أقيم مساء أمس بمقهى ريش الثقافى بوسط القاهرة اجتماع تشكيل الحركة المصرية للدفاع عن المرأة المصرية فى ظل الإخوان المسلمين.
وخلال المقهي تحدث الدكتور سعد الدين إبراهيم قائلا: إن خلاص مصر من هيمنة الإخوان المسلمين سيكون على يد المرأة المصرية، مؤكدا أن ثورة 25 يناير خطفت كما خطفت السلطة، وأضاف أنا خائف على الوطن فهو على وشك أن يخطف أيضا، ولا يوجد غير المرآة وحدها هى التى ستنقذ الوطن وأنا سعيد باجتماعكم هذا.
واختتم كلمته قائلا للحاضرات أستغفر الله لى ولكم.
واختارت جميع السيدات المشاركات فى الاجتماع د.نوال السعداوى، رئيسة للحركة المصرية للدفاع عن المرأة المصرية فى ظل الإخوان المسلمين، وصرحت قائلة أنا فخورة بمشاركة جهود الرجل والمرأة معا لإنجاح هدف الحركة.
حضر الاجتماع مارجريت عازر والمحامية ناهد أبو القمصان ود.هدى بدران والمستشارة نجوى صادق والإعلاميات أقبال بركة ونوال مصطفى وسحر عبدالرحمن وفريدة النقاش ومنى قرشى ومى شلقامى والكاتبة فتحية العسال ود.نجلاء رزق، أستاذ الاقتصاد بالجامعة الأمريكية