شاركت رئيسة جمعية سيدات الأعمال البحرينية أحلام جناحي والعضو هدى جناحي، سفيرات لرواد الأعمال في الدورة التدريبية بعنوان «تعزيز النزاهة في القطاع الخاص في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا»، بدعم منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي والتي عقدت باللغة الانجليزية خلال الفترة مابين 22و25 أبريل/نيسان 2013، في مركز صندوق النقد الدولي للاقتصاد والتمويل في الشرق الأوسط بدولة الكويت الذي تم إنشاؤه العام 2010، وبدأ أول تدريباته في العام 2011. وحتى العام 2013 تم عمل 45 دورة متنوعة المجالات مستجيبة لاحتياجات التدريب المطورة لدى البلدان العربية عن طريق توفير مقر تدريبي شامل يهدف إلى المساعدة في تعزيز متانة المؤسسات الاقتصادية والمالية والتركيز على ضرورة تسريع وتعميق وتوسيع تنمية القدرات عن طريق تكثيف التدريب في مجالات الإدارة الاقتصادية الكلية والمالية الرئيسة وكذلك في مجالات الإصلاحات المؤسسية وإصلاحات الحكومة، وتم طرح دورات جديدة في مجالات تحليل المالية العامة الكلية وأطر السياسية النقدية الاستشرافية اللازمة للتنبؤ وتحليل السياسات الاقتصادية.
غطت الدورة قضايا متعلقة بمحاربة الرشوة والفساد وتشجيع النزاهة في قطاع الأعمال؛ إذ تعرف المشاركون على مختلف الأحكام الدولية في مجال مكافحة الرشوة التي تؤثر على طريقة انخراط القطاع الخاص في المعاملات التجارية وتقييم المخاطر التي تنتج من الفساد وآخر المستجدات المتعلقة بإنفاذ أحكام مكافحة الرشوة.
كما تم عرض الآليات الموجهة صوب كفالة الشفافية وإدارة الحوار بين القطاعين العام والخاص بغية تعزيز النزاهة في قطاع الأعمال وأهم الأحكام في هذا الشأن؛ فضلا عن الأدوات اللازمة لاتخاذ الإجراءات الجماعية الرامية إلى مكافحة الفساد وكيفية تنفيذ هذه الأحكام وتشجيع القطاعات على تنفيذ العقوبات على مرتكبي الرِشا وحل المشكلات وإعطاء الثقة.
وأكدت رئيسة الجمعية مشاركة عدد من عضوات الجمعية في الدورات المقبلة لما تهدف إليه من تطوير المرأة البحرينية وخصوصاً سيدات الأعمال والمساهمة في تعزيز إدارة الاقتصاد لدى العضوات وتقوية المهارات الأساسية اللازمة وتحليل الأوضاع الاقتصادية وتشخيص ما يواجهنه من مشكلات وتصميم السياسات الملائمة وتنفيذها لتطوير أعمالهن والمساهمة في تطوير اقتصاد مملكة البحرين.