أجرت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ذكرى الرشيدي هنا اليوم لقاء مع وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة الجزائرية سعاد بن جاب الله.
وجرى اللقاء بمقر الوزارة بحضور سفير دولة الكويت لدى الجزائر سعود فيصل الدويش ووكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل عبدالمحسن المطيري ومدير إدارة العلاقات العامة عبدالعزيز عبدالرحيم العوضي.
وتناول تبادل وجهات النظر فيما يتعلق باستراتيجية البلدين حول الادماج الاقتصادي والاجتماعي للمرأة والأسرة والطفل حيث استمعت الرشيدي لعرض حول البرامج والقوانين التي سنتها الحكومة الجزائرية لخدمة المرأة.
كما تطرق الطرفان الى التجربة السياسية للمرأة في الجزائر ودولة الكويت حيث ذكرت الرشيدي أن القيادة الكويتية حريصة على تمثيل المرأة في المجالات السياسية وتمكينها من المناصب العليا لما أثبتته من قدرة وكفاءة في العمل وتعزيزها في إطار العمل الى جانب أخيها الرجل.
وقالت الرشيدي ان هذا المستوى من الكفاءات الذي وصلت إليه المرأة الكويتية جاء في خضم نضال كبير مما جعلها تشارك في الانتخابات ترشحا وانتخابا.
ووجهت وزيرة الشؤون الاجتماعية الرشيدي دعوة لنظيرتها الجزائرية لزيارة الكويت والاطلاع مباشرة على تجربة الكويت الرائدة في المسائل المتعلقة بالمرأة والأسرة.
من جانبها عبرت بن جاب الله في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن اهتمامها بالتجربة الكويتية فيما يتعلق ببرامج دولة الكويت في رعاية الأسرة وخصوصا الرعاية الخاصة بكبار السن والتنمية وعائلات المسجونين.
وأعربت عن رغبتها في الاطلاع أكثر على التجربة الكويتية الرائدة في القضايا الاجتماعية خصوصا في السنوات الأخيرة مبدية استعدادها لتلبية الدعوة وزيارة دولة الكويت للاطلاع عن قرب على مراكز الادماج الاجتماعي والمخططات الكويتية فيما يتعلق بالأسرة والمجتمع.
وعرضت بن جاب الله التجربة الجزائرية على مستوى الوزارة التي تقودها وهي مقسمة الى ثلاثة أقسام وهي التضامن والأسرة وقضايا المرأة معلنة أنها خصصت برنامجا خاصا للمرأة الريفية لتمكينها من العمل وتكوين ذاتها عن طريق منحها قروضا مصغرة فضلا عن فتح مراكز لتمنية المرأة ومحو الأمية.
وتبادل الطرفان في ختام اللقاء الهدايا عرفانا منهما بعمق العلاقات بين دولة الكويت والجزائر.