صدر للكاتبة والشاعرة الأردنية سحر حمزة ديوانها الأول بعنوان (رسائل إلى القمر) عن دار سندباد للنشر والتوزيع بالقاهرة سبتمبر 2012، وجاء الديوان في 64 صفحة من القطع المتوسط والغلاف للفنان أحمد طه، وفي هذا الديوان سيجد القارئ العديد من القصائد الشعرية التي نشرتها الشاعرة إلكترونياً بعنوان (صباح الخير يا غزة) ثم قصائد (رسائل إلى القمر) وهي مجموعة أشعار كتبتها لقمرها الذي أهدته الكتاب  كما تقول الشاعرة هو النصف الثاني لأي امرأة تختار رجلاً ما ليكون شريكها ورفيق دربها حبيباً لها، وهو الذي  تكمل معه حياتها بحلوها ومرها، فهو في البداية الأب ثم الأخ والحبيب والزوج والابن والزميل في العمل وغيرهم ممن تعايشهم بحياتها وأقمار سحر حمزة كثيرة ممن عبروا بشريط زمني طيلة مسيرة حياتها منذ طفولتها ثم يافعة شابة إلى أن أصبحت سيدة مربية وأم أولاد وسيدة أعمال وكاتبة وصحفية تحملت المسؤولية إلى أن عاشت تجربة كتابة الشعر لتعرض ديوانها الأول الذي يتوشح بلوحة غلاف اختارتها الشاعرة للقمر عند ساعات الغسق ومنتصف الليل.
والتدقيق اللغوي للشاعر والكاتب الدكتور محمد فتحي راشد الحريري المحاضر بجامعة الشارقة سابقًا والأستاذ بوزارة التربية والتعليم بالإمارات.
 وهكذا دأبت سحر حمزة على نظم الشعر وكتابة النصوص والمقالات إثر بعض المواقف والحوادث والمشاعر التي تفيض بها نفس الشاعرة في حياتها اليومية.
الديوان يضم عشرة قصائد تبدأها باللبلاب والقمر، ولا تغيب، والقمر والعيد، قلبي هناك، ورسالتي الأخيرة للقمر وغيرها ممّا عبرت فيه الشاعرة عن خلجات قلبها اتجاه القمر الذي كان له بصمات في حياتها.
هذا وقد صدر للكاتبة، "نصائح ماما سحر" سلسلة قصصية للأطفال، والشجرة الحزينة، مجموعة قصصية، و"حكايات امرأة، رواية، وفازت بأفضل رواية بالوطن العربي 2009 ، والسنابل الذهبية قصص عن دار زعبيل للنشر بالإمارات 2010 ، وسيدة الليلك مجموعة قصصية عن  دار سندباد للنشر بالقاهرة 2012، ولها تحت الطبع: "كل النساء في امرأة" مجموعة قصصية، وبائع العلكة مجموعة قصصية لليافعين وقصص أخرى.