نظّم "مجلس سيدات أعمال دبي" (DBWC)، بالتعاون مع "شبكة التواصل النسائي" (WIN) التابعة لـ "مجلس الأعمال الفرنسي في دبي والإمارات الشمالية" (FBC)، مؤخراً حدثاً خاصاً بهدف توفير منصة تفاعلية لتعزيز التواصل الفعال بين العضوات وتشجيع تبادل الرؤى والأفكار ومناقشة أبرز القضايا المؤثرة والجوانب المتعلقة بريادة الأعمال في دولة الإمارات. 
وشهد الحدث حضور كل من إيزابيل ليروي، مدير عام "مجلس الأعمال الفرنسي في دبي والإمارات الشمالية"، ورجاء القرق، رئيسة "مجلس سيدات أعمال دبي"، وجولي ليبلان، مؤسس ورئيس "شبكة التواصل النسائي" والمؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لموقع (MyList.ae)، إلى جانب عدد من العضوات في "شبكة التواصل النسائي" و"مجلس سيدات أعمال دبي". وشكّل الحدث فرصة مثالية للمشارِكات للإطلاع عن كثب على طبيعة الخدمات والأهداف وأبرز الإنجازات لكل من"شبكة التواصل النسائي" و"مجلس سيدات أعمال دبي"
وتعليقاً على الحدث، قالت رجاء القرق: "يجمعنا في "مجلس سيدات أعمال دبي" هدف واحد مع "شبكة التواصل النسائي" التابعة لمجلس الأعمال الفرنسي في دبي والإمارات الشمالية والمتمثل في تمكين سيدات الأعمال من خلال إطلاق مجموعة من المبادرات عالية المستوى على مدار العام في سبيل تعزيز مساهمة المرأة في تطوير مجتمع الأعمال. ومن هنا، شكّل الحدث التفاعلي منصة مثالية لتقوية جسور التواصل بين اثنتين من المنظمات الفاعلة والمستندة إلى رؤية مشتركة فضلاً عن التعريف بالأهداف والخدمات والإنجازات الرائدة لكل منهما. وتكمن أهمية الحدث في كونه منبر متكامل مكّن الحاضرات من مناقشة أبرز القضايا الناشئة واستعراض أحدث الفرص الواعدة المتاحة أمام سيدات الأعمال في الإمارات، بالإضافة إلى اكتساب رؤى معمقة وملهمة من المتحدثات الرئيسيات اللواتي تناولن تجاربهنّ الناجحة."
وشاركت جولي ليبلان، والتي تمارس مهنة المحاماة في العاصمة الفرنسية باريس، بصفة متحدث رئيسي خلال الحدث، حيث شاركت الحاضرات تجربتها العملية كمؤسس مشارك ورئيس تنفيذي لموقع (MyList.ae) والذي يعتبر أول متجر الكتروني متعدد للهدايا في دولة الإمارات.
وصرّحت ليبلان بالقول: "يسعدنا التعاون مع "مجلس سيدات أعمال دبي" لتنظيم هذا الحدث التفاعلي الذي يأتي استكمالاً لمجموعة واسعة من الفعاليات والمبادرات التي نحرص في "شبكة التواصل النسائي" على تنظيمها في دبي، والتي تتراوح بين النشاطات التفاعلية والمحاضرات المتخصصة بمشاركة أبرز الخبراء في عالم الأعمال وصولاً إلى جلسات التدريب الموجّهة لتلبية تطلعات العضوات. ونتطلع إلى مواصلة العمل المشترك مع "مجلس سيدات أعمال دبي" لإطلاق مبادرات مماثلة في المستقبل والتي تخدم هدفنا المتمثل في تمكين سيدات الأعمال في الإمارات من تفعيل دورهنّ الحيوي في دفع عجلة التنمية الاقتصادية. ووفر الحدث فرصة هامة بالنسبة لي لمشاركة الحاضرات تجربتي العملية كسيدة أعمال عقب نقلة نوعية من مجال العمل القانوني كمحامية، لذا أتمنى أن تكون مشاركتي قد ساهمت في إلهام السيدات المشاركات لمواصلة التميز في عالم الأعمال.
من جهتها، أوضحت إيزابيل ليروي بأنّ خلق فرص تفاعلية عالية المستوى يمثل جوهر الأهداف الرئيسية التي يقوم عليها نطاق عمل مجلس الأعمال الفرنسي. مضيفةً: "نقوم بتنظيم أكثر من 60 حدثاً سنوياً، اعتباراً من المؤتمرات والبعثات التجارية ووصولاً إلى ورش العمل واللقاءات الاجتماعية، وذلك وفق هدف رئيسي يتمثل في تسهيل التواصل الفعال بين العضوات وتبادل الخبرات والمعارف والرؤى المعمقة حول واقع الأعمال في الوقت الراهن. وأثبت التعاون المشترك مع "مجلس سيدات أعمال دبي" لتنظيم هذا الحدث التفاعلي بأنه خطوة نوعية كان لها نتائج إيجابية ملموسة ستعود بالنفع على كل من عضوات "مجلس سيدات أعمال دبي" و"شبكة التواصل النسائي" التي تمثل جزءاً لا يتجزأ من "مجلس الأعمال الفرنسي"."
ويمثل "مجلس الأعمال الفرنسي"(www.fbcdubai.com)  ، الذي تأسس في العام 1987، غرفة التجارة والصناعة الفرنسية في دبي والإمارات الشمالية. ويتمتع المجلس، الذي يعد عضواً في الشبكة العالمية لغرف التجارة والصناعة الفرنسية التي تضم 114 عضو في 78 دولة حول العالم مع ما يزيد على 25,000 شركة، بمكانة طليعية باعتباره أحد أبرز غرف التجارة والصناعة الفرنسية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط. وتتمحور رؤية المجلس حول تطوير العلاقات بين الأعضاء ومجتمع الأعمال الإماراتي وتشجيع الشراكات الاستثمارية والتجارية والاقتصادية بين فرنسا والإمارات.
ويهدف "مجلس سيدات أعمال دبي"، الذي تأسس في العام 2002، إلى تحـفيز السيدات على تفعيل مساهمتهنّ في تنمية المجتمع فضلاً عن تشجيع المتميزات من مختلف قطاعات الأعمال على الوصول إلى أعلى درجات النجاح وإلهام النساء في مختلف أنحاء العالم، وبالأخص في المنطقة العربية، لتنمية وتوظيف قدراتهنّ بالشكل الأمثل. وينظم المجلس لقاء شهري تحت مسمى "مجلس أعمال" لتوفير معلومات شاملة حول أحدث المستجدات والمعارف وأفضل الممارسات التي من شأنها دعم أهداف سيدات الأعمال والقيادات النسائية. ولمزيد من المعلومات حول أحدث نشاطات المجلس.