يمضي عام 2012 ليسجل في تاريخه إنجازات مهمة للاتحاد النسائي العام برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.
وبفضل جهود سموها ودعمها المتواصل استطاع الاتحاد النسائي العام تحقيق المزيد من أهدافه كونه الممثل الرسمي للمرأة وبمثابة المظلة التي تدعم جهود الحركات النسائية في دولة الامارات العربية المتحدة وتوجيهها بما يكفل خدمة المرأة بشكل عام وابنة الإمارات بشكل خاص .
وتتمثل رؤية الاتحاد النسائي العام في الريادة والتميز في المشاركة والتمكين للمرأة في التنمية المستدامة في دولة الإمارات انطلاقا برسالة السعي الى تبني السياسات ووضع الخطط والبرامج والمشاريع وإطلاق المبادرات التي تسهم في تعزيز وضع ومكانة المرأة في المجتمع الإماراتي وتحقيق الريادة للمرأة الإماراتية في القيادة والتمكين .
وقد استطاع الاتحاد النسائي العام تحقيق العديد من الأنشطة والفعاليات والمشاركات في عام 2012 في مختلف المجالات التي تصب في صالح الأسرة والمرأة ..ومن أهم المشاريع المنجزة والمستمرة في مسيرة الاتحاد النسائي العام في عام 2012 مما يتعلق بشؤون الأمومة والطفولة ما يلي..
1ـ الاستراتيجية الوطنية للأمومة وللطفولة في الإمارات العربية المتحدة ..
بناءً على الإنجازات الماضية في تنفيذ الإمارات العربية المتحدة لالتزاماتها اتجاه الأطفال واليافعين فإن هذه الاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة للعشرة أعوام 2012/2021 انعكاس عملي آخر لالتزام القيادة الرشيدة في تعزيز وحماية حقوق الطفل ووفقاً لتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أُعدت الاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة التي تعتبر مرجعاً أساسياً لصانعي القرار في مجال الطفولة في الإمارات ومساهماً رئيسياً في بناء بيئة تزدهر فيها قدرات الأطفال واليافعين آخذة بعين الاعتبار بأن ضمان حقوق الطفل واليافع بشكل كامل يتطلب تشريعات وسياسات وبرامج لتعزيز نموه الجسدي والفكري والاجتماعي والعاطفي.
2- مشروع نظام حماية الطفل..يقوم المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام ومركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية و شركائهم من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني التي تعنى بالطفولة وبدعم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) - مكتب دول الخليج العربية بتنفيذ مشروع تقييم نظام حماية الطفل في الإمارات وذلك باستخدام مجموعة أدوات عالمية تم اعتمادها من المكتب الرئيسي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) بنيويورك.
ويهدف مشروع تقييم نظام حماية الطفل إلى تحديد الفجوات في السياسات والتشريعات والخدمات في مجال حماية الطفل لمعرفة الاحتياجات والأولويات والتحديات التي ستساعد صانعي القرار في رفع وتعزيز القدرات الوطنية لتطوير الخدمات المقدمة في مجال حماية الطفل.
3- المسح العنقودي المتعدد المؤشرات .. تم في عام 2012 التحضير وتشكيل اللجان العليا والفنية لبرنامج المسح العنقودي المتعدد المؤشرات وهو برنامج مسح أسري عالمي وضعته وتشرف على تطبيقه منظمة اليونيسيف ..المسح مصمم لجمع بيانات سليمة إحصائيا وتقديرات قابلة للمقارنة دوليا لمؤشرات رئيسية تستخدم لتقييم وضع النساء والأطفال في مجالات الصحة والتعليم والحماية الاجتماعية ويوفر مسح الـ 4MICS أيضا أداة لرصد التقدم المحرز نحو تحقيق الأهداف الوطنية والالتزامات العالمية التي تهدف إلى تعزيز رفاهية النساء و الأطفال بما فيها الأهداف الإنمائية للألفية الجديدة.mics4) بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف والمركز الوطني للإحصاء ..وسيهدف المشروع توفير بيانات سليمة وإحصائيات ومؤشرات تخدم المرأة والطفل وقاعدة بيانات المرأة والطفل في دولة الإمارات بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونسيف ومركز دبي للإحصاء.
4- إطلاق قاعدة بيانات الأمومة والطفولة في الإمارات.. أطلق الاتحاد النسائي العام والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة في يوم الطفل العالمي الموافق 20/ نوفمبر 2012 بالتعاون مع منظمة اليونيسيف قاعدة بيانات تختص بشؤون النساء الامهات والاطفال في الدولة لتسهيل جمع البيانات وصيانة وتحديث و توزيع مؤشرات النساء و الأمومة و الطفولة في الإمارات في ما يتعلق بالأهداف الإنمائية للألفية.
5- مشروع التوعية وتطوير التغذية..بدعم من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام – الرئيسة الاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية – رئيسة المجلس الاعلى للأمومة والطفولة السفيرة فوق العادة لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو ) وقع الاتحاد النسائي العام مذكرة تفاهم مع منظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة ( الفاو ) في 25 ديسمبر 2011 ..ويهدف المشروع الى المساعدة في تحسين التغذية ورفع الوعي لدى طلبة المدارس من خلال تعلم مهارات الزراعة والتغذية والانظمة الغذائية الصحية وكذلك تدريب الأسر وافراد المجتمع على انشاء الحدائق البسيطة وبناء قدرات المدرسين والمدرسات المشاركين وتدريبهم.
6- مشروع التغذية الصحية ومكافحة السمنة عند الأطفال ..ويهدف إلى تثقيف الطلبة لتطوير نمط حياة صحي لمعالجة ارتفاع نسبة السمنة لديهم وزيادة التوعية الصحية لدى الأطفال من خلال ممارسة الرياضة والتغذية السليمة وتقليل نسبة السمنة .
وقد شارك الاتحاد النسائي العام في عام 2012 في عدة مؤتمرات وندوات واجتماعات خارج الدولة وداخلها منها : ــ مؤتمر تاريخ رياضة المرأة بين الماضي والمستقبل الذي عقد في قطر بمدينة الدوحة بتاريخ 22- 24 يناير تحت رعاية سمو الشيخة جواهر بنت سحيم آل ثاني حرم سمو ولي العهد بالتعاون مع المتحف الأولمبي الرياضي ولجنة رياضة المرأة القطرية.
