إفتتحت وزارة شؤون المرأة، ورشة عمل حول التخطيط من منظور النوع الإجتماعي، يستهدف وزارات الدولة الفلسطينية، من أجل رفع قدرات موظفي التخطيط، لتطوير وتنفيذ خطط وموازنات مستجيبة للنوع الإجتماعي، وإدماج قضايا النوع الإجتماعي في الخطة الوطنية 2014-2016، حيث يتم إستهداف فرق إعداد الخطط القطاعية وعبر القطاعية في الوزارات، وسيتم التعريف بأسس ومبادئ ومفاهيم إدماج النوع الإجتماعي في الخطة الوطنية، إنسجاما مع قرارات مجلس الوزراء، وخصوصا قرار إدماج النوع الإجتماعي في الموازنات العامة،وذلك اليوم في رام الله.
وتحدثت مدير عام التخطيط فاتنة وظائفي حول أهمية إدماج قضايا النوع الإجتماعي في الخطط والسياسات على المستوى الوطني من خلال التركيز على فرق التخطيط في الوزارات الفلسطينية لإدماج قضايا النوع الإجتماعي في الخطط القطاعية وعبر القطاعية لخلق موازنات حساسة للنوع الإجتماعي.
ويأتي هذا النشاط تمهيدا لإعداد موازنات مستجيبة للنوع الإجتماعي في دورة إعداد الموازنة العامة القادمة 2014،حيث تنظم الورشة في سياق برنامج التمويل من أجل المساواة المنفذ من قبل هيئة الأمم المتحدة للمرأة وبدعم من الإتحاد الاوروبي وبالشراكة مع وزارة شؤون المرأة.  
وتجدر الإشارة بأن ورشة العمل التي تعقد اليوم تتناول موضوع المرأة والقطاع الإجتماعي، هذا وسيتم عقد ثلاث ورش عمل على مدار الأيام القادمة تتناول قطاعات الحكم والمشاركة السياسية، والمشاركة الإقتصادية للمرأة، وقطاع البنية التحتية.