دراسة أمريكية تتوقع إقبالا نسوياً متزايداً على ريادة الأعمال في العام 2013، حيث لمست الدراسة التي أجرتها الجمعية الوطنية لصاحبات الأعمال، تفاؤل السيدات تجاه مشاريعهن القائمة، وتجاه القدرة على البدء بمزاولة أنشطة ريادية جديدة، في العام الجاري.
الدوافع مختلفة، وأولها البطالة، التي دفعت بالكثير من الأشخاص، والنساء تحديدا، إلى البحث عن بدائل. بالإضافة إلى انتشار الإنترنت، ونماذج للعمل من المنزل. هناك أيضا اهتمام أكبر من جانب المستثمرين ومؤسسات الإقراض بالمشاريع النسوية تحديداً، وهذا يدل على نجاحها بتحقيق عائدات مرتفعة.
الملفت في نتائج الدراسة هو اهتمام السيدات الاستثنائي، بوضع خطط ذكية للاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي، فعند سؤالهن عن مستقبل التسويق بالنسبة للمشاريع الصغيرة، اعتبر أكثر من 44 بالمئة السيدات، أن الأداة الأفضل للتسويق تكمن في الاستغلال المثالي للشبكات الاجتماعية.