ــ ندوة آفاق رياضية للمرأة الخليجية التي عقدت بتاريخ 14- 15 يناير في سلطنة عمان ونظمتها لجنة رياضة المرأة باللجنة الأولمبية العمانية .
ــ مؤتمر أبوظبي الدولي لرياضة المرأة ( الرياضة صحة وسعادة ) وذلك بتاريخ 10- 11 إبريل في أبوظبي .
ــ مؤتمر مجلس التعاون الأول للرياضة والبيئة بتاريخ 20-22 أكتوبر في البحرين .
ــ اجتماعات الدورة (34) للجنة المرأة العربية بتاريخ 14-16 فبراير في جامعة الدول العربية في القاهرة .
ــ اجتماع مع الأمين العام لجامعة الدول العربية وعضوات المجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية في سبتمبر 2012 في مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة .
ــ ندوة ومشروع علامات مضيئة في الوطن العربي بتاريخ 18-19يونيو في مملكة البحرين .
ــ الورشة التدريبية الإقليمية الثامنة – الاسكوا واليونسيف بالتعاون مع مجموعة فرق الأمم المتحدة القطرية ( استخدام قاعدة البيانات في تحليل النوع الاجتماعي ) بتاريخ 5-9 مارس في بيروت بلبنان .
ــ اجتماع اللجنة الاستشارية الدائمة للشباب العربي في منظمة المرأة العربية في القاهرة بتاريخ 6-7 نوفمبر 2012 .
ــ اجتماع الدورة 18 للجنة الطفولة العربية .. جامعة الدول العربية بتاريخ 20- 22 نوفمبر في القاهرة .
ــ الاجتماع العادي العاشر للمجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية بتاريخ 25-26 نوفمبر .. منظمة المرأة العربية في القاهرة .
وفي إطار سعي إدارة البحوث والتنمية لتحقيق رؤية ورسالة الاتحاد النسائي العام في مجال تمكين وريادة المرأة نظمت الإدارة خلال عام 2012 مجموعة من الفعاليات والبرامج تنوعت ما بين دراسات وبحوث في مجالات تمكين المرأة وتنظيم ورش عمل نقاشية مع الشركاء للتباحث من أجل استدامة برامج النهوض بالمرأة .. وفيما يلي أهم إنجازات الإدارة خلال عام 2012: قامت الإدارة بإجراء سلسلة من الدراسات القطاعية الرامية إلى تقييم واقع السياسات والبرامج والخدمات المقدمة للمرأة في 8 قطاعات رئيسية هي: التعليم والصحة والمجال الاجتماعي والمشاركة السياسية واتخاذ القرار والإعلام والبيئة والتشريع والاقتصاد وذلك ضمن مشروع تحديث الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة في الإمارات العربية المتحدة.
كذلك قامت الإدارة بإعداد الفصل الخاص بتعزيز المساواة بين الجنسين ضمن تقرير الدولة حول الأهداف التنموية للألفية وذلك من خلال المشاركة في لجنة إعداد التقرير والمشكلة من خلال المركز الوطني للإحصاء.
وقدمت الإدارة ورقة بحثية بعنوان " تعريف العنف ومؤشراته من الناحية الإحصائية" تم عرضها ضمن مشاركة الاتحاد النسائي العام في الورشة الوطنية الأولى حول قياس مؤشرات العنف والتي نظمها المركز الوطني للإحصاء خلال الفترة 4-6 سبتمبر 2012.
 واعدت دراسة بعنوان " علامات مضيئة في أحكام القضاء العربي: حالة دولة الإمارات العربية المتحدة" وذلك ضمن مشروع منظمة المرأة العربية علامات مضيئة في أحكام القضاء العربي في يونيو 2012.
وقامت باستيفاء البيانات الخاصة بجهود الدولة في مجال مناهضة العنف ضد المرأة من خلال تعبئة استمارات الأمم المتحدة الخاصة بهذا المجال خلال يوليو 2012.
وقامت الإدارة بإعداد تقرير موجز حول حقوق المرأة في الإمارات العربية المتحدة وذلك ردا على قرار البرلمان الأوروبي حول ملف حقوق الإنسان في الإمارات العربية المتحدة والذي تناول فيه وضع المرأة في الدولة بشكل مجحف لا يتطابق مع حقيقة الرعاية والاهتمام والمكانة المرموقة التي تحظى به المرأة في المجتمع الإماراتي ..وقد تم إعداد التقرير في أكتوبر 2012.
وأعدت ورقة بحثية بعنوان " الرؤى الوطنية في مجال حماية الطفل" تم عرضها في ندوة " نحو رؤى مؤسسية لحماية أطفالنا" والتي نظمتها مؤسسة التنمية الأسرية خلال الفترة 20-21 نوفمبر 2012.
وبشأن الأنشطة والفعاليات.. نظمت إدارة البحوث والتنمية وضمن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة لقاء تعريفيا تشاوريا جمع نخبة من القيادات النسائية بالدولة وذلك في 7 مارس 2012 بنادي أبوظبي الرياضي حيث حضرت اللقاء حرم سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية سمو الشيخة اليازية بنت سيف آل نهيان وسعادة الدكتورة أمل القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي وعدد من القيادات النسائية الممثلة للدوائر الحكومية والخاصة في الدولة.
وتم من خلال اللقاء الوقوف على المكاسب التي تحققت للمرأة في الإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى تحديد الاحتياجات المستجدة لتضمينها الاستراتيجية المقبلة لتقدم المرأة في الدولة.
وضمن مشروع تحديث الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة ..نظمت إدارة البحوث والتنمية ورشة عمل في 17 إبريل 2012 حول " تمكين المرأة في مجال التعليم وذلك ضمن منهجيات الاتحاد النسائي العام في إشراك مؤسسات الدولة والقيادات النسائية في رسم ملامح الاستراتيجية المقبلة للمرأة .. وقد شارك في ورشة العمل ممثلون عن الشركاء الرئيسيين في قطاع التعليم العام والعالي ومؤسسات المجتمع المدني المعنية والجمعيات النسائية في الدولة.
