بحثت وزير شؤون المرأة، ربيحة ذياب، آفاق التعاون المشترك مع مبعوثة مكتب التعاون الاسباني لقضايا المرأة والنوع الإجتماعي، اليانا غارسيا، ضمن برنامج تبادل الآراء والخبرات الذي يعمل عليه التعاون الاسباني في العديد من الدول العربية، والذي يعطي أولوية خاصة لفلسطين من خلال وزارة شؤون المرأة، وذلك اليوم في مقر الوزارة.
وقالت ذياب إننا نعمل للارتقاء بالمرأة وإدماج قضايا النوع الإجتماعي في العديد من المجالات لتحقيق العدالة الإجتماعية، وأشادت بدور الحكومة الإسبانية بدعم القضية الفلسطينية على مختلف الأصعدة وفي كافة المجالات.
وتحدثت غارسيا عن برنانج تبادل الآراء والخبرات الذي يعمل عليه التعاون الإسباني في بعض الدول العربية، والإهتمام الخاص بفلسطين لدعم مشاركة المرأة في التخطيط والبرامج والمشاريع والمشاركة السياسية والإقتصادية ومناهضة العنف ضد المرأة.
وأشارت بأن البرنامج يعرض التجربة الإسبانية في الديمقراطية والحرية والإستقلال، وإنخراط المرأة في الأحزاب والمشاركة الفاعلة، وبناء القدرات ودعم السلام وحقوق الفلسطينيين من خلال الزيارات المتبادلة بين الطرفين عن طريق الوزارة.
وتم الاتفاق على دعم محاور العمل المشترك بين الوزارة ومكتب التعاون الاسباني في مجال مناهضة العنف ضد المرأة، والمشاركة في الحياة السياسية، والتمكين الإقتصادي،إضافة إلى دعم المشاريع الثنائية في مجال الزراعة والمياه،وتطوير بناء قدرات العاملين في المؤسسات الحكومية،وتحقيق ودعم السلام، وإظهار الحقوق الفلسطينية في المحافل الدولية للوصول إلى العدالة والحرية والإستقلال.