تحت شعار من" العقل الى اليد "  نجح مشروع تروشيه لمؤسسته ديانا ريان في السعودية من تحويل اكياس لبلاستيك المهملة في القمامة الى منتجاة مبتكرة تهدف للحفاظ على البيئة و خلق فرص شغل للأسر المعوزة .
تروشيه هو اسم يجمع بين كلمتي نفايات ( تراش ) و كروشيه باللغة الانجليزية و ترجع فكرة هذا المشروع كما  تحدثت  ديانا ريان بان الفكرة ترجع الى سنة 2009 عند حضورها لمحاضرة عن يوم الارض العالمي بالغرفة التجارية حيث تناول احد المتحدثين الاضرار التي تتسبب فيها الاكياس البلاستيكية
و اضافت ديانا بانها اكتشفت وجود منظمات غير حكومية تساعد على تحقيق دخل مالي بتشجيعهن على صنع منتجات يدوية من اشغال الابرة الدقيقة التي تسمى كروشيه فقررت بعدها  تنفيذ فكرة مشروع اجتماعي في جدة .
و تجدر الاشارة الى ان المشروع عرف نموا سريعا و من المتوقع ان يفتح ابواب العمل لمزيد من النساء
و افاد مسؤول عن مشروع تروشيه  بانهم يأملون بالنجاح القريب لتصدير منتجاتهم  بعلامة تجارية مسجلة و في سياق اخر قال اسامة نتو مسؤول التطوير في المشروع  " حققنا في تروشيه ثلاثة أهداف رئيسية. الهدف الأول هو إعادة تدوير النفايات فكذا خدمنا البيئة. الهدف الثاني توفير وظائف لبعض الأسر المحتاجة. والهدف الثالت تكوين منتج محلي ذات جودة عالية ممكن يصبح ماركة عالمية."
و اكدت ديانا مع نسبة الطلبات المتزايدة رغم هذه الفترة البسيطة فقد يتحول المشروع الى مصنع يشكل فرصة شغل لما فوق 500 الى 1000 سيدة .