يبدا وزير التنميه الدوليه النرويجي هايكي ايدسفول هولموس، يوم الاثنين المقبل، زياره لروما سيقوم خلالها بلقاء مسئولين بالفاتيكان ليطرح القضايا المرتبطه بحقوق المرأه، وسيشارك في مؤتمر دولي لمنظمة الأمم المتحدة للاغذيه والزراعه.
وقال الوزير النرويجي في تصريح صحفي، ان ملايين النساء في مختلف انحاء العالم يعانون نتيجه لعدم قدرتهم الحصول علي وسائل منع الحمل وغياب الرعاية الصحية عند وجود ضروره للاجهاض، علاوه علي ضعف التوعيه بشان المخاطر الخاصه بمرض نقص المناعه، والتي وصلت الي مراحل الخطر بالنسبه للبالغين والاطفال في الدول النامية.
واعرب عن امله في ان يساهم انتخاب رئيس جديد للكنيسه الكاثوليكيه البابا فرانسيس الأول في اتخاذ الفاتيكان لدور تقدمي في مجال حقوق المراه عن الدور الذي كان يقوم به من قبل، مشيرا الي انه سيطرح هذه القضايا في لقائه مع وزير خارجية الفاتيكان كبير الاساقفه دومينيك فرونسوا مامبرتي.
ونوه هولموس الي ان اللقاء سيتناول ايضا عددا من القضايا المتعلقه بالشئون الخارجية والتنميه، ولاسيما في ضوء الحوار الجيد بين النرويج والفاتيكان حول الحد من التسلح ومسانده الاقليات الدينيه المهمشه في العالم.
واوضح انه سيشارك خلال زيارته لروما مع وزير الزراعه النرويجي تريجفاه سلاشفولد فيدوم، في مؤتمر دولي لمنظمه الامم المتحده للاغذيه والزراعه /الفاو/؛ حيث سيلقي كلمه حول التحديات الماثله امام التنمية الاقتصادية المستدامه والشامله، مشيرا الي تركيز الحكومه النرويجية علي العلاقه الوثيقه بين الأمن الغذائي والمشاكل الناتجه عن ظاهره التغير المناخي.
واضاف ان النرويج تتعاون بشكل وثيق مع منظمة الفاو وتساند انشطتها في مجالي محاربه التصحر والحد من عمليات إزاله الغابات وتحويلها الي اراضٍ زراعيه، وكذلك مكافحه الصيد غير المشروع للاسماك والذي يتسبب في القضاء علي الثروات السمكيه.