وضمن مشروع تحديث الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة ..نظمت إدارة البحوث والتنمية ورشة عمل في 23 إبريل 2012 ورشة عمل حول تمكين المرأة في محور الإعلام ..وتأتي أهمية هذه الورشة في الدور الذي يلعبه الإعلام في تشكيل الوعي لدى أفراد المجتمع حول مختلف القضايا بشكل عام وقضايا المرأة بشكل خاص إلى جانب أهمية التكامل بين السياسات الإعلامية والسياسات التنموية الأخرى.
ونظمت إدارة البحوث والتنمية ضمن مشروع تحديث الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة ورشة عمل في25 إبريل 2012 حول تمكين المرأة في محور الصحة وتمثلت أهمية الورشة في أن تمكين المرأة صحيا هو أساس ضمان حياة مستدامة للمرأة إذ ترتبط صحة الأسر والمجتمعات المحلية بصحة المرأة ..فمن الضروري التركيز على صحتها الجسدية والنفسية والعقلية حتى يتسنى لها القيام بأدوارها الانجابية والانتاجية على أكمل وجه.
وضمن مشروع تحديث الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة نظمت إدارة البحوث والتنمية ورشة عمل في 29 إبريل 2012وتمثلت أهمية هذه الورشة في أن تمكين المرأة في العمل السياسي والمناصب القيادية هو أحد القنوات الهامة التي تمكن المرأة من المساهمة في عملية صنع القرارات والتعبير عن رأيها واحتياجاتها.. لذا فإنه من الضروري تضمن الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة في الامارات مبادرات وبرامج تعمل على ازالة كافة العمليات والاتجاهات والسلوكيات النمطية في المجتمع والمؤسسات التي تنمط لأدوار المرأة الإماراتية في مجالات معينة دون غيرها.
ونظمت إدارة البحوث والتنمية بالتعاون مع وزارة العمل احتفالا خاصا بالمواطنات العاملات بالقطاع الخاص بمناسبة اليوم العالمي للعمال وذلك في 1 مايو 2012. وتضمن الحفل عددا من الفعاليات شارك في تقديمها طالبات مدرسة المواهب النموذجية ومدرسة الافاق النموذجية حيث قدمن اوبريت " اهلا اماراتي " بالإضافة الى عرض البالية وفقرة شعرية وفيلم كرتوني عن عمل المرأة ..كما تخلل الاحتفال الاعلان عن الفائزات بمسابقة التصوير الفوتوغرافي ..كما أقيم على هامش الاحتفال معرض للأسرة المنتجة قدمت من خلاله السيدات منتجاتهن المختلفة من المشغولات اليدوية والبخور والعطور والمأكولات الشعبية بالإضافة الى المطرزات والإكسسوار وغيرها من المستلزمات المنزلية.
وضمن مشروع تحديث الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة نظمت إدارة البحوث والتنمية ورشة عمل في15 مايو 2012 لمناقشة واقع الخدمات والرعاية الاجتماعية المقدمة للمرأة في دولة الإمارات بهدف الوقوف على أهم الاحتياجات المستجدة واقتراح البرامج والمشاريع التي تمكن المرأة في مختلف المجالات وصولا لتضمينها في الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة في الدولة لخمس سنوات مقبلة. .وقد شارك في الورشة ممثلون عن المؤسسات المعنية بتقديم الرعاية والخدمات الاجتماعية للمرأة.
 كذلك عقدت إدارة البحوث والتنمية في الاتحاد النسائي العام في 28 مايو 2012 لقاءً تشاوريا مع المؤسسات ذات العلاقة بغية التباحث معهم حول سبل التعاون من أجل إطلاق حملة وطنية تهدف إلى تعزيز الوعي البيئي لدى المرأة.. وتم التباحث في هذا اللقاء مع ممثلي المؤسسات التي شاركت في اللقاء حول أولوية القضايا البيئية الواجب التركيز عليها في الحملة التوعية ..كما تم مناقشة مقترحات ومنهجية تنفيذ الحملة وسبل مساهمة كل مؤسسة فيها..ويذكر انه شارك في هذا اللقاء ممثلون عن وزارة البيئة والمياه وهيئة البيئة أبوظبي ووزارة الصحة وهيئة صحة أبوظبي ودائرة بلدية أبوظبي بالإضافة إلى هيئة مياه وكهرباء أبوظبي ودبي.
ونظمت إدارة البحوث والتنمية بالاتحاد النسائي العام في 8 أكتوبر 2012 ورشة عمل حول تمكين المرأة في مجال التشريع وذلك ضمن مشروع تحديث الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة في الإمارات العربية المتحدة الذي يهدف من خلاله الاتحاد لوضع استراتيجية وطنية جديدة تواكب الاحتياجات المستجدة للمرأة بما يساهم في تمكينها وريادتها في مختلف القطاعات.
وتأتي أهمية هذه الورشة من كون توفير البيئة التشريعية الداعمة للمرأة أمرا ضروريا لضمان حصول المرأة على حقوقها من جانب وتمكنيها من القيام بواجباتها التنموية من جهة أخرى وتحقيق المكاسب التشريعية التي تعطي للمرأة مكانتها المناسبة التي تساهم في إعادة التوازن للمجتمع.
وشاركت إدارة البحوث والتنمية في اللقاء التشاوري مع مؤسسات المجتمع المدني في الدولة حول حقوق الإنسان الذي عقد في 11 أكتوبر 2012 وذلك في إطار التعاون المشترك بين وزارة الخارجية والاتحاد النسائي العام .
هدف اللقاء إلى التعريف بمراحل إعداد التقرير الثاني للاستعراض الدوري الشامل لحقوق الإنسان والذي سيكون في بداية عام 2013 والخطوات التي اتخذتها الدولة في مجال تنفيذ نتائج عملية المراجعة الدورية الشاملة الأولى التي كانت عام 2009.
يذكر في هذا المجال بأن الاتحاد النسائي العام كان شريكا أساسيا في إعداد التقرير الأولى فيما يتعلق بحقوق المرأة والطفل.
