أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس جامعة زايد أن المكانة العظيمة التي تشغلها "أم الإمارات" سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الاعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى للأمومة والطفولة في قلوب أبناء الشعب الإماراتي إنما تمثل عنواناً متفرداً للمحبة، ومعنى استثنائياً للأمومة.. لا تفيه اللغة حقه في الوصف والتعبير.
وعبر معاليه في تصريح صحفي، بمناسبة الاحتفال الذي شهده اليوم في جامعة زايد بإطلاق أكبر طابع بريدي في العالم يحمل اسم "أم الإمارات" في  اليوم العالمي للأم، عن اعتزاز أبنائها أهل الإمارات بالرسالة المتميزة التي يقرؤونها دوماً في أعمالها الجليلة التي تقوم بها، أخذاً بأيديهم وارتقاءً بحياتهم وتحقيقاً لآمالهم ودفعاً لخطاهم إلى الأمام على كل دروب التنمية.
وأعرب معاليه، عن فخر أبناء الإمارات بأم الامارات قائلاً: إنها تمثل حافزاً أساسياً في دفع عجلة الازدهار والتقدم في الدولة ، مؤكداً شعور الجميع بالامتنان لسموها، لرؤيتها السديدة في الدور الذي يمكن أن تلعبه المرأة، أُماً كانت أو ابنة، في صياغة وصقل مستقبل البلاد، من خلال الالتزام بدورها كشريك أساسي في عملية التنمية المستدامة.
وأكد معاليه أن رعاية سمو أم الامارات لجهود ومبادرات التحديث الشابة التي تقوم بها الفتاة الإماراتية تعكس مدى ثقة سموها في طاقات الأجيال القادمة من النساء، وترسخ التزام الدولة القوي بتطوير العامل البشري ، والالتزام بتنمية القدرات القيادية للأجيال القادمة، وبناء جسور الحوار والتعايش السلمي العالمي وتبادل الأفكار بين الثقافات المختلفة.
وتقدم الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بخالصِ الثناء، وعظيمِ الاحترام لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” لحرصها الكبير على رفع مستوى رعايةِ الأمومة والطفولة في المجتمع والمنطقة، منوهاً بإسهاماتِ وإنجازات سموِّها في المجالات كافة، في التعليم، وفي الصحة، في تنمية الأسرة، ورفع مكانة المرأة، وفي توفير كلِّ سبل الحياة الكريمة للجميع.
والجدير بالذكر أن أكبر طابع بريدي باسم "أم الإمارات" سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تم تسجيله في موسوعة "غينيس" العالمية للأرقام القياسية. وقد احتُفِل اليوم بكشف النقاب عنه أمام قاعة "أم الإمارات" في مركز المؤتمرات بمقر جامعة زايد في أبوظبي.
ويبلغ طول الطابع الجديد 1,346,56 متر، بينما يبلغ عرضه 1,179,56 متر، وقد روعي في تنفيذه تحقيق أعلى المواصفات والمعايير العالمية والمتبعة في تنفيذ الطوابع التذكارية.
ويتصدر الطابع بيت من الشِّعر لمعالي علي بن سالم الكعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية، نصه:
"أم الإمارات روحٌ والعُلا جسدٌ
لها بكل شموخٍ بالزمان يَدٌ"
وقد تقدم بفكرة وإنجاز إصدار أكبر طابع بريدي في العالم يحمل شعار "أم الإمارات" خديجة سيف الشحي رئيس تحرير دليل الإمارات التعليمي وصالح النعيمي، بالتعاون مع مجموعة بريد الإمارات.
وقالت الشحي: "لقد أصبحت أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، نظراً لمساهماتها الجليلة في المجالات الإنسانية والخيرية والتعليمية ولإنجازاتها الكبرى على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، نموذجاً للمرأة لا على الصعيد العربي فحسب بل على كل الصعد. وهذا هو أقل القليل مقارنة بعطائها وإنجازاتها، ونتمنى أن تكون هذه الهدية البسيطة عبارة عن رد ولو للقليل من الجميل والعرفان الذي قدمته “أم الإمارات” للإمارات وللإنسان الإماراتي.
وقالت سعادة مريم الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية:  يسرني في هذا اليوم المبارك أن أرفع أسمى آيات التهاني والأمنيات إلى أمّنا أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك حفظها الله، باسم رئيس وأعضاء مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية وجميع موظفي وموظفات المؤسسة الذين يسعدهم اليوم أن يكونوا شركاء في هذا الانجاز العالمي.
وأضافت أن بيت الشعر الذي صاغه معالي علي بن سالم الكعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية قد تصدر الطابع معبراً عن عميق شكرنا وتقديرنا للجهود الكبيرة التي بذلتها وتبذلها أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك حفظها الله. وفي هذا اليوم العالمي الذي يحتفي فيه العالم بالأمهات الغاليات أرفع أسمى التهاني باسم مؤسسة التنمية الأسرية التي تعنى بتعزيز دور الأسرة في المجتمع، وتضع البرامج المتخصصة لتمكين المرأة وتوعيتها إلى كل أم بذلت فأجزلت العطاء، ووهبت العمر من أجل تكوين أسرة سعيدة، متلاحمة، وقادرة على العطاء من أجل وطن ٍ عظيم ننتمي إليه، ونعتز بأننا أبناءً مخلصين له.
ومن جانبه، صرح سعادة فهد الحوسني الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الإمارات بالوكالة، قائلاً: "تتشرف مجموعة بريد الإمارات بتكريم أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، بواسطة ابتكار أكبر طابع بريدي على مستوى العالم تكريماً لسموها بمناسبة يوم الأم. وهذا الطابع التاريخي الذي حطم الأرقام القياسية يجسد الطريقة المثالية للتعبير عن الامتنان لسموها لمساهماتها الفريدة في سبيل تقدم مجتمعنا وشعبنا".
ومن جهتها، أكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أن هذا الإنجاز الكبير يمثل تعبيراً عن العرفان للعطاء السخي لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات ومساهماتها في البناء والتطوير والتنمية بتمكين المرأة الإماراتية من خلال التعليم والتدريب والتأهيل في المجالات كافة الحكومية والأهلية وقطاع الأعمال وغيرها.
 وأعربت الوزارة عن شكرها لأصحاب هذه الفكرة المميزة التي تعبر عن حب وتقدير أبناء الإمارات لقادتهم و وطنهم، وكذلك لجميع الجهات التي ساهمت في إنجاح هذه الفعالية.
ومن جانبه، أكد الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد أن إصدار الطابع التذكاري الاستثنائي المزدان باسم "أم الإمارات" سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في اليوم العالمي للأم يمثل عبارة واحدة في بيان كبير لمشاعر المحبة والتقدير والوفاء التي يكنها لها شعب الإمارات.
وثمَّن حرص "أم الإمارات" على دفع مسيرة التطور في الجامعات، ومنها جامعة زايد، وتشجيع الطالبات على مواجهة التحديات التعليمية والثقافية، مشيراً إلى الدور التاريخي لسموها في تمكين المرأة وتعزيز دورها في التعليم والعمل.