقد اختارت "ITP" مجموعة من أبرز الشخصيات النسائية القطرية كعضوات للجنة تحكيم الجوائز في شهر أغسطس الجاري، وذلك استناداً إلى مصداقيتهن وخبرتهن في مجالات عملهن وحضورهن في المجتمع، مع أخذ مجالات عملهن بعين الاعتبار ليكنّ ممثلات فعليات عن قطاعات التجارة والطب والفنون والصحافة. وتتضمن قائمة عضوات لجنة التحكيم كلاً من بثينة الأنصاري؛ مدير أول إدارة الموارد البشرية "OOREDOO"، والدكتورة نوال الشيخ؛ مدير إدارة الاتصال لدى مفوضية الأوراق المالية والصرف، ومشاعل الأنصاري؛ مدير الاتصالات والتسويق في مختبر مكافحة المنشطات - قطر، وأمل العاثم؛ واحدة من أبرز الفنانات القطريات، وعائشة البديد؛ المدير الإبداعي لبوتيك درز، إضافة إلى نادين الشاعر؛ التي تتولى منصب رئيس التحرير في ITP Lifestyle، ممثلةً عن "ITP".
وبهذه المناسبة قال عائشة الفردان؛ نائب رئيس "رابطة سيدات الأعمال القطريات": "تشكل استضافة هذا الحدث المتميز في قطر للسنة الثانية على التوالي شهادة حية على التطور الكبير الذي أحرزته المرأة القطرية كمرتكز رئيسي لحفز الجهود التنموية على المستويين الاقتصادي والاجتماعي في الدولة".
وبدورها قالت عائشة الأنصاري، الحائزة على جائزة المرأة العربية الملهمة للعام 2012: "يسعدني أن أعود اليوم، بعد التكريم المشرف الذي تشرفت به خلال الدورة الأولى من جوائز المرأة العربية، كعضوة للجنة تحكيم هذه الجائزة المرموقة. ويعتبر تقدير إنجازات المرأة على مستوى العالم العربي خطوة بالغة الأهمية في تشجيع تفعيل دورها المحوري على المستويين الاجتماعي والاقتصادي، وفي تقديم مثال يحتذى لأجيال الغد بأن التفاني والعزيمة الصلبة لا بد وأن تتكللا بالنجاح والإنجازات الباهرة".
وتقدم "ITP" لعضوات لجنة التحكيم مجموعة من المعايير الدقيقة لتقييم الترشيحات، وضمان موضوعية القرارات المتخذة لتحديد الفائزات تبعاً لإنجازاتهن ومساهماتهن في مسيرة دولة قطر نحو تحقيق طموحاتها خلال الأشهر الاثني عشر الماضية، في ضوء الهدف الجوهري للجائزة، والمتمثل في تكريم إنجازات المرأة في عوالم الفن والريادة والموضة والطب والأعمال الخيرية، والتي تحاكي مجالات تميز وخبرة عضوات اللجنة.
وقد عقبت دار "ماكسيميليان" لندن العالمية الراقية للمجوهرات الفاخرة على مشاركتها المستمرة في هذه الجوائز المرموقة بالقول: "نعتز في دار 'ماكسيميليان' لندن بالتزامنا الراسخ بالجودة والابتكار، وهي القيم التي تدفعنا لتقديم دعمنا لبرنامج 'جوائز المرأة العربية' في مختلف دوراتها".
وتقام "جوائز المرأة العربية" سنوياً في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة قطر، ودولة الكويت، علماً بأنه سيتم إطلاقها أيضاً في المملكة العربية السعودية للعام 2014. وقد نجح برنامج الجوائز حتى اليوم في تكريم أكثر من 130 امرأة عربية أثبتت تميزها في مختلف المجالات، بما يتضمن عائشة حسين الفردان؛ أستاذة علوم الفيزياء بجامعة قطر، وإلهام يوسف القرضاوي، وعائشة المسند وعالية العطية والبندري العطية مالكات "فانيتي روم"، فضلاً عن سيدات الأعمال سعادة هدى المطروشي وسعادة فاطمة الجابر، وسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، وحرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون البلدية.
سيتم توزيع "جوائز المرأة العربية" خلال حفل رسمي رفيع المستوى بحضور أكثر من 300 من أبرز الشخصيات النسائية، وذلك في فندق "دبليو" الدوحة. وفي هذا الخصوص قال سافاك جوفينك، مدير عام فندق وشقق "دبليو" الدوحة: "إنه لمن دواعي فخرنا وسرورنا أن نستضيف حفل توزيع 'جوائز المرأة العربية' المرموقة للعام الثاني على التوالي، إذ أنها تنسجم مع قيم 'دبليو' الدوحة من الرقي والأناقة والإخلاص والمصداقية في الخدمة المتميزة، وهي خصال تحاكي ملكات المرأة العربية الملهمة والمرشحات لدورة العام 2013".