ونظمت إدارة البحوث والتنمية في 11 نوفمبر 2012 ورشة عمل حول " تمكين المرأة في مجال البيئة "بمشاركة عدد من المؤسسات الاتحادية والمحلية ومؤسسات المجتمع المدني ذات العلاقة بحماية البيئة وذلك ضمن سلسلة ورش العمل الرامية إلى التباحث مع الشركاء حول ملامح الاستراتيجية الوطنية المقبلة لتقدم المرأة في الإمارات.
وتأتي أهمية تضمين الاستراتيجية محورا بيئيا يهدف إلى تعزيز دور المرأة فيها إلى كون سياسات التنمية المستدامة لا تقوم إلا على إشراك كل من المرأة والرجل فيها وعليه فإن تحقيق رؤية الإمارات 2021 والتي تتطلع من خلالها الدولة إلى تطوير حلول مبتكرة لضمان الاستدامة البيئية تتطلب العمل على إشراك المرأة على نحو فعال في توليد المعارف والتثقيف البيئي وفي صنع القرار والإدارة على جميع المستويات ولذلك فإن خبرات المرأة ومساهماتها في إيجاد بيئة سليمة يجب أن تكون مسألة محورية إذ ستظل التنمية المستدامة هدفا بعيد المنال ما لم يتم الاعتراف بإسهام المرأة في الإدارة البيئية ودعمه.
وفي إطار الاحتفال باليوم الوطني 41 نظمت إدارة البحوث والتنمية بالاتحاد النسائي العام بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس الإمارات التنافسية ومؤسسة دبي للمرأة في 28 نوفمبر 2012 ورشة تشاورية مع ممثلي المؤسسات الاتحادية والمحلية ومؤسسات المجتمع المدني للتباحث حول التقدم الذي حققته الإمارات في مجال تمكين وريادة المرأة الإماراتية على وجه العموم وتحليل السياسيات والتشريعات والخدمات في مجال تقليل الفجوة بين الجنسين في مختلف المجالات.
وقد استعرض ممثلو منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية نتائج الدراسة التي قاموا بها بتكليف من مجلس الإمارات التنافسية عام 2010..وأشادت الدراسة بالجهود والرعاية التي توليها الدولة من أجل النهوض وتمكين المرأة والتي ترجمت إلى المناصب القيادية التي تبوأتها المرأة الإماراتية في فترة قياسية من عمر الدولة مقارنة بمثيلاتها من باقي دول العالم.
وتهدف الدراسة إلى تحليل الواقع ومعرفة التحديات التي تواجه الدولة من ضمان استدامة التقدم المحرز في مجال تقدم المرأة الإماراتية حيث أكدت الدراسة أهمية إدماج منظور النوع الاجتماعي في الخطط الاستراتيجية للمؤسسات العاملة في الدولة ..كما أوصت الدراسة بأهمية إدماج منظور النوع الاجتماعي في وضع الموازنات المالية للمؤسسات لضمان الأخذ في عين الاعتبار احتياجات كل من المرأة والرجل في رسم السياسات وطرح المشاريع والمبادرات التنموية.
ونظمت إدارة البحوث والتنمية بالاتحاد النسائي العام في 9 ديسمبر 2012 ورشة عمل حول تمكين المرأة في مجال الاقتصاد وذلك ضمن مشروع تحديث الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة في الإمارات والذي يهدف من خلاله الاتحاد النسائي العام إلى وضع استراتيجية وطنية جديدة تتواكب مع الاحتياجات المستجدة للمرأة بما يساهم في تمكينها وريادتها في مختلف القطاعات.
 وقد تناولت الدكتورة شيخة سيف الشامسي الخبيرة المكلفة بإعداد الورقة المرجعية لمحور الاقتصاد النقاط التالية ..التمكين الاقتصادي للمرآة ودوره فى النمو الاقتصادي .. النمو المحرز فى تمكين المرأة بدولة الامارات ..معوقات تمكين المرأة فى دولة الامارات .. تكلفة تدني مشاركة المرأة فى النشاط الاقتصادي بالامارات ..تقييم ما تم تنفيذه من الاستراتيجية ..و أهم الجوانب التى يجدر مراعاتها فى استراتيجية 2013-2017 .
أما بالنسبة لأهم إنجازات إدارة تقنية المعلومات في عام 2012 .. أطلق الاتحاد النسائي العام موقعه الالكتروني مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة به بحلة روح الاتحاد تزامنا مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الــ 41 ..وقد تم تدشين النسخة الثالثة من الموقع الرسمي للاتحاد النسائي العام بحلته الجديدة بتاريخ 10 مايو2012 والتي توفر خدمات أكثر تدعم الأهداف الرئيسية للاتحاد النسائي وتقدم إضافات إليكترونية تسهل توفير المعلومات وتقديم الطلبات للمستخدمين .. وجميع هذه الإضافات والميزات تخدم المجتمع بأعلى معايير و مقاييس الجودة والتميز المعتمدة في جميع الجهات الحكومية.
ويهدف موقع الاتحاد النسائي العام الى إبراز رسالة المؤسسة وقيمها الأساسية وهويتها عبر قنوات اتصال واضحة متناسقة وموحدة عبر الإنترنت تستهدف كافة شرائح المجتمع ..كما يهدف إلى الوصول لأكبر فئه لنشر الوعي وتحقيق الأهداف العامة ثم توفير أكبر عدد من الخدمات التي تهدف لخدمة المرأة والمجتمع وكمصدر للمعلومات والأخبار التي تخدم المرأة في الإمارات .
ويتميز الموقع الإلكتروني للاتحاد بسهولة إمكانية الوصول إلى المعلومات التي يتضمنها وتصفح المحتويات وابتكار التصميم ويستخدم الموقع وسائل متعددة لجذب الزوار إليه مثل الروابط ومحركات البحث وتأمين سهولة وسرعة البحث والتصفح ..وقد تم استخدام أخر ما توصلت له التكنولوجيا من أدوات وبرامج حديثة وكل هذه التطبيقات تتوافق مع معايير ومقاييس الجودة المعتمدة لدى الحكومة الاتحادية في تصميم وتنفيذ الموقع.
