توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن النساء اللواتي يعملن بدوام عمل متغير (متقلب وغير ثابت) هن أكثر عرضة بنسبة 80% لمشكلات الخصوبة، كما وجدت علاقة بين عمل النساء الليلي وارتفاع مخاطر تعرضهن للإجهاض.
وأجرى الدراسة باحثون في جامعة ساوثهامبتون، ودرسوا بيانات 119345 امرأة.
وبينت النتائج أن النساء اللواتي يعملن بدوام متغير هن أكثر عرضة لانخفاض مستويات الخصوبة لديهن، كما أنهن أكثر عرضة لاضطرابات الدورة الشهرية. أما الدوام الليلي فقد ارتبط بزيادة خطر الإجهاض.
ولاحظ الفريق البحثي أن اللواتي يعملن بدوام متغير أكثر عرضة بنسبة 33% لاضطرابات الدورة الشهرية مقارنة باللواتي يعملن بدوام منتظم، كما أنهن أكثر عرضة بنسبة 80% لانخفاض الخصوبة.
ولم يلحظ الفريق البحثي ارتفاعا في احتمال اضطراب الدورة الشهرية أو صعوبة الحمل عند اللواتي يعملن بدوام ليلي، ولكنهم وجدوا ارتفاعا في خطر الإجهاض لديهن بنسبة 29% مقارنة بالنساء الأخريات.