توارثت المخرجة السورية رشا شربتجي التي تنتمي إلى عائلة فنية عريقة الحرفية في الإخراج من والدها المخرج هشام شربتجي وهو من المخرجين السوريين الأوائل في مجال الدراما العربية التي اكتسبت شهرة كبيرة ولاقت إقبالا  واستحسانا  من الجمهور واعتبرت بنظر النقاد والمراقبين مخرجة متميزة في عرض معاناة الناس ومشاكل حياتهم خاصة المرأة عبر الشاشة من خلال أعمال مهنية تتسم بالحرفية في الإخراج والعرض الجريء.
 في عرض خاص لمسيرتها الفنية تنفرد وكالة أخبار المرأة بعرضها لاهتمامها الكبير بعرض قضايا المرأة العربية فقد أخرجت رشا شربتجي العديد من المسلسلات السورية والمصرية والتي كان آخرها  مسلسل 'بنات العيلة'الذي عرض في رمضان الماضي على شاشة "أم بي سي" وحظي بمتابعة كبيرة من الجمهور العربي ،والمسلسل   يجمع بين فنانات سوريات وفنانين من مصر وناقش موضوع الحب في حياتنا ودوره حين يظهر معاناة الناس في الأزمات والمشاكل الحياتية، ويوضح المسلسل بأن الرجل الشرقي يفتقد للرومانسية وطرح المسلسل  أسباب ذلك.
 والدة رشا شربتجي  مصرية الجنسية، الأمر الذي انعكس على لهجتها قليلا، مما أثار ردود أفعال سورية من أنها تتملق المصريين. علما بأنها فعلا تتحدث المصرية بشكل أكبر من اللهجة السورية، لذا ارتبطت مؤخرا بالممثل المصري يحيى الفخراني الذي أخرجت له آخر مسلسلين برؤية مميزة.
من أهم الأعمال التي أخرجتها: تخت شرقي، قانون ولكن، أشواك ناعمة، حكم العدالة، رجل الأحلام، شرف فتح الباب، طقوس الخوف والكراهية، غزلان في غابة الذئاب، ولاد الليل، خمسة وخميسه، ابن الأرندلي، زمن العار، يوم ممطر آخر، أسعد الوراق.
وتعد المخرجة رشا شربتجي واحدة من أهم المخرجين السوريين على الساحة الفنية وبرزت في عدة أعمال لاقت استحسان النقاد والجمهور وحققت نسبة مشاهدة عالية وسط ازدحام الأعمال السورية وخاصة في شهر رمضان من كل سنة
 هذا وكانت  المخرجة السورية رشا هشام شربتجي قد نفت ما نسب إليها من  استبعادها للفنانة السورية سلاف فواخرجي من أحداث الجزء الثاني لمسلسل 'الولادة من الخاصرة.
وقالت المخرجة شربتجي في تصريحات صحفية : فوجئت بانتشار أخبار عديدة على المواقع الالكترونية المختلفة تشير إلى قيامي بإلغاء دور النجمة سلاف فواخرجي من المسلسل الجديد لأن شخصية سماهر انتهت بالفعل في الجزء الأول من 'الولادة من الخاصرة' ولا يوجد أي خط درامي يسمح بوجودها بالجزء الثاني، وكنت أتمنى مواصلة عملها معنا لأنها قيمة فنية ونجمة لها جمهورها وأداءها المميز بأن دور تجسده على الشاشة.
وأضافت: على أي شخص الرجوع لمؤلف المسلسل ويسأله لأنه لم يجد بالفعل فكرة تواصل سولاف دورها بالجزء الثاني.
وعن خشيتها من وصول التيارات الدينية للسلطة في سوريا قالت: لا أخشى من التيارات الدينية ولكنني أخشى من الخلافات والفكر الصعب.
وحول المسلسل الذي تتمنى تقديمه ولم تصل إليه حتى الآن قالت رشا: قدمت في مشواري الإخراجي حوالي 15 مسلسلا وهذا عدد قليل ومازالت الأفكار والآراء أمامي لاختار موضوعات جذابة ذات بريق على الشاشة، ويهمني أن يترك كل مسلسل لي بصمة مع الجمهور العربي.
عن مسلسلها الجديد قالت رشا شربتجي:
 حول شكل الدراما في المرحلة الحالية قالت رشا:
الدراما دائماً تسعى للتطور ولذا أتوقع أن نرى مسلسلات مهمة في الشكل والمضمون هذه الفترة وخاصة إن سرعة ظهور التقنيات الحديثة أصبحت كبيرة جدا ولابد أن تواكبها الدراما نفسها من حيث الأفكار الجديدة.
أوضحت المخرجة السورية آن الدراما أصبحت الباب الأهم في إفراز الأجيال الجديدة سواء في مجال التمثيل أو التأليف أو الإخراج، ولذا يهتم بها الجميع، بالإضافة إلى أنها تطرح موضوعات وهموم البسطاء وغيرهم، وطالما الشاهد يرى ما يخصه في الدراما لابد أن يتابعها باهتمام، ولذا صناعة الدراما تشهد نقلات كبيرة فيها.
وقالت: الدراما عندي لها عشق خاص لأنني أشهد صناعتها منذ صغري على يد والدي المخرج السوري هشام شربتجي، ولذا أبذل جهدي لكي أقدم أعمال يحترمها المشاهد ويتفاعل معها.
أشارت المخرجة السورية المعروفة إلى أن الإنتاج في الدراما يشهد تطوراً وتتمنى تواصل العمل والتجديد حتى تحظى المسلسلات بالاهتمام الأول عند المشاهد العربي، خاصة أن هناك قنوات عديدة أطلقت من أجل تخصصها في عرض المسلسلات فقط.
وأكدت رشا شربتجي أن دراما المسلسلات الطويلة سوف تنتشر خلال الفترة المقبلة لنجاحها في الدراما التركية وإعجاب الجمهور بها كثيرا في أنحاء الوطن العربي .