ناقشت اللجنة الرئيسية للاحتفال بيوم المرأة العمانية في اجتماعها بحضور رؤساء اللجان الفرعية كافة الأمور المتعلقة بالتحضير والإعداد للاحتفال بهذه الفعالية والتي  ستقام هذا العام بولاية البريمي خلال الفترة من 28 إلى 30 من أكتوبر القادم.
وترأس الاجتماع سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية رئيس اللجنة الذي أكد أن الاحتفال بهذه المناسبة هذه المرة سيكون في محافظة البريمي وتحديداً في ولاية البريمي، جاء ذلك من خلال حرص الوزارة على تدوير الاحتفال بهذه المناسبة من محافظة لأخرى بعد النجاح الكبير الذي تحقق خلال الاحتفال الماضي بمحافظة مسندم، ويتم في كل احتفالية مراجعة كافة التوصيات التي صدرت خلال ندوة المرأة العمانية في عام 2009م.
وأشار المعولي الى أنه تم تنفيذ العديد من تلك التوصيات وجاري العمل على تنفيذ التوصيات الأخرى ويتم تناولها في كل احتفالية، ولهذا جاء عنوان هذه الاحتفالية تحت شعار (المرأة شريكة في التنمية) وسيتم التركيز هذا العام على ثلاث فعاليات وهي المعرض الذي يضم العديد من صور المرأة العمانية في مختلف الجوانب الحياتية ومشاركتها في تنمية هذا الوطن والملتقى العلمي الذي يحمل شعار (دور جمعيات المرأة العمانية في تنمية المجتمع) مع الحفل الرسمي وحوار اليافعين، كما سيتم خلال هذا العام تكريم الجمعيات الثلاث الفائزة بالمراكز الأولى من خلال المسابقة التي تم الإعلان عنها تشجيعا للجمعيات إبراز قدراتها وجهودها إلى جانب تكريم باقي الجمعيات الأخرى تشجيعاً لها.
وناقش الاجتماع أيضا كل التفاصيل المتعلقة بالاحتفال والتحضير والإعداد لخروج الفعالية بالفائدة المرجوة منها وليس مجرد الاحتفال بالمناسبة بل ملامسة واقع المرأة العمانية ودور جمعيات المرأة في تنمية المجتمع.