فازت المحامية اليمنية شذى محمد ناصر والناشطة في مجال حقوق الإنسان والتي اشتهرت وعرفت بمناهضتها لزواج الصغيرات بالجائزة الدولية التي تمنح سنويا من قبل التلفزيون الأكاديمي الهندي للناشطات والمتفوقات في مختلف المجالات العلمية والإنسانية والثقافية وخصوصا الفنانات من الهند وغيرها.
حيث وزعت الجوائز مساء يوم (الخميس) الثامن من شهر فبراير في احتفال كبير نظم بمدينة دبي في صالة جوهرة بال روم مدينة جوميرة .
حضر الاحتفال حوالي 2500 شخص من نخبة المجتمع الهندي من رجال المال و الأعمال والأكاديميين وفنانين والفنانات كما حضر الاحتفال مجموعة شخصيات عربية وبالذات من دولة الإمارات الشقيقة وأخرون من مختلف الجنسيات وتخلل الحفل مجموعة من الأغاني والرقصات الهندية.
الجدير بالإشارة إليه أنه تم تكريم خمس شخصيات عربية .
المحامية شذى ناصر وهي أول يمنية تحصل على هذه الجائزة عرفت بمناهضتها لزواج الصغيرات من خلال دفاعها في قضية الطفلة نجود ، حيث أثارت قضية زواج الطفلة نجود، أصغر زوجة في تاريخ الإنسانية المعاصر، التي لم تبلغ التاسعة من عمرها، ضجة كبيرة في أوساط الرأي العام عندما أقدم أهلها على تزويجها من شخص يكبرها بعشرين عاماً، واهتمت بقصتها وسائل الإعلام ومنظمات حقوق الإنسان المحلية والعربية والأجنبية.. وحينما لجأت نجود إلى المحكمة لإنصافها بعد أن ضاقت بها السبل للخلاص من الوضع المأساوي الذي أجبرها والدها على العيش فيه عندما صادر طفولتها دون أي ذنب اقترفته، اهتزت المحكمة لقضيتها، وأصدرت أسرع حكم في تاريخ القضاء اليمني عندما أقرت بخلعها ومعاقبة زوجها ووالدها.