أثارت مشاركة الممثلة نادية بوستة في بطولة فيلم "شوك الياسمين"، للمخرج التونسي رشيد فرشيو ضجّة وذلك لتقمصها دور المراة التونسية المتحررة والمستقلة
إذ يكفي أن تشاهد ومضة الفيلم حتى تفكر أن دورها مثير جدا حيث تظهر نادية بملابس نوم خفيفة أو شبه عارية بملابس البحر لكنّها في الحقيقة تلعب دور البنت التي تريد أن تخرج والدها من حالة الاكتئاب التي أصابته بعد موت زوجته حتى أنها لا تتأخر في دفع ابنة المربية لإقامة علاقة معه
و في تقديمه للفيلم قال رشيد فرشيو : تحدثنا عن الفقر وعن المشاكل والصعوبات الاجتماعية واليوم (يقصد فيلمه) نتحدث عن نوعية أخرى من التونسيين.. مضيفا أنه من حقه أن يصوّر التونسي الآخر أو تونس الأخرى. المهم بالنسبة له ووفق قوله أن تونس للكل حتى وإن اختلف التونسيون في كثير من الأشياء فإن تونس تجمعهم. فيلم "شوك الياسمين" من بطولة نجيب رقيق ونادية بوستة ومريم بن مامي وجودة ناجح ولسعد الجموسي، مع مشاركة كل من الفنان عبد المجيد الأكحل وسفيان الزليزي وإيناس السالمي و انطلق عرضه في قاعات السينما بالعاصمة منذ 9 ماي الجاري.