كثيراً من سيقرأ عنوان مقالتي سيخطر في باله  فكرة محددة وهي اني لااحبذ اواشجع حرية المرأة
واني ضد من ينادي بها
ولكن الحقيقة غير ذلك بالمرة
فاانا من اكثر الناس مؤيدي لحرية المراة حفاظا علي كرامة وشخصية المرأة
ولكن ما وجدته في الفترة السابقة  في  كثير  من المواقع والصفحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي
تنادي بحرية المراة
متمثلة في مطلب واحد  فقط وهو"انزعي حجابك -يتحرر عقلك"
وماوجدته علي احدي  صفحات موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك"  سرد لبعض قصص الفتيات والسيدات الاتي  كانوا يرتدين الحجاب ونزعوه  قائلين بأن بنزعهم الحجاب تحرر عقلهم  وشخصيتهم
وانهم كانوا يشعرون  بتقيد كبير بحجابهم  -وان الحجاب عليهم اشبه بالخيمة التي تخيم علي رؤسهم
كل هذا ليس موضوعي   اومحل نقاشي  ..انها رويتهم الشخصية  وحريتهم  "وان كانت فهم خطأ للحرية"
ولكن مايستوقفني أمرين:
اولهما :الربط بين حرية العقل ونزع الحجاب
من قال  ان الحجاب هو الذي سيقلل عقل المراة اويزودها
عقل المرأة  يعتمد علي فكرها وشخصيتها
فكم من محجبات رائدات
وكم ايضا غير محجبا اميات  يجهلن ابسط امور حياتهن
الحجاب هو رونق يجمل المرأة دينيا 
ولاادخل هنا في جدل عن  الحجاب فرض ام لا؟   لان الامور محسوما ً لي ولكثيرات 
فيكفي انه  امر ومطلب من الله عز وجل
الامر الثاني الذي استوقفني
هو تخوف كثير من الفتيات والسيدات   في فرض ملبس معين للمراة لايتمثل  فالحجاب الشرعي  المبسط بمفهومه العادي "الايشارب" ولكن تخوفهم من فكرة     النقاب
وان مصر في طريقها ان تصبح افغاستان "كما قيل غلي لسان البعض
فاقول انا "كفانا هراءاً الشعب المصري متدين بطبعه مسلميه ومسيحيه   ونعلم ماهي تقاليد وتعاليم ديننا ونعلم جيداً  عرف وتقاليد مجتمعاتنا
ولانحتاج لااحد يذكرنا    بذلك....
لااسف  اجد ان  بعض هؤلاء السيدات والفتيات  يستندون في كلامهم علي ان هناك بعض اصحاب اللحي  يضطهدون المراة ويجعلونها اقل مكانة بتفسيرهم الخاطئ عن اادين
فاقول  لمن يضطهد المرأة  استنادا لتفاسير خاطئة في الدين
اانت لاتمثل سوي نفسك
لان الاديان  لا  تتضهد المراة  .... الشعوب هي من تتضهد المراة وترمي علي الدين كل شي باستغلالها بعض الاحاديث والايات بصورة خاطئة وتفسيرها خطا ..
ف من يتعمق فالدين ويقراءه ويفهمه جيدا يعلم ان الدين ليس كذلك يكفي قول رسول الله رفقا بالقوارير ...وفي اخر خطبة له قبل موته بلحظات قال اوصيكم بالنساء خيرا...وغيرها وغيرها من المواقف
.. فسحقا لهولاء الملتحين الذين شوهو صورة الدين والمراة معا
.الدين برئ من الافكار الجاهلية .
.لذا اري ان المجتمع هو من يؤثر وحده بتخلفه ويرمون افكارهم الرجعية علي ان الدين يقول هذا !!