تنظم مؤسسة الثقافات الثلاث للبحر الأبيض المتوسط٬ ومقرها إشبيلية٬ يوم غد بطنجة٬ لقاء بين سيدات الأعمال اللائي اكتسبن خبرة طويلة وأخريات تحدوهن رغبة في ولوج عالم الأعمال.
وذكرت المؤسسة٬ في بلاغ لها ٬ أن هذا اللقاء الذي ينظم بتعاون مع الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين في الخارج في إطار مشروع (ميري) الخاص بالنساء المقاولات بضفتي مضيق جبل طارق٬ سوف يعرف مشاركة سيدة الأعمال خديجة بوعبيدي من مدينة طنجة.
وأضاف المصدر ذاته أن اللقاء٬ الذي سيقام بمكتبة معهد ثربانتيس في طنجة٬ سيشكل مناسبة للاستماع إلى شهادة خديجة بوعبيدي٬ حول تجربتها٬ التي بدأت منذ نحو ربع قرن٬ كمديرة مسيرة لشركة "ترانزيت ديتروا" التي تنشط في مجال التجارة الدولية إنطلاقا من ميناء طنجة.
وأشار البلاغ إلى أن بوعبيدي٬ التي ستكون إلى جانبها الصحافية وفاء شريف من القناة الإسبانية (كنال سور)٬ ستتقاسم بالمناسبة مع الجمهور ومع نساء أخريات تحدوهن الرغبة في ولوج عالم الأعمال "بعضا من انطباعاتها وشواغلها طيلة مسيرتها كربة أعمال وكسيدة" عادية.
وقد أطلق مشروع (ميري) الخاص بالنساء المقاولات بضفتي مضيق جبل طارق٬ وهو برنامج للتعاون عابر للحدود٬ في إطار برنامج التعاون (بوكتيفيكس). و(ميري) ممول من قبل الصندوق الأوروبي للتنمية الجهوية وبدعم من حكومتي الأندلس والمغرب.
يشار إلى أن مؤسسة الثقافات الثلاث لحوض البحر الأبيض المتوسط٬ رأت النور بفضل رغبة المغرب وإسبانيا والحكومة المحلية للأندلس في تعزيز قيم التفاهم والفهم المتبادل بين مختلف الثقافات والحضارات.
وقد حددت هذه المؤسسة٬ التي تأسست سنة 1998 بإشبيلية٬ كرسالة لها تعزيز وترسيخ مبادئ السلم والتسامح والحوار والاحترام المتبادل. كما أنها تهدف في المقام الأول إلى تثمين التقارب بين شعوب وثقافات حوض المتوسط.