انتشرت في مدن ليبيا ظاهرة جديدة بدأت من مدينة بنغازي لتسهيل زواج عدد من السيدات والفتيات من الأسر والعائلات السورية النازحة لليبيا بسبب القتال الدائر في سورية بين الثوار السوريين وقوات النظام هناك.
وذكرت منظمات حقوقية ليبية اليوم الجمعة أن عمليات الزواج من سوريات أصبحت تتم بطريقة شبه منظمة عن طريق مكاتب في مدينة بنغازي لتقوم بهذه المهمة بين الليبي والفتاة السورية نظير مبلغ مالي معين كرسوم وأتعاب هذه المكاتب ، بالإضافة إلى طرق أخرى للزواج عن طريق بعض الوسطاء من الأفراد العاديين وبأسعار منافسة جدا عن مكاتب الزواج .
وتم كشف النقاب أنه سيتم قريبا افتتاح فروع لمكاتب الزواج تلك فى العاصمة الليبية طرابلس ومصراته والزاوية ومدن وحتى قرى جبل نفوسه.
يذكر أن عددا من الشباب الليبي يلجأ للزواج من فتيات أخريات من غير الجنسية الليبية من جنسيات عربية أخرى نتيجة إرتفاع تكاليف الزواج فى ليبيا ومغالاة الأسر الليبية فى طلبات وتكاليف الزواج.