أكد الدكتور وحيد القاسم الرئيس التنفيذي لبنك الإبداع أن الهدف الأساسي من تأسيس المحفظة المالية لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة لدعم النشاط التجاري للمرأة طموح جداً من حيث السعي الى المشاركة في برامج ادماج المرأة البحرينية في العجلة الاقتصادية لمملكة البحرين والنهوض بها في مسار التنمية الوطنية من خلال دعم النشاط التجاري لها واتاحة الفرصة لتنفيذ مشروعها سواء من المنزل أو تطوير مشروعها القائم. مشيراً إلى ان ما يميز هذا المحفظة هو عدم وجود اية شروط محددة لقبول الطلبات غير ان المعيار الاساسي لقبول الطلبات هو الجدية في البدء بمشروع.
وأوضح الدكتور القاسم إلى أن هذه المحفظة المالية ساهمت في حل العديد من المشاكل فقد ساعدت هذه المحفظة المرأة البحرينية على اثبات وجودها على خارطة الاقتصاد الوطني لكي تكون عنصرا فاعلا في عجلة النمو الاقتصادي للمملكة.
وفيما يلي نص المقابلة مع الدكتور وحيد القاسم الرئيس التنفيذي لبنك الإبداع حول المحفظة المالية لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة لدعم النشاط التجاري للمرأة:
* كيف تم انشاء محفظة المرأة ؟
- كما عودتنا صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة قرينة جلالة الملك رئيسة المجلس الأعلى للمرأة بمبادراتها الخيرة والفاعلة والرؤية السباقة الثاقبة باستثمار الخدمات العديدة المتوفرة في المملكة لتطويعها  في دعم برامج تمكين المرأة اقتصادياً، حيث عقدت اللقاءات التشاورية مع المسئولين في صندوق العمل "تمكين" بقصد الوصول الى آلية مناسبة تهدف الى دعم مشاركة المرأة البحرينية في مجال ريادة الأعمال وتمكينها اقتصادياً واجتماعياً. وقد أسفرت تلك اللقاءات عن اطلاق محفظة مالية يتم من خلالها تقديم التمويل المناسب للمرأة الراغبة في تأسيس مشاريع تجارية تساهم في تحسين مستواها المعيشي لتُأمن مستقبلها ومستقبل أطفالها ، ولقد تم اختيار بنك الإبداع للتمويل المتناهي الصغر لاحتضان هذه المبادرة الحيوية وذلك بالتعاون مع المجلس الاعلى للمرأة. .
* ما هو الهدف من تأسيس المحفظة المالية ؟
- ان الهدف الأساسي من تأسيس هذه المحفظة طموح جدا من حيث السعي الى المشاركة في برامج ادماج المرأة البحرينية في العجلة الاقتصادية لمملكة البحرين والنهوض بها في مسار التنمية الوطنية من خلال دعم النشاط التجاري لها واتاحة الفرصة لتنفيذ مشروعها سواء من المنزل أو تطوير مشروعها القائم.
* ما هي طبيعة الدعم الذي تقدمه هذه المحفظة المالية لدعم النشاط التجاري للمرأة؟
- ان طبيعة الدعم الذي تقدمه المحفظة يتركز في الوقوف الى جانب المرأة الراغبة في تأسيس مشروع خاص او تطوير عملها القائم وذلك من خلال تقديم قروض متناهية الصغر تتوافق مع مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية مدعومة بـ 50% من قبل تمكين لمعدل الربح، مع خيار السداد على مدى يصل إلى ثلاث سنوات.
* ما هي الاجراءات المتبعة للحصول على التمويل من المحفظة؟ وكيف تسترد المحفظة المبالغ المصروفة؟
- ان ما يميز هذا المحفظة هو عدم وجود اية شروط محددة لقبول الطلبات غير ان المعيار الاساسي لقبول الطلبات هو الجدية في البدء بمشروع، ومن جهة أخرى فإننا نترك حرية الاختيار للمستفيدة في الطريقة الانسب لها للعمل على ارجاع مبلغ التمويل سواء عن طريق الدفع نقدا او عن شيكات سداد او الاستقطاع المباشر من حساب المستفيدة.
* ما هي الوثائق الرسمية المطلوبة للحصول على قروض المحفظة ؟
- المستندات المطلوبة  للحصول على القرض تتضمن الآتي: نسخة من البطاقة الذكية مع الافادة او ما يعادلها كالبطاقة السكانية على شرط ان تكون سارية المفعول، نسخة من جواز السفر ساري المفعول، نسخة من السجل التجاري ان وجد ، كشف راتب للعاملات مع كشف الحساب البنكي لآخر ثلاثة أشهر و آخر ست شهور لأصحاب السجلات التجارية. غير ان مما يجدر الاشارة اليه بان بعض الطلبات ستستلزم توفير كفيل وذلك حسب ما تراه إدارة الائتمان لدى البنك، وفي هذه الحالة يستلزم على الكفيل أن يقوم بتوفير نفس المستندات المذكورة.
* ما هي الفئات المستهدفة من خدمات المحفظة المالية لصاحبة السمو الملكي الاميرة سبيكة لدعم نشاط المرأة تجاريا وعددهم الاجمالي منذ تأسيسه وحتى الآن؟
- الفئات المستهدفة  لخدمات المحفظة المالية هي المرأة البحرينية التي تمتلك فكرة مشروع او من لديها مشروع قائم سواء كانت ربة منزل او امرأة عاملة وقد بلغ عدد المستفيدات من هذه المحفظة حتى الآن 384 مستفيدة منذ بدء تأسيس المحفظة المالية.
