عقد المركز الوطني للإحصاء، صباح أمس ورشة العمل الإحصائية الخاصة “قياس مؤشرات العنف ضد المرأة” في المجتمع، في مقر المركز الوطني للاحصاء، وبمشاركة أكثر من 36 جهة نسائية من مختلف أنحاء الدولة، وعدد من الخبراء والممثلين من مختلف الجهات ذات العلاقة بموضوع الأسرة والمرأة على مستوى الدولة، وتستمر الورشة حتى 6 من سبتمبر/ أيلول الحالي، وتأتي تمهيداً لورشة عمل إقليمية سينظمها المركز بالتنسيق مع الأمانة العامة لدول مجلس التعاون في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل .
أعلن راشد خميس السويدي مدير عام المركز الوطني للإحصاء، في كلمته الافتتاحية استكمال التحضيرات اللازمة لعقد ورشة احصائية متخصصة وعالية المستوى عن موضوع “قياس مؤشرات العنف ضد المرأة” في المجتمع، مؤكداً أن الورشة تأتي في سياق متابعة المركز للقضايا الاحصائية التي تحتل قائمة الاهتمامات في العمل الاحصائي وخاصة من قبل اللجنة الاحصائية للأمم المتحدة باعتبارها قمة الهرم الاحصائي، على مستوى العالم، الى جانب التفاعل مع المتابعات التي تقوم بها المنظامات الدولية التابعة لها ولا سيما اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لدول غربي آسيا (الاسكوا) .
وقال السويدي ان أهمية الورشة تنبع من كونها نشاطاً احصائياً متخصصاً ويجمع ممثلين عن كل الجهات ذات العلاقة بموضوع اجتماعي ذي أهمية بالغة في حياة المجتمعات وهو موضوع الأسرة والعنف ضد المرأة، مضيفاً انها تتناول كافة الجوانب المتعلقة بموضوع العنف في الأسرة بالتركيز على العنف ضد المرأة، ومدى وجود ظاهرة كهذه في مجتمع دولة الإمارات، والاطار المفاهيمي ومنهجيات قياسه والتجارب الدولية في هذا المجال وخاصة وثائق الأمم المتحدة ومنظماتها المتخصصة، الى جانب 16 ورقة عمل سيقدمها متخصصون وممثلون عن المؤسسات ذات العلاقة في الإمارات، تشمل أبعاداً محدده تتمثل في تعريف العنف ومؤشرات من الناحية الاحصائية، تحديد العنف ودلالاته من الناحية التشريعية والطبية، والثقافية في المجتمع .
وقال السويدي موضوع قياس مؤشرات العنف ضد المرأة يعد من أحد أهم الموضوعات المطروحة على الأجندة الدولية للإحصاء، لاسيما في إطار مسؤولية اللجنة الدولية للإحصاء في العمل على تطوير مؤشرات قياسية كمية لقياس الظواهر الاجتماعية والاقتصادية .
وأوضح أن تحضير وتنظيم ورشة إحصائية متخصصة حول موضوع قياس مؤشرات العنف ضد المرأة في المجتمع، يشكل خطوة ذات أهمية بالغة للعمل الإحصائي في الدولة، ومساندة فعّالة لدور المركز في المحافل الإحصائية الإقليمية والدولية .
وتناولت ورشة العمل خلال جلستها الأولى التي أدارها عبد القادر بني هاشم المدير التنفيذي للقطاعات الإحصائية، أربع أوراق عمل، استعرضت البرنامج الإحصائي الدولي لقياس العنف ضد المرأة، وجانب الظل في إحصائيات العنف ضد المرأة، كما تناولت ورقة العمل الثالثة تعريف العنف ومؤشراته من الناحية الإحصائية، بالإضافة إلى النموذج الدولي لقياس مؤشرات العنف ضد المرأة .
وناقش محمد معايطة مستشار الاتحاد النسائي العام تعريف العنف ومؤشراته من الناحية الإحصائية، وقال إن العنف ضد المرأة أو العنف ضد النساء هو مصطلح يستخدم بشكل عام للإشارة إلى ألى أي أفعال عنيفة تمارس بشكل متعمد أو بشكل استثنائي تجاه النساء .