ومن خلال إضافة حزمة التواصل الاجتماعي شهد الموقع تفاعلاً جيدا مع جميع فئات المجتمع وذلك من حيث تبادل الخبرات ونشر الفعاليات الخاصة بالاتحاد النسائي العام.. كما زادت من التواصل والتفاعل البناء مع وسائل الإعلام .وتتمثل حزمة التواصل الاجتماعي الخاصة بالاتحاد النسائي العام والفيسبوك وتويتر ..كما يضم الموقع مركزا إعلاميا يوفر الأخبار والفعاليات والصور الخاصة بجميع الفعاليات والأحداث المهمة المنظمة من قبل الاتحاد النسائي العام.. ويشهد الموقع تحديثاً يوميا من حيث الفعاليات والأخبار حيث يهتم القائمون على الموقع بتوفير جميع الأخبار التي تخص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وأخبار المرأة بدولة الإمارات والمؤسسات النسائية الأخرى في الدولة في جميع شبكات الأخبار المحلية والعالمية الموثوق بها.
وأطلق الاتحاد النسائي العام عدة خدمات الكترونية متميزة في إطار تنفيذ استراتيجية تمكين المرأة في دولة الإمارات حيث يعد الاتحاد النسائي العام أول مؤسسة نسائية في الدولة تقدم خدمة البث المباشر للفعاليات حيث يحرص الاتحاد النسائي العام على تقديم افضل الخدمات و تسهيل طرق التواصل مع سيدات المجتمع حيث قام بتقديم خدمة البث المباشر للفعاليات وذلك لتوصيل رسالة الاتحاد الى اكبر فئة من السيدات في أي مكان وزمان.
كذلك يضم الموقع قاعدة معلومات عن الشخصيات النسائية المتميزة في مختلف المجالات تبين المناصب القيادية التي وصلت إليها المرأة الإماراتية لتكون مرجعية يستند إليها بما يفيد المرأة وللمهتمين في مختلف المؤسسات ..وعن طريق الموقع تستطيع القياديات في مختلف المناصب والقطاعات على مستوى الدولة بالتسجيل إلكترونيا .
ويضم الموقع ايضا إنشاء أول موسوعة الكترونية لجميع المؤسسات النسائية في الدولة حيث يحتوي على خريطة تفاعلية تظهر موقع المؤسسة النسائية على خريطة دولة الامارات مع جميع المعلومات الخاصة بالمؤسسة و طرق الاتصال معها وذلك مما يسهل عملية التواصل..كذلك يضم الموقع مشروع الموسوعة القانونية الإلكترونية للمرأة .
وإيماناً من الاتحاد النسائي العام بأهمية الدور التوعوي بقضايا المرأة ودمجها في المجتمع فإن المجال التشريعي يأتي في صدارة اهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لما له من تأثير إيجابي على مسيرة التنمية وحركة التغيير التي تستهدف المرأة في المواقع المختلفة في المجتمع التي أوجد قواعدها ورسخ مقوماتها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والمتابعة المستمرة لها من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله .
لذلك حرص الاتحاد النسائي العام على إبراز النصوص التشريعية الخاصة بالمرأة في الإمارات ونشرها في موسوعة تحتوى على أهم التشريعات التي صدرت في دولة الإمارات والاتفاقيات الإقليمية والدولية التي صادقت عليها لعلها تكون مرجعاً وأداة للساسة والباحثين والمهتمين بشأن المرأة ولتكون المرأة الإماراتية على وعي وإدراك تام بكل ما صدر من تشريعات تتعلق بمختلف جوانب حياتها.
وقد أنشئ مشروع الموسوعة القانونية الإلكترونية للمرأة وذلك لتحقيق المبادرة والسبق في تقديم الخدمات المتميزة في مجال تمكين و توعية المرأة بكامل حقوقها التي تتعلق بمختلف جوانب الحياة ولمواكبة نظرة وتوجيهات حكومتنا السديدة لتطوير الخدمات الحكومية والارتقاء بها وصولاً إلى تحقيق الريادة الكاملة في كافة القطاعات وسعياً لتوفير خدمات حكومية متميزة تحقق الرفاهية والعيش الكريم لأبناء المجتمع كافة .
 وتقوم الموسوعة القانونية الإلكترونية الحالية للمرأة على القوانين التشريعية الاتحادية و دستور دولة الامارات .. وتعتبر أول موسوعة قانونية إلكترونية للمرأة في الوطن العربي.
ومن جهة أخرى أطلق الاتحاد النسائي العام مبادرة التواصل ومتابعة أخبار سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على التوتير خلال الهاشتاق " اس اتش كيه اف بي ام " .
كما يقدم موقع الاتحاد النسائي العام خدمات إلكترونية أخرى منها ..
أولا - مكتب دعم توظيف المواطنات والذي يسعى إلى مساعدة الخريجات بإيجاد فرص عمل مناسبة لهن لدى الوزارات الاتحادية والدوائر المحلية والمؤسسات العامة الاتحادية والمحلية ولدى القطاع والخاص وتشجيع هذه الجهات على توظيف الخريجات بكافة الوسائل المتاحة عن طريق تجميع البيانات المتاحة والتعرف على الشواغر وفرص العمل المتوفرة لديها وذلك من خلال التنسيق بين المكتب وهذه الجهات ..و بعد استيفاء البيانات الخاصة بطلبات الباحثات عن العمل من حيث المؤهل والخبرة والمهارات اللغوية والتقنية يتم ترشيح طالبة العمل المؤهلة لشروط الوظيفة ..فانطلاقاً من التوجيهات السامية لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وإيماناً من سموها بأهمية عمل المرأة ومشاركتها الفاعلة في خدمة المجتمع ودفعها في مسيرة التنمية ..يسر الاتحاد النسائي العام تلقي طلبات الأخوات المواطنات الباحثات عن وظيفة عن طريق الموقع الالكتروني للاتحاد النسائي العام لمحاولة إيـجاد وظائف شاغرة لكل خريجة وبما يتناسب مع مؤهلاتها.