* ما هم حجم المبالغ المصروفة منذ تأسيس المحفظة وحتى الآن، وما نسبة هذا الانفاق في الميزانية العامة للمحفظة؟
- تم صرف ما يقارب مليون دينار بحريني بنسبة تبلغ 50% من القيمة الاجمالية للمحفظة.
* جاء انشاء المحفظة المالية تلبية لحاجة مجتمعية تلمسها المجلس الاعلى للمرأة ولمساعدة المرأة اقتصاديا، فهل تعتقدون بأن المحفظة ساهمت في حل هذه المشكلة المجتمعية؟
- بالطبع ساهمت هذه المحفظة المالية في حل العديد من المشاكل فقد ساعدت هذه المحفظة المرأة البحرينية على اثبات وجودها على خارطة الاقتصاد الوطني لكي تكون عنصرا فاعلا في عجلة النمو الاقتصادي للمملكة ولكي تساعد الرجل في زيادة دخل الاسرة البحرينية .
* هل تلبي المحفظة طموح بنك الابداع في حل المشكلات الاقتصادية والاجتماعية للمرأة؟
- مما يجدر الاشارة اليه بان بنك الابداع في الاساس رسالته تنموية اكثر منها اقتصادية ففي البنك نحاول جاهدين خدمة الفئات الاقل حظا في المجتمع وبالأخص المرأة البحرينية وعليه فقد جاءت هذه المحفظة لتلبي احتياجات المرأة من اجل الحصول على فرصتها للمساهمة في الاقتصاد الوطني بشكل عام وزيادة دخل الاسرة التي تنتمي لها بشكل خاص وبذلك فقد حلت هذه المحفظة المالية العديد من المشكلات الاقتصادية والاجتماعية للمرأة والتي بدورها ستحقق الاستقرار السياسي ان شاء الله.
* هل ثمة صعوبات وتحديات تواجه نشاط المحفظة وأن وجدت ما هي الخطة للتغلب عليها؟
- التحدي الوحيد الذي واجه نشاط هذه المحفظة هو كسر حاجز الخوف لدى المرأة للبدء في مشروعها وقد نجحنا ولله الحمد في تذليل كافة الصعوبات التي قد تواجه النساء الراغبات في البدء في المشاريع الخاصة بهن وبذلك ازداد الطلب للحصول على التمويل من خلال هذه المحفظة المالية.
* هل لك ان تذكر لنا عدد من قصص نجاح للمستفيدات من المحفظة؟
- هناك العديد من قصص النجاح التي تستحق الذكر الا ان ما يحضرني منها قصة المستفيدة التي تبدع في عمل السلطات المنزلية البسيطة وقد فكرت باستخدام التكنولوجيا الزراعية الحديثة لتوفير الخضار والفواكه المستخدمة في اعداد السلطات لتقليل تكلفة اعدادها فساهم بنك الابداع بتمويلها من المحفظة وهي حاليا تقوم بتموين بعض الشركات والمؤسسات الخاصة.
ومن قصص النجاح الاخرى ربة منزل تقوم ببيع الاجهزة الالكترونية بالتقسيط وقد واجهت مشكله تحصيل الاقساط المستحقة من الزبائن فقد كانت تعتمد على الاساليب التقليدية في التسجيل ومن خلال الدعم والتوجيه استطاعت ان تفعل برنامج يساعدها على التحصيل. ومن خلال الدعم ايضا توسعت في مشروعها وهي اليوم احدى رائدات الاعمال البحرينيات اللاتي يمتلكن سجل تجاري في هذا النشاط. واحدى قصص النجاح الاخرى تمتلك صاحبتها مكتب تنظيفات للمنازل والمكاتب وقد تقدمت للحصول على التمويل من المحفظة من اجل شراء معدات حديثه بغرض تغطية الطلبات، وها هي الأن تنشر خدماتها على نطاق أكبر. وقد ساهم البنك من خلال محفظة المرآة ايضا في انشاء موقع الكتروني لعرض بضاعة احدى ربات البيوت حيث انها سعت لإنشاء هذا الموقع لتوسعة نشاطها وزيادة عدد زبائنها .وهنالك مشروع يدعو أيضاً للاعتزاز حيث قامت فتاة شابة تمتلك موهبة تغليف الهدايا وتنسيق الزهور وقد بدأت بنشاط مغلق محصور على الاهل والاصدقاء الا انها وبعد الدعم والتوجيه توسعت بنشاطها وفتحت محل تنسيق زهور وتجهيز للمناسبات والافراح يعمل الأن على نطاق المملكة. وفي اعتقادي بأن كل امرأة كانت لديها الرغبة الجادة في البدء بمشروعها الخاص وتقدمت للحصول على تمويل من محفظة صاحبة السمو الاميرة سبيكة هي في حد ذاتها قصة نجاح نعتز بان البنك كان له الدور الاساسي في نجاحها.
* هل من كلمة أخيرة؟
- لابد من كلمة شكر وتقدير لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة على هذه المبادرات القيمة التي تضفي الأمل على فئات المجتمع التي تريد مثل هذه الفرص الخاصة كي تطلق عنان حماسها واصرارها على التغيير لمستقبل أفضل وتخطي التحديات التي تعيق مشاركتهن في ضوء تطلعات المملكة من خلال المشروع الحضاري الشامل لسيدي جلالة الملك المفدى. وكذلك الشكر موصول للمسئولين والعاملين في "تمكين" والمجلس الاعلى للمرأة على انفتاحهم الدائم للأفكار المبدعة دون الدخول في بيروقراطيات قد توقف هذه المبادرات الحيوية التي تسهم في تنمية المرأة و المجتمع البحريني لمستقبل زاهر.