اختارت اللجنة المنظمة للدورة الثامنة من "جوائز الأعمال الدولية 2011" المعروفة باسم "جوائز ستيفي" رجاء القرق رئيسة "مجلس سيدات أعمال دبي" ضمن قائمة الفائزين وذلك خلال حفل توزيع الجوائز الذي عقد في قصر الإمارات في أبوظبي أمس. وتعد "جوائز ستيفي" التي أقيمت هذا العام تحت رعاية معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية برنامج الجوائز العالمي الشامل والوحيد الذي يعنى بتكريم التميز والمساهمات الإيجابية للشركات والأفراد في كافة مجالات الأعمال حول العالم.
وتعتبر الجائزة إنجازاً جديداً يضاف إلى مسيرة التميز التي تمكنت رجاء القرق من تحقيقها والتي ساعدت في حصولها على العديد من الجوائز الإقليمية والدولية المرموقة وفي عام 2005 اختيرت القرق ضمن قائمة "أقوى النساء في الشرق الأوسط" من قبل مجلة "فوربس" وإلى جانب توليها رئاسة "مجلس سيدات أعمال دبي" الذي تم تأسيسه لمساعدة السيدات على تحقيق الريادة والنجاح في عالم الأعمال والمناصب القيادية تقوم القرق بإدارة 23 شركة صناعية وتجارية على الأقل والتي تضم في مجملها قرابة 3 آلاف موظف.
وتعليقاً على الجائزة أعربت القرق عن فخرها واعتزازها باختيارها ضمن قائمة الفائزين بـ "جوائز الأعمال الدولية" متمنية أن يمثل هذا التكريم مصدر إلهام للسيدات العربيات لمواصلة العمل الجاد وتحقيق إنجازات فاعلة في مختلف المجالات المهنية ..لافتة الى انه وفي الآونة الأخيرة باتت النساء في الإمارات والمنطقة تلعب دوراً حيوياً في دفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية التي يشهدها العالم العربي.
وثمنت القرق جهود القائمين على "جوائز ستيفي" لتكريم الإنجازات المهمة التي تقوم بها النساء في المجتمعات العربية.
وتعد "جوائز ستيفي" برنامجا عالميا رائدا يهدف إلى تكريم أداء الأعمال وتعزيز الوعي العام حول أهمية التميز المؤسسي وتشتمل الجوائز على أربع فئات هي "جوائز الأعمال الدولية" و"جوائز الأعمال الأمريكية" و"جوائز ستيفي لسيدات الأعمال" و"جوائز ستيفي للمبيعات وخدمات العملاء" ويتسلم الفائزون بـ "جوائز ستيفي" درعا تكريمية مطلية بالذهب مصنوعة خصيصاً من قبل صانعي جوائز "أوسكار" و"إيمي" و"كليو".
ويهدف "مجلس سيدات أعمال دبي" الذي تأسس في عام 2002 إلى تحفيز السيدات لتفعيل مساهمتهن في تنمية المجتمع فضلاً عن تشجيع المتميزات في  مختلف مجالات الأعمال إلى  الوصول  لأعلى درجات النجاح وإلهام النساء في مختلف أنحاء العالم وبالأخص في المنطقة العربية لتنمية وتوظيف قدراتهن بالشكل الأمثل.
وينظم المجلس لقاء شهريا تحت مسمى "مجلس أعمال" لتوفير معلومات شاملة حول أحدث المستجدات والمعارف وأفضل الممارسات التي من شأنها دعم أهداف سيدات الأعمال والقيادات النسائية.
هذا وكانت قد فازت رجاء عيسى القرق، رئيسة مجلس سيدات أعمال دبي المدير التنفيذي لمجموعة عيسى صالح القرق بجائزة منظمة “التحالف الدولي للمرأة” وذلك خلال حفل التكريم الذي أقيم في مدينة تورنتو الكندية في 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2009، حيث جاء اختيار رجاء عيسى القرق ضمن 100 شخصية متميزة على مستوى العالم وتم تكريمها .
في تعليق لها على حصولها على هذه الجائزة الدولية حينها عبّرت رجاء عيسى القرق عن سعادتها بهذا الإنجاز المهم الذي يبرز مكانة سيدة الأعمال الإماراتية.
 وقالت إن هذه الجائزة تعد بمثابة تشجيع لها لتواصل مسيرتها في دعم المرأة بشكل عام وسيدات الأعمال بشكل خاص والمضي بهن قدما نحو آفاق أرحب في المستقبل، كما يؤكد هذا التقدير على جدارة سيدة الأعمال الإماراتية التي خطت خطوات كبيرة نحو التميز والإبداع في ظل الدعم الكبير من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله .
وأضافت القرق: “تسعى المرأة الإماراتية حثيثا لتحقيق المزيد من الإنجازات إلى سجلها المشرق وأن تضع بصمتها في مختلف المجالات لاسيما أنه أصبح لديها من الإمكانات والمؤهلات ما يجعلها قادرة على القيام بذلك، حيث إن الظروف مهيأة أمامها لمزاولة أنشطتها ضمن بيئة مناسبة وتحت تشريعات وقوانين محفزة” .
وحثت القرق سيدات الأعمال الإماراتيات على المثابرة والتميز واقتحام المزيد من المجالات في عالم الأعمال والتواصل مع المنظمات والمؤسسات العالمية التي تعمل من أجل ترسيخ مكانة المرأة في مختلف دول العالم، وذلك خدمة لوطنها وتحقيقا لذاتها وطموحاتها في الوقت نفسه .