أكدت مرشحة الدائرة الثالثة منى ابراهيم غريب ان المجالس السابقة والمتعاقبة لم تحصل من خلالها المرأة الكويتية على حقوق تذكر وسأركز على حقوق المرأة الكويتية في هذا المجلس ومنها دعم المرأة الكويتية في سن التقاعد والتي تعمل حاليا على سن 55 سنة ومراجعة قانون التأمينات وتجنيس ابناء الكويتيات وعلى الاقل معاملتهم معاملة الكويتين بينما هناك من يحمل جنسيات مزدوجة من الذكور اضافة الى حقوق الكويتيات المطلقات في البيوت الحكومية وزيادة القرض الاسكاني للمطلقة بدلا من 45 الف دينار الى 70 ألفاً ومساواتها مع اخوانها المواطنين مطالبة بضرورة اصدار تشريع حول بيت الحكومة الذي يروح من المرأة عندما تتطلق قبل تحرير الوثيقة وتدخل كحاضنة وما ان تنتهي حضانتها تحرم من البيت اذا طردها الزوج والمطلوب ان يدرج حقها في هذا السكن مثل الرجل.
واضافت غريب في كلمة لها خلال حضورها افتتاح ديوانية شباب قبازرد بالجابرية يجب صرف رواتب للمرأة الكويتية ربة المنزل والتي لا تملك حتى راتب تقاعدي وتعيش على كنف الزوج والاولاد مطالبة ان تخصص لها الشؤون راتبا فهي ربت اجيال الكويت وتعبت عليهم مع ضرورة انشاء حضانات حكومية لمساعدة الاسر التي لا تملك الامكانيات المادية ولا الفنية على الحضانات الخاصة ولتجنب ترك اولاد الكويت يربون من قبل العمالة المنزلية غير المؤهلة لذلك بتاتا مشددة على ان المرسوم الجديد للمشاريع الصغيرة يجب ان يخصص جزءاً منه للمطلقات والارامل والمحتاجين واعادة النظر في قوانين تزويج البنت نفسها في حال قرب فوات القطار نظرا لرفض الوالدين تزويجها ورغبتهما في الاحتفاظ بها لنفسهما في الكبر وذلك من خلال انشاء مراكز استشارات وعلاج لاقناع الآباء بضرورة تزويج البنت قبل فوات الاوان والنظر في حالات السيدات التي تزوجت خارج الكويت وحملت ويرفض القاضي تصديق وثيقة الزواج وكذلك النظر لأولاد الكويتية الذي يرتكب مخالفات قانونية يعامل معاملة الاجنبي ويبعد عن البلاد.