ثانيا - شكاوي المرأة : يوفر الموقع خدمة تلقي شكاوي المرأة إلكترونيا مما يحفظ سرية المعلومات ويساهم في إلقاء الكثير من العبء على الأسر المتعففة التي لا تستطيع الوصول لولاة الأمر لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحل مشاكلها التي تعترض طريق حياتها.
ثالثا _ قاعدة بيانات للأسر الوطنية المنتجة يوفر الفرصة لكل الأسر المنتجة للتسجيل في قاعدة بيانات الأسر المنتجة لسهولة الوصول إليها والمساهمة لدعوتها للمشاركة في أي معارض وفعاليات ويمكن الحصول على جميع هذه المعلومات عن طريق التواصل مع المكتب الخاص بالأسر المنتجة التابع للاتحاد النسائي العام.
رابعا - خدمة تسجيل الباحثين في سلسلة دراسات المرأة .
المرأة والطفل..حيث يهتم الموقع بأخبار المرأة والطفل و خدمة البث المباشر للندوات والفعاليات التي تهتم بشؤون المرأة والطفل وملف دراسة تحليل وضع الأطفال في الإمارات على الموقع حيث يستطيع الجميع الإطلاع والاستفادة منها ..وسيعرض الموقع مستقبلاً أهم المشاريع التي سوف تخدم الطفل في مختلف القطاعات مثال على ذلك (المسح العنقودي المتعدد المؤشرات
وكذلك مشروع قاعدة البيانات ومعلومات تنمية المرأة والطفل ومشروع التغذية الصحية ومكافحة السمنة ..ويهدف لتثقيف الطلبة لتطوير نمط حياة صحي لمعالجة ارتفاع نسبة السمنة لديهم وزيادة التوعية الصحية لدى الأطفال من خلال ممارسة الرياضة والتغذية الصحية وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم .
وهناك بعض المشاريع طور الإعداد منها ..الاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة في الإمارات وهي طور الإعداد .. ومشروع تحديث الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة في الإمارات .. اضافة الى مشروع نظام حماية الطفل بالتعاون مع مركز الامارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية ووزارة الداخلية والجهات المعنية بحماية الطفل وبدعم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف.
وفي إطار تبادل المعرفة والعلاقات استقبل الاتحاد النسائي في عام 2012 عدد من الوفود منها ..
زيارة وفد من مساعدي الكونغرس الأمريكي بتاريخ 9/1/2012 .. حيث قام وفد رفيع المستوى من مساعدي الكونغرس الأمريكي بزيارة للاتحاد النسائي العام تعرف خلالها إلى جهود الاتحاد في مجال تمكين المرأة الإماراتية بقيادة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك .
واطلع الوفد على دور المرأة الإماراتية في المجتمع وما يقدمه الاتحاد من أجل الارتقاء بها واستمع إلى عرض تعريفي حول مسيرة عمل الاتحاد النسائي العام خلال الأعوام الماضية .
 واستقبلت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بتاريخ 31 من يناير الماضي السيدة خير النساء جول قرينة الرئيس التركي عبدالله جول وأقامت سموها للضيفة مأدبة غداء في قصر البحر.
ورحبت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بقرينة الرئيس التركي مؤكدة أهمية الزيارة في تعزيز الروابط بين البلدين الصديقين في مجال العمل النسوي وتطوير برامج الأمومة والطفولة وفقا لأرقى المقاييس المتبعة عالميا.
وتم خلال اللقاء اطلاع الضيفة على الجهود التي تبذلها الدولة والاتحاد النسائي العام ومؤسسة التنمية الأسرية والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة في مجال قضايا المرأة والأمومة والطفولة إلى جانب الاهتمام بتبادل برامج المعرفة والتكنولوجيا للنهوض بتعليم المرأة وإعطائها مزيداً من الفرص لخدمة المجتمع.
وقالت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك إن المرأة الإماراتية تقوم بدور فاعل في مختلف مجالات العمل الوطني من خلال إسهامها الإيجابي في التحولات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تشهدها الدولة.
من جهتها أكدت قرينة الرئيس التركي أهمية تعزيز التعاون بين المنظمات المعنية بشؤون المرأة والطفل بين البلدين وأثنت على الدور الذي تقوم به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للنهوض بالمرأة الإماراتية ومبادرات سموها لرعاية الطفولة وحماية النشء ونشر التعليم والثقافة في الإمارات وخارجها ..وقالت إن جهود سموها خاصة في مجال رعاية الأسرة والأمومة والطفولة ومحو الأمية تبعث على الإعجاب والتقدير.
وأشادت بما وصلت إليه المرأة في دولة الإمارات بفضل إصرارها وجديتها في العمل والعطاء ووصولها إلى أعلى مواقع العمل في مختلف الميادين.
حضرت اللقاء والمأدبة حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان وحرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان رئيس هيئة طيران الرئاسة سمو الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي وحرم سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية سمو الشيخة اليازية بنت سيف بن محمد آل نهيان والشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان والشيخة عائشة بنت سهيل بن مبارك الكتبي وإسراء سيمسيك حرم معالي وزير المالية التركي.
كما حضرت اللقاء معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي وزيرة دولة وعدد من قيادات العمل النسائي في الدولة.
كما قامت السيدة خير النساء جول بزيارة إلى منارة السعديات بجزيرة السعديات في أبوظبي.. ورافقت السيدة قرينة الرئيس التركي في زيارتها معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي وزيرة دولة.
وقامت السيدة خير النساء بجولة في منارة السعديات تعرفت خلالها على جناح "قصة السعديات" كما اطلعت على سير العمل في المشاريع الفندقية والسكنية التي تجري في جزيرة السعديات.
كما زارت السيدة خير النساء جول مقر الاتحاد النسائي العام ترافقها معالي الدكتورة ميثاء الشامسي وزيرة دولة مستشار سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.
وكان في استقبالها نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام وموظفات الاتحاد وعدد من الإعلاميات.
وتجولت قرينة رئيس جمهورية تركيا في أقسام الاتحاد النسائي وقدمت لها نورة السويدي شرحا حول مشاغل الاتحاد ومنتجاته من صناعات تقليدية.
وتعرفت الضيفة على إبداعات المرأة الإماراتية في مشاغل التلي وصناعة الورد والخوص والنسيج ومعرض الأسر المنتجة وشاهدت في المعرض الدائم نماذج تراثية تمثل قصة الإنسان الإماراتي قديماً.
وقامت بجولة في قاعة الجوهرة شاهدت خلالها الدروع والجوائز وشهادات التقدير التي منحتها لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك مؤسسات عربية وعالمية تكريما لجهود سموها في دعم المرأة الإماراتية.
كما تعرفت الضيفة في الخيمة التراثية على تقاليد الضيافة الإماراتية وشاهدت عرضا عن الاتحاد النسائي العام ونشاطاته ثم تفضلت في نهاية الزيارة بقبول الهدايا التراثية.
من جهتها ثمنت السيدة خير النساء جول دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للجهود التي تبذلها المرأة الإماراتية لرقي مجتمعها وأعربت عن إعجابها بالجانب التراثي والصناعات التقليدية التي ينتجها الاتحاد النسائي العام.
  زار وفد من زوجات قادة كلية زايد العسكرية السابقين من المملكة الأردنية الهاشمية الاتحاد النسائي العام للاطلاع على تجربة المرأة الإماراتية ودورها في إحياء التراث وتطويره والبرامج التي يقدمها الاتحاد ودوره في الارتقاء بالمرأة وتعزيز مساهمتها الفاعلة في مناحي الحياة كافة .
كما تعرف الوفد عن كثب إلى جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" وما تحقق للمرأة الإماراتية من إنجازات ومكاسب بفضل رؤية سموها الثاقبة في تدشين ودعم كل البرامج الرامية إلى تمكين المرأة .
وشاهد الوفد خلال زيارته فيلماً وثائقياً استعرض جهود الاتحاد النسائي العام في تمكين المرأة وأهم المشاريع والمبادرات التي أطلقها في سبيل تأهيل المرأة ووصولها للمناصب القيادية في مختلفة الميادين .
وأشادت رئيسة الوفد حرم المشير عبدالحافظ الكعابنة بالاهتمام الذي توليه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بالمرأة الإماراتية وإصرارها على تمكينها في كافة الجوانب السياسية والاجتماعية والاقتصادية حيث نجحت المرأة الإماراتية وأثبتت جدارتها في العديد من المجالات .
وزار وفد من ضباط دول مجلس التعاون الخليجي الاتحاد النسائي العام للتعرف على الشراكة والتعاون بين وزارة الداخلية والجهات المحلية والمجتمعية في الدولة والاطلاع على تجربة المرأة الإماراتية ودورها في أحياء التراث وتطويره والبرامج التي يقدمها الاتحاد ودوره في الارتقاء بالمرأة وتعزيز مساهمتها الفاعلة في مناحي الحياة كافة.
وأشاد الوفد الزائر بالدور الذي يضطلع به الاتحاد النسائي العام في خدمة قضايا المرأة الإماراتية والنهوض بها بفضل دعم وتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ودور سموها الفاعل في تكريس الجهود الرامية للارتقاء بالمرأة لتمكينها في المجتمع.
واطلع الوفد الذي زار الدولة بمناسبة احتفالاتها بأسبوع المرور الخليجي 2012 والذي انطلق تحت شعار"لنعمل معاً للحد من الحوادث المرورية" على دور المرأة الإماراتية في المجتمع وما يقدمه الاتحاد من أجل الارتقاء بها تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك .
وعرضت أحلام اللمكي مدير إدارة البحوث والتنمية فيلماً تسجيلياً عن مسيرة الاتحاد برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك والجهود التي قامت بها خلال مرحلة التأسيس والأنشطة والإنجازات التي حققها الاتحاد ليعكس صورة مشرقة عن المرأة الإماراتية.
وتفقد أعضاء الوفد قاعة الجوهرة وشاهدوا الأوسمة والدروع التي حصلت عليها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك من المؤسسات والجهات المحلية والدولية تكريماً لها وتقديراً لدورها في دعم القضايا الإنسانية والخيرية والنهوض بالمرأة الإماراتية لتشارك في تنمية مجتمعها.
ثم قام الوفد بجولة في أقسام الاتحاد شملت مركز الصناعات اليدوية ومشغل التلى وصناعة الورود والخوص والنسيج والسدو والخياطة والتطريز وتعرف على الجهود التي يبذلها الاتحاد النسائي العام في الحفاظ على تراث الدولة ..كما تفقد الوفد المعرض الدائم الذي يعد أحد الأقسام المهمة بمركز الصناعات اليدوية.
وقال الرائد علي سعيد الشحي رئيس قسم الاستراتيجية وتطوير الأداء في الإدارة العامة للتنسيق المروري بوزارة الداخلية في تصريح بمناسبة الزيارة إنها تسهم في تفعيل الشراكة الاستراتيجية بين الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي في مختلف المجالات ومنها التعاون المروري.
وأشار إلى أن حملة التوعية المرورية تأتي ضمن مبادرات قطاع المرور وفي إطار الخطة الاستراتيجية بوزارة الداخلية لتحسين السلامة المرورية على الطرق من اجل تكاتف الجهات وشرائح المجتمع كافة للحد من الحوادث المرورية مشيداً بالشراكة المجتمعية بين وزارة الداخلية من جهة والاتحاد النسائي العام من جهة أخرى.
وأكد أن وزارة الداخلية تسعى من خلال استراتيجيتها الى العمل على تحسين السلامة على الطرق وتحقيق الأهداف الخاصة بقطاع المرور والحد من عدد الوفيات على الطرق من خلال المبادرات الخاصة بقطاع المرور ومن أهمها تفعيل الشراكة مع كافة المؤسسات الحكومية والخاصة ومن ضمنها الاتحاد النسائي العام.
وأشار إلى أن شعار " لنعمل معاً للحد من الحوادث المرورية " جاء ليؤكد حقيقة أن الحفاظ على حياتنا وحياة الآخرين وجميع مستخدمي الطريق من أخطار الحوادث المرورية مسؤولية مشتركة بين الأجهزة المرورية وأفراد المجتمع ومؤسساته العامة والخاصة داعيا كافة الجهات المعنية الى إبراز دور وزارة الداخلية والمؤسسات الأخرى ذات العلاقة والمعنية بموضوع الحملة.
 من جانبه أشاد الوفد الزائر بدعم وتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ودور سموها الفاعل في تكريس الجهود الرامية للارتقاء بالمرأة لتمكينها في المجتمع.
وأشاد المقدم فواز محمد العواجي رئيس وفد المملكة العربية السعودية بما شاهده خلال جولته في الاتحاد النسائي العام والتقدم الذي وصلت له المرأة الإماراتية ودعا إلى تكاتف جميع المؤسسات وشرائح المجتمع للحد من الحوادث المرورية للحفاظ على السلامة والأرواح والممتلكات العامة والخاصة.
وعبر الملازم أول نادر الرشيدي رئيس وفد دولة الكويت عن سروره للزيارة التي تعرف من خلالها على تراث دولة الإمارات وعلى كل ما يقدمه الاتحاد النسائي العام من خدمات جليلة للمرأة الإماراتية.
وتقدم النقيب خالد السبيعي رئيس وفد دولة البحرين بالشكر الجزيل لوزارة الداخلية والاتحاد النسائي العام على الزيارة المثمرة للتعرف على ثقافة وتراث الإمارات المشابه لتراث البحرين.
وقال ملازم أول خالد مبارك الكعبي رئيس وفد دولة قطر إن الاتحاد النسائي العام في دولة الإمارات شكل نقلة نوعية من خلال ما يقدمه للمرأة الإماراتية بشكل خاص والعربية بشكل عام متمنياً أن تحذو دول الخليج الأخرى حذوه.
وأشاد وفد إعلامي كوري زائر بتاريخ 15 من مارس الماضي بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات ودعمها للمرأة الإماراتية وتمكينها للوصول لأعلى المناصب في مختلف المجالات مشيراً إلى حرص المرأة الإماراتية على تراثها وتمسكها بعاداتها وتقاليدها واهتمامها بالأشغال اليدوية.
جاء ذلك خلال زيارة الوفد للاتحاد النسائي العام واطلاعه على إنجازات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وما وصلت إليه المرأة الإماراتية.
واستهل الوفد زيارته لمقر الاتحاد بمشاهدة فيلم يتناول دور أم الإمارات وما حققته من إنجازات لصالح المرأة في دولة الإمارات ثم توجه الوفد إلى قاعة الجوهرة لمشاهدة الأوسمة والدروع الوطنية والعربية والعالمية التي حصلت عليها سموها تقديراً لجهودها ودورها الكبير في مختلف المجالات التي تخدم المرأة والأسرة بشكل عام ..ثم تجول الوفد الذي زار البلاد بدعوة من المجلس الوطني للإعلام في مركز الصناعات البيئية واليدوية منها التلي وصناعات البخور والعطورات العربية.. بعدها انتقل الوفد إلى المعرض الدائم الذي يشتمل على الأدوات البحرية والبيئية في الماضي.
وفي الأول من يناير الماضي زار وفد مساعدي أعضاء الكونغرس الأمريكي الاتحاد النسائي العام حيث أشاد الوفد بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي تعتبر نموذجاً مشرفاً للمرأة العربية والتي تقف دائما وراء تقدم المرأة الإماراتية وتمكينها في كافة المستويات.
وتعرف الوفد خلال الزيارة على جهود الاتحاد في تمكين المرأة الإماراتيـة بقيادة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ..وشاهد الوفد خلال الزيارة عرض فيلم تعريفي لمسيرة عمل الاتحاد النسائي العام خلال الأعوام الماضية وأهم البرامج والمشاريع التي ينفذها من أجل تمكين المرأة الإماراتية تنفيذا للاستراتيجية الوطنية لتقدم المـرأة في دولة الإمـارات العربية والتي دشنتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رائدة العمل النسائي في الدولة في ديسمبر 2002.
واطلع في قاعة الجوهرة على الأوسمة والدروع الحاصلة عليها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تثميناً وتكريما ً لجهودها الوطنية والعالمية.
وتعرف الوفد خلال جولته في إدارة تقنية المعلومات على مشروع المرأة والتكنولوجيا الذي يهدف إلى تعزيز قدرات المرأة في مجال تكنولوجيا المعلومات وماهية البرامج والخدمات التي يقدمها المشروع للمرأة في مختلف إمارات الدولة.
كما تجول الوفد في إدارة الصناعات التراثية والحرفية للاطلاع على التراث الإماراتي والجهود التي يبذلها الاتحاد النسائي العام في الحفاظ عليه عبر الأجيال.
وبتاريخ 2 من مايو الماضي زار وفد إعلامي كوري الاتحاد النسائي العام وثمن جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في دعم المرأة وتعزيز دورها في شتى المجالات.
وضم الوفد عدداً من رؤساء تحرير بعض الصحف الكورية واطلع على إنجازات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وما وصلت إليه المرأة الإماراتية من مكانة مرموقة محلياً وإقليمياً ودولياً.
وقام الوفد بزيارة الدولة بدعوة من المجلس الوطني للإعلام زار خلالها مختلف المناطق التاريخية والسياحية والثقافية والتعليمية بالدولة.
 وأكد مين بينج رئيس تحرير صحيفة كوريا هيراليد أن المرأة في الإمارات حققت إنجازات كبيرة في فترة وجيزة بفضل الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات مشيراً إلى أن الإماراتية محظوظة بما حصلت عليه من حقوق مقارنة بالنساء في دول عديدة في مختلف أنحاء العالم.
وأشاد بينج بدور الاتحاد النسائي العام برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الذي يساهم بشكل فاعل في توعية وتثقيف المرأة في شتى المجالات لتطوير قدراتها وتمكينها وقال: "إن دولة الإمارات قدمت لمواطنيها أفضل الجامعات والمؤسسات التعليمية الرائدة التي ساهمت في تخريج الكوادر الإماراتية المؤهلة لخدمة مجتمعها" معتبراً أن الإمارات أفضل نموذج عربي في هذا المجال.
وشهد الوفد الإعلامي الك