خلصت دراسة حديثة إلى أن نقص النوم قد يؤثر على نشاط الجينات ما قد يؤثر على الايض والوظائف الأخرى في جسم الإنسان.
وأوضح الباحثون أنهم لم يصلوا بوضوح إلى أن صحة الجسم قد تتأثر بعرقلة الجينات إذا لم يحصل الشخص على مقدار كاف من النوم إلا أن الباحثين يرجحون إمكانية ان يكون لتأثير النوم القليل أثارا على المدى الطويل لصحة الجسم.
وقال الباحثون إنه إذا كان الأشخاص يحدون ويقللون من أوقات النوم بشكل منتظم فإنه من الممكن أن يحصل هذا الاختلال والذي قد يكون له أثر على الوقت الطويل والذي يحدد النتائج الصحية مع التقدم في العمر.
وقد بدأ الباحثون بفهم تأثير نقص النوم على الدماغ ويقترح الباحثون أن النوم مهم على جميع المستويات بما في ذلك خلايا الجسم.
وقام الباحثون بإجراء دراسة على 26 متطوعا الذين قضوا أسبوعا يحصلون فيه على مقدار طبيعي من النوم ( 8.5 ساعة ) وأسبوع للحصول على نوم اقل من الطبيعي ( 5.7 ساعة ). واستطاع المتطوعون أن يدخلوا فترات للنوم العميق من جديد.
ودرس الباحثون جينات المشتركين من خلال عينات الدم ووجدوا أن جينات عديدة وبعضها كان مرتبطا بالايض أصبحت  اقل نشاطا.
وأوضح الباحثون أن الخطوة القادمة في الدراسة هي بحث كيفية تأثير نقص النوم على الجسم على المدى الطويل ولمعرفة في ما إذا كان نوع محدد من الأشخاص أكثر تأثرا بتأثيرات قلة النوم السلبية على الصحة.