أكملت اللجنة المنظمة لملتقى المرأة الخليحية الاقتصادي الثاني استعدادتها لانعقاد "ملتقى المرأة الخليجية وفرص الاستثمار" الذي يقام يومي 25و26 سبتمبر الجاري في فندق جي دبليو ماريوت الكويت برعاية الشيخة عائدة سالم العلي الصباح, وأكدت اللجنة أن الملتقى سيشهد حشدا واسعا من سيدات الأعمال من دول مجلس التعاون الخليجي إلى جانب نخبة من المسؤولين والخبراء ومنظمات وتجمعات دولية واقليمية ومحلية وشركات ومجموعات تجارية ومصرفية "ما يجعل منه واحدا من أهم الملتقيات المتخصصة المعنية بتعزيز دور المرأة في الدورة الاقتصادية والحركة الاستثمارية في المنطقة".
وأوضحت اللجنة في بيان لها أنها وضعت برنامجاً حافلا للملتقى يتضمن, إلى جانب أربع جلسات عمل والأبحاث التي تعقد صباحا وظهرا والمعرض المصاحب للشركات والجهات الراعية ثلاث ورش عمل تدريبية نوعية تعقد في فترة العصر والمساء ويقدمها نخبة محاضرين متخصصين يتمتعون بخبرات عالمية رائدة في أفضل مجالات وطرق الاستثمار على مستوى المنطقة والعالم العربي.
وتتناول الورشة الأولى التي تعقد في اليوم الأول "التخطيط الستراتيجي للمشاريع الريادية" بالشرح والأمثلة التطبيقية عن ستراتيجيات ومناهج العمل وتطوير نماذج الأعمال, وتقدمها المحاضرة والأستاذة الجامعية في الإدارة في الجامعة اللبنانية الأميركية د.جوزيان فهد السريح,  وهي المؤسِسة والمديرة في معهد الأعمال العائلية وتنظيم المشاريع في الجامعة اللبنانية الأميركية والزميلة في معهد الشركات العائلية في الولايات المتحدة الأميركية ومنسقة شؤون الشرق الاوسط في المعهد, وسبق لها ان حازت عام 2007 على جائزة دولية تقديراً لانجازاتها البارزة في تعزيز فهم قضايا الشركات العائلية التي تحصل بين بلدين أو أكثر.
وتعقد في اليوم الثاني للملتقى ورشة عمل عن "أساسيات الاستثمار في العقارات في المملكة المتحدة"  وتتناول سوق العقارات والاستثمار فيه والملكية مقابل فئات أصول استثمارية أخرى والتوافق مع الشريعة والاتجاهات والتوقعات. ويقدم الورشة اثنان من كبارالمسؤولين في بنك غيتهاوس الذي يتخذ من لندن مقرا له ويعمل وفق الشريعة الإسلامية, وهما نائبة رئيس البنك عظيمة زاهير ورئيس قطاع العقارات في البنك آدم كافاناغ.
أما الورشة الثالثة فتتناول "سبل الاستثمار الناجح بعد الازمة الاقتصادية" العالمية التي ابتدأت في 2008 وتتضمن شرحا وامثلة عن التعامل مع المخاطر التي ولدتها الأزمة وانتهاء حقبة العوائد السهلة في أسواق الأسهم وضرورة حذر المستثمرين والتحديد الدقيق لفرص الاستثمار المناسبة ودور المستشار المالي في بيئة الاستثمار القاسية. ويشترك في تقديم هذه الورشة مدير ادارة الخدمات الاستثمارية الخاصة في شركة المركز المالي الكويتي دينا الرفاعي والضابط الأول في الإدارة نفسها زياد جرجوعي. وتتمتع الرفاعي بخبرة عملية في تحقيق اهداف العملاء واحاطتهم بأفضل المنتجات الاستثمارية وخدمات القيمة المضافة واستشارات التنويع الصحيح للأصول وهي حائزة على شهادة جامعية في ادارة الأعمال مع التركيز على نظم المعلومات من جامعة كاليفورنيا-سان برناردينو.
وأوضحت شركة "ليدرز جروب" للاستشارات والتطوير المنظمة للملتقى أن التسجيل في هذه الورش متاح للراغين بالمشاركة من الكويت ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية حتى عشية  بدء الملتقى لافتة في المقابل إلى أن حضور جلسات عمل وأبحاث الملتقى مفتوحة أمام الجميع ولا تحتاج للتسجيل وإلى أنها تقدم تسهليلات في السفر والإقامة للراغبات بالمشاركة من خارج الكويت.