أعلنت المغنية المغربية دنيا باطمة عن خطوبتها بالثري البحريني ومدير أعمالها محمد الترك، وذلك عبر أثير إذاعة شذى المغربية مؤكدة أن الزواج سيتم سنة 2014.
باطمة والتي تنشط على مستوى منطقة الخليج قررت أن تكون زوجة ثانية معتبرة أنها سعيدة بهذا الارتباط لكونها وجدت في الترك موصفات "فارس أحلامها" ما أكد عليه الخطيب مشددا أنها "حلت" دنيته.
هذا الإعلان لم يمر مرور الكرام في المغرب وفي معظم دول الخليج فأغلب وسائل الإعلام خصصت له مساحات مهمة، غير أن عددا من مغاربة مواقع التواصل الاجتماعي أشاروا أن ما أقدمت عليه دنيا لا يعني إلا شيء واحد هو تكريس الصورة النمطية والسيئة عن المرأة المغربية، واعتبارها "خطافة رجال" و"لعوب" لا تهدف إلا لضمان مظلة مالية.
الجدير بالذكر أن الثري البحريني متزوج ووالد للطفلة المغنية "حلا الترك" التي تحظى بشعبية كبيرة في منطقة الخليج وحققت أغانيها نجاحا كبيرا، إذ تعد الأكثر مشاهدة في العالم العربي على موقع "يوتوب".