عقد ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني لقاءً تعريفيا لسيدات الأعمال في الأردن بحضور حوالي 45 من سيدات الأعمال اللواتي يعملن في مجالات استثمارية مختلفة.
وقد بدأ اللقاء بكلمة ترحيبية لعريفة الحفل خديجة أبو شما التي أكدت على أهمية عقد هذا اللقاء لإتاحة التواصل بين سيدات الأعمال في الأردن وتعميق العلاقات التجارية بينهن.
وألقى رئيس ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني الدكتور طلال البو كلمة ركز فيها على أهمية المرأة ودورها في المجتمع. وأكد البو على المساهمة التي يمكن أن تقدمها سيدات الأعمال في خدمة الاقتصاد الأردني وتنمية المجتمع، داعيا سيدات الأعمال للعمل سويا مع رجال الأعمال لتحقيق الغايات المنشودة لمصلحة الجميع.
من جهتها قالت عضو جمعية سيدات الأعمال والمهن السيدة أحلام ناصر أن المرأة يجب أن تلعب دورا هاما في المجتمع الأردني، مضيفة أن هذا الدور لا يمكن أن يتحقق دون تأهيل المرأة من خلال التعليم والتدريب المستمر. وأشارت ناصر في كلمتها إلى أهمية التنمية المستدامة للمرأة والرجل على حد سواء للنهوض بالمجتمع الأردني بالشكل المطلوب.
بدوره قدم عضو مجلس الإدارة لمنتدى الأعمال الفلسطيني السيد أمجد النوباني عرضا تعريفيا عن ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني، وضح فيه رؤية الملتقى وأهدافه ونشاطاته.
واختتم اللقاء بجولة من النقاش الذي أداره القائم بأعمال المدير التنفيذي لمنتدى الأعمال الفلسطيني السيد حمزة قدورة وشارك فيها الحضور. وقد ركز النقاش على دور ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني  والأفكار المتعلقة باستقطاب سيدات الأعمال للمساهمة في تطوير أعماله، فيما قدم عضو مجلس إدارة منتدى الأعمال الفلسطيني المهندس محمد غزال مداخلة أوضح فيها طبيعة العلاقة بين الملتقى والمنتدى، مؤكدا أن المؤسستين تسعيان لخدمة رجال وسيدات الأعمال وتعميق التعاون التجاري بينهم بما يعود بالنفع في النهاية على الاقتصادين الأردني والفلسطيني.