أعلن الاتحاد النسائي العام والهيئة الوطنية لادارة الطوارئ والازمات والكوارث عن اطلاق مبادرة "كوني جاهزة" وذلك تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.
وتهدف المبادرة إلى تطوير مهارات العنصر النسائي في الدولة وتنمية خبراتهن في مجال إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، في كافة الجمعيات النسائية في الدولة من أجل نشر الوعي والمعرفة بين النساء والفتيات بكيفية التصرف السليم في حالات الطوارئ والازمات.
وأكدت نورة خليفة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام اهتمام وحرص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" على الارتقاء بالمرأة الإماراتية وتمكينها في كافة المجالات لتكون عنصرا فعالا في مسيرة التنمية المستدامة للدولة.
مشيرة إلى أن سموها ترى ضرورة إلمام كافة النساء بأسس التعامل مع مختلف أنواع الطوارئ والأزمات والكوارث لأن المرأة عمود البيت وتقع على كاهلها المسؤولية الكبرى في إدارة شؤون الأسرة التي هي عماد المجتمع، كما أن العنصر النسائي يلعب دورا هاما في نشر الوعي والأمن والأمان والاستقرار النفسي بين كافة أفراد الاسرة والمجتمع.
محاضرات وتمارين
وأوضحت أن المبادرة تتضمن محاضرات نظرية وتمارين عملية بمشاركة خمس وعشرين متدربة في كل برنامج تدريبي على أن تتواصل المبادرة لتعم معظم أنحاء الدولة.
وأشار الدكتور محمد المنصور مستشار الاتحاد النسائي العام إلى أهمية مبادرة "كوني جاهزة" التي تهدف في المقام الأول إلى رفع مستوى توعية المرأة وكيفية تعاملها مع الطوارئ والأزمات والكوارث، حيث إن هذه القضية تتطلب التحضير اليومي لمسائل حياتية هامة