أثارت تصريحات للقيادي في حركة النهضة الحبيب اللّوز، اعتبر فيها ختان النساء مفيدا للمرأة، جدلاً كبيراً في تونس، ما دفع اللوز إلى التراجع واتهام الصحفية التي أجرت مقابلة معه بتحريف أقواله، فردت الأخيرة عليه بنشر تسجيل صوتي للقاء على صفحتها في الفيس بوك.
واتهم القيادي بحركة النهضة الحبيب اللّوز أمس الاثنين أثناء الجلسة العامة للمجلس التأسيسي جريدة "المغرب" بتحريف كلامه عن ختان البنات وإخراجه عن سياقه العام.،لافتاً الى أنّه تحدث عن الموضوع من زاوية أن ختان البنات موجود في اليمن، لكنه لم يتحدث عن وجوب تطبيقه في تونس. و بيّن اللوز أنه تحدث عن المساواة بين الجنسين في الإسلام، لكن الصحفية تجاهلت هذا الكلام  في مقالها.
و نشرت الصحفية لاحقا على صفحتها  في موقع فيس بوك تسجيلا صوتيا للمقطع الذي تحدث فيه الحبيب اللوز عن مسألة الختان.
ونقلت جريدة "المغرب" التونسية أمس الأول الأحد عن الحبيب اللوز، المحسوب على الجناح المتشدد في حركة النهضة قوله:"في المناطق الحارة يضطرون لختان البنات كمعالجة طبية صحية فيقولون إننا نختن النتوء الزائد. وغير صحيح أن الختان يذهب متعة المرأة الجنسية، الغرب ضخّم الموضوع، الختان هو عملية تجميل للمرأة"
 واعتبرت نادية شعبان، النائبة في المجلس الوطني التأسيسي عن حزب "المسار" اليساري المعارض أن تصريحات اللوز تمثل تعديا على المرأة التونسية وتمس من كرامة المرأة، وطالبته بالاعتذار، لأن ما قاله يعتبر جريمة في حق التونسيات، حسب تقديرها.
وتتمتع المرأة في تونس بوضع حقوقي فريد من نوعه في العالم العربي، بفضل ما يعرف بـمجلة الاحوال الشخصية الصادرة في عهد الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة الذي حكم تونس من 1956 الى 1987. وتجرم مجلة الاحوال الشخصية الزواج العرفي وإكراه الفتاة على الزواج من قبل ولي أمرها، وتعدد الزوجات، كما جعلت الطلاق بيد القضاء بعدما كان بيد الرجل ينطق به شفويا متى يشاء.
و تأتي تصريحات اللوز مناقضة لمجلة الأحوال الشخصية التونسية التي طالبت حركة "النهضة" قبل وصولها للحكم في تونس بالمحافظة علىيها وبتطوير "مكاسب" المرأة